إظهار / إخفاء الإعلاناتاعلانات منتدى غرابيل
عدد الضغطات : 400
عدد الضغطات : 16,652
عدد الضغطات : 12,557
عدد الضغطات : 13,154
عدد الضغطات : 11,543
العودة   منتديات غرابيل > منتديات التربية والتعليم > ملخص - ملخصات جميع المواد الدراسية

ملخص - ملخصات جميع المواد الدراسية قسم خاص بجميع ملخصات المواد الدراسية للطلاب والطالبات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع
قديم 26-12-2006, 08:44 PM   #46

ابو تاله

][§][مراقب سابق][§][


мємвєя »  37650
 Jσiи ᴅαтǝ » Feb 2006
cσиτєиτ » 543
sτατє » دولتي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هــــذيــان عــشــق
الريم

يالغلا

أنا أبي بحث....

يخص أي موضـوع أدبــي..

ان أمكن..؟؟


وتسلمين

ياغلاي..

دمتِ بخير
هذا بحث آخر تستاهل


جذور القصة في الأدب العربي
د. فاضل والي

استحوذت القصة على فكر كثير من الأدباء والمفكرين وأدلى كل واحد بدلوه فيما يتعلق بها، ودار حولها حديث كثير، وكانت القضية التي اشتد فيها الجدل هي قضية وجود القصة في أدبنا العربي وعدم وجودها.. وكان السؤال المطروح على موائد البحث دائماً: أهي موجودة في أدبنا العربي قبل ظهور القصة في أوروبا، ثم انتقالها بقوانينها إلى الأدب العربي الحديث.. أم غير موجودة.. وهذا هو محور حديثنا. إن القصة فن من فنون الأدب الجليلة، بقصد لها ترويح النفس باللهو المباح، وتثقيف العقل بالحكمة(1)، وهذا الفن من الفنون التي احتلت مكاناً، مرموقاً في النفوس، للمتعة التي يحس بها القارئ، ويتذوقها السامع، باختلاف العصور، وتنوع الأعمال، وتباين البيئات(2)، كما أنه يعد شكلاً من أشكال التعبير، وسيلته النثر، ويعتبر من أعرق ألوان الأدب تاريخاً ووجوداً، لأن دافع السرد القصصي خاصية إنسانية يشترك فيها جميع الناس، إذ يستطيع كل إنسان أن يحكي لك حادثة مرت له، أو موقفاً تعرض له، ومعنى هذا أن القصة ولدت مع الإنسان، طالما أن الحكاية –وهي العنصر الأساسي في القصة- قاسم مشترك بين الناس، فلا زال الطفل يميل لسماع حكايات جدته، ولا زال الناس يتبادلون الحكايات في مجالسهم للسمر(3) والسهر والترويح عن النفس. وعلى هذا نرى أن فن القصة من أقرب الفنون الأدبية إلى النفس البشرية، لأنه فن يستقي مادته من الحياة اليومية الجارية بحلوها ومرها، وينقل التجارب والخبرات من واقع تلك الحياة، ويحيل ما يستقيه وما ينقله إلى أشياء ثابتة نسبياً، في صورة تتميز بروح الشمول أو التأثير القوي، وذلك عن طريق العرض الجيد، من خلال الأسلوب المحكم النسج الذي تترابط لحمه بسداه، وتتماسك العلاقات بين كلماته وجمله وتعبيراته، والذي يعطي دلالات جيدة مؤثرة. وليس هذا الأمر بالمستغرب، فالقصص يحكي لحياة الإنسان على هذه الأرض، فلقد كان القصص هو الأدب، والعلم، والثقافة العامة لما تحويه كل قصة من معارف شتى بالخلق، والتاريخ الإنساني، والأديان، والطبيعة، والعادات، والتقاليد، فما شيء في التاريخ إلا وله قصة(4). والقصص مظهر حضاري تقاس به الأمم والشعوب، وما دام الأمر كذلك، فإنه يندر أن تجد شعباً من الشعوب، أو أمة من الأمم لا يوجد لديها تراث قصصي تحفل به(5). والقص والقصة.. الخ بمعنى الخبر يقتطع من سياق الحديث اقتطاعاً، كما يقتطع من سياق الأحداث المتصلة في الحياة المحيطة لأهميته وطرافته لكل من المتحدث والسامع، المحاور الثلاثة التي يدور حولها المعنى وهي (القطع، والخبر، وتتبع الأثر) هي الأساس في فن القصة، حيث تقوم على القطع أصلاً أي: اختيار الحدث، أو الأحداث الصالحة وفصلها عن سياق الأحداث الحياتية الأخرى، ثم يتتبع القاص أثر هذا الحدث ويستقصيه، ويحاول الإلمام بكل تفاصيله لإمكانية تصويره، ثم الإخبار والإبلاغ به، بمعنى نقله إلى المتلقي قارئاً كان أو سامعاً(6). ومن الناحية الاصطلاحية، فالمفهوم الفني الأدبي لفن القصة في ابسط صورة وبعيداً عن المصطلحات المعقدة فيلخص في قولنا(7): إن القصة عبارة عن مجموعة من الأحداث الجزئية التي تقع في الحياة اليومية للمجتمع مرتبطة ومنظمة على وجه خاص، وفي إطار خاص، بحيث تمثل بعض جوانب الحياة وتجلوها في شتى وجوهها، بغرض الوصول من خلال الوعي الكامل بالأحداث، والظروف الاجتماعية إلى الحقائق الإنسانية، مع عدم إغفال الحرص التام على جانب التسلية والاتباع، وجانب التثقيف والتهذيب. والقصة بهذين المفهومين: اللغوي والاصطلاحي يقوم بنيانها، وتشكيل هيئتها على عدة عناصر رئيسة لا يمكن إغفالها وهي 8) أولاً: الحدث أو الأحداث، وهذا العنصر هو الأساس في القصة، الذي تبنى عليه، بل هو صلب الحكاية أو ما يسمى بالمتن القصصي، ولابد أن تكون أجزاء الحدث متصلة، ووقائعه متلاحمة بحيث يأخذ بيد القارئ أو السامع إلى الأثر الكلي الذي يوحي بأن للأحداث في صلب القصة معنى. ثانياً: الشخصيات، وهذا العنصر تدور الأحداث من خلاله، سواء وقعت منه أو عليه، وشخصيات القصة تتشكل من خلال أحداثها كل ملامحها سواء أكانت شخصيات نامية متطورة، أم شخصية ثابتة جامدة، أو كانت شخصيات رئيسة أو ثانوية، فهي عنصر فاعل في بنية القصة وتكوينها لا يمكن إغفاله. ثالثاً: البيئة الزمانية والمكانية، فلابد لكل حدث من شخص أو أشخاص يوقعونه، حسب القاعدة التي تقول: "كل حدث لابد له من محدث"، وإذا توافر الحدث ومحدثه فلابد من زمن يقع فيه الحدث، فليس هناك حدث خارج دائرة الزمن، كما أنه لابد من مكان يقع عليه هذا الحدث، ويتحرك في جنباته محدثه، وهو ما نطلق عليه البيئة الزمانية والمكانية للأحداث داخل بنية القصة. رابعاً: الحبكة القصصية: ويقصد بها منهج الكاتب في عرض أحداث قصته، والخطة التي يتحرك أبطال قصته على أساسها، وطريقة تنظيم كل ذلك، ومن خلالها لا يحدث الصراع ويتنامى، حتى يصل بالملتقي إلى ما يعرف بالعقيدة، ثم يأخذ بيده تدريجياً في اتجاه الإنفراجية المؤدية إلى الحل، وتمثل الحبكة القصصية الرابط الذي يحكم به نسيج القصة وبناءها معاً، ويجذب المتلقي، ويجعله مشدوداً بكليته مع حركة الأحداث، ولابد للحبكة أن تكون دقيقة، قابلة للتصديق، لا يقوم على المصادفة وحدها.. خامساً: الحوار، وهو ما يحدث بين أشخاص القصة تعبيراً عن جانب من الأحداث والتفاعلات، بحيث يكشف عن الجوانب النفسية للأشخاص، ويفلسف الواقعات، سواء تم ذلك من خلال المشافهة بين أبطال القصة وشخوصها، أو من خلال سرد القاص لما يتردد بين هؤلاء الشخوص، أو كان حواراً وثائقياً تتحدث فيه الوثائق المكتوبة مثل الرسائل والوصايا، أو الأخبار المنشورة..الخ. سادساً: أسلوب القاص وطريقة عرضه، وهذا عنصر شديد الأهمية لأن الأسلوب إذا كان ركيكاً مفككاً جاءت القصة مهلهلة النسج، غامضة المعاني وكذلك طريقة العرض إذا لم تكن جيدة منظمة، جاءت الأحداث مختلطة متداخلة لا تغري القارئ بالمتابعة المستمرة، وسرعان ما يصاب بالملل لكثرة ما سيلقاه من تعقيدات وغموض بسبب هذا الخلط والتداخل. ويتوارد إلى الذهن سؤال هو: هل عرفت القصة التي بيناها في أدبنا العربي قديماً؟ وللإجابة على هذا السؤال نقول: إن النقاد أمام قضية وجود القصة في أدبنا العربي القديم، أو عدم وجودها انقسموا إلى ثلاث فرق: الفريق الأول يرى أن العرب لم يعرفوا القصة، وإن الأمة العربية والتراث الإسلامية خلو من الفن القصصي، وإنهم لا يعرفون القصة والفن القصصي، وأول من تبنى هذا الاتجاه هم واضعو دائرة المعارف البريطانية في الجزء الخاص بالأدب الإسلامي، فهم يرون أن الأدب التمثيلي، وأدب القصص من الفنون المحرمة والممنوعة في الإسلام(9). كما اتجه نفس الوجهة الأستاذ / أحمد حسن الزيات وإن اختلف تبريره، حيث قال: القصص فن من فنون الأدب الجليلة، له عند الفرنج مكانة مرفوعة، وقواعد موضوعة، أما عند العرب فلا خطر له، ولا عناية به، لانصرافهم عما لا رجع للدين منه، ولا غناء لملك فيه(10)؛ وللأسباب التي دعت إلى قصورهم في الشعر القصصي، وهي أن مزاولة هذا الفن تقتضي الروية والفكرة، والعرب أهل بديهة وارتجال، وتطلب الإلمام بطبائع الناس، وقد شغلوا بأنفسهم عن النظر فيمن عداهم، وتفتقر إلى التحليل والتطويل، وهم أشد الناس اختصاراً للقول، وأقلهم تعمقاً في البحث، وقد قل تعرضهم للأسفار البعيدة، والأخطار الشديدة، وحرمتهم طبيعة أرضهم، وبساطة دينهم، وضيق خيالهم، واعتقادهم بوحدانية إلههم كثرة الأساطير، وهي من أغزر ينابيع القصص(11)، كما أن هذا الفن نوع من أنواع النثر، والفن الكتابي أو النثر الفني ظل في حكم العدم أزمان الجاهلية وصدر الإسلام حتى آخر الدولة الأموية حين وضع ابن المقفع الفارسي مناهج النثر، وفكر في تدوين شيء من القصص(12). ومن الذين جردوا أدبنا القديم من فن القصة الأستاذ / يحيى حقي حيث ذهب إلى أن القصة العربية نشأت تحت التأثير الأوروبي، فقد حملت الرياح التي تهب من أوروبا بذرة غربية على المجتمع العربي، بذرة القصة، كما ذهب إلى أن ما يحويه التراث العربي من قصص على شكل سير وأخبار ومقامات ما هو إلا فتات فني تنقصه الوحدة(13)، وأشار إلى مثل هذا بطرس البستاني في معرض حديثه عن نشأة القصة عند العرب ومنزلتها حيث قال: إنه لم تأتنا عنهم (أي عن العرب) قصص راقية الفن، وإنما جاءنا حكايات، ومقامات، وأحاديث(14)، وإن كان قد ناقض نفسه بعد كلمات قليلة من قوله هذا حيث قال:"ثم كان عصر الانحطاط، فانحدرت القصة انحداراً مشؤوماً، وآلت لغتها إلى العامية، أو ما يشبه العامية، وأصبحت عبارة عن تعداد حوادث خارقة يشترك فيها الإنس والجن، ولا تصور في أكثر وجوهها الحياة الطبيعية التي يحياها الإنسان. على أنه ما انتشرت الثقافة الغربية في القرن الفائت (أي في القرن التاسع عشر)، واطلع الكتاب على القصص الأعجمية حتى أكبوا على نقلها. فأي قصص هذه التي انحدرت انحداراً مشؤوماً قبل القرن الفائت كما يقول؟ إنها بلا شك قصص عربية قديمة وجدت في أدبنا العربي، وأصابها ما أصاب الأدب على وجه العموم شعره ونثره من انحطاط.. وهو بهذا ينقض ما قرره آنفاً بشأن عدم وجود قصص في أدبنا العربي القديم. ولقد تصدى للرد على هذا الإدعاء بعدم وجود قصص تمثل فناً راقياً في أدبنا العربي القديم كثير من النقاد، مبينين أن مثل هذا الإدعاء فيه كثير من الافتراء والمغالطة لحقائق التاريخ الأدبي في اللغة العربية، وإن مثل هذا الإدعاء والإنكار سواء من الغربيين أنفسهم، أو من النقاد العرب إنما جاء لأنهم وضعوا القصة الغربية بمفهومها الغربي، وصياغتها الخاصة كأنموذج فبحثوا عن مثل هذا اللون في التراث العربي فلم يجدوا، وهذا مقياس خاطئ في تعميم عدم وجود الفن القصصي في الأدب العربي، فالقصص في العربية له خصائصه ومناهجه وألوانه، وأشكاله في تصوير المجتمع العربي(15)، بآماله وآلامه، وواقعه وأحلامه. والحق أنه قد وجد في العربية فن قصصي، منه ما هو مترجم مثل (ألف ليلة وليلة)، و(كليلة ودمنة)، ومنه ما هو مكتوب أصلاً بالعربية مثل قصص المقامات والقصص الشعبي، وقصة (حي بن يقظان)، وقصة (زنوبيا) ملكة تدمر، بل أن الأدب العربي حفل بقوالب متعددة للتعبير عن القص مثل: "قال الراوي"، و"يحكى أن"، و"كان يا كان"، وما إلى ذلك من المقدمات التي كان يبدأ بها القاص حديثه القصصي، بل العرب كأمة أول من قالت: "يحكى أن"، و"زعموا أن"(16)، ومن النقاد من يرى(17)، أن العرب قد عرفوا هذا الفن، وإن اختلف مفهوم القصة الغربية عنه لاختلاف خصائص حياة الغرب عن حياة العرب، وتباين الطبيعة الغربية عن الحياة العربية، ولأن الفن إذا ما نبع في أمة ظهرت معه مكونات أدبها وتطورها الحضاري، والمقومات الحضارية، والجذور الثقافية. والاختلاف الملحوظ بين القصص في الشرق والغرب ناتج عن التباين الفكري بينهما، وبصرف النظر عن نوع القصة أو اسمها وعدد كلماتها وشخوصها، يوجد كثير من أشكالها عند العرب، نجد القصة، والرواية، والنبأ، والخبر، والأسطورة، والمقامة، وهي الأصول التي قام عليها بناء القصة الغربية التي لم يتفق كتاب الغرب على تحديد لها. وعلى أساس الاختلاف والتباين بين الحياة العربية وحياة الغربيين، وكذا اختلاف الطبيعتين العربية والغربية رفض بعض النقاد قياس فن القصة عند العرب قديماً بمقاييس هذا الفن في العصر الحديث، لأنه متأثر تمام التأثر بالاتجاهات الأوروبية منذ بدايات القرن التاسع عشر، وذلك لاختلاف الظروف، ويقرر صاحب هذا الاتجاه(18)، أنه ليس صحيحاً أن العرب القدامى لم يعرفوا القصة لمجرد أن خصائص القصة الحالية لا تنطبق على القصص كما عرفها العرب، وهذا شبيه بقولنا تماماً: إن الأقدمين لم يعرفوا البيوت لمجرد أنهم لم يسكنوا العمارات والفيلات التي نسكنها اليوم. ولا ينكر كاتب كبير، وناقد معروف كالدكتور الطاهر أحمد مكي وجود القصة في أدبنا العربي القديم بل يقول(19): "فيتصورنا أن القصة موجودة في التراث العربي، لا بمواصفات القصة الفنية الحيثة بالطبع، ولكن بمميزات خاصة فرضتها طفولة هذا الفن وبداياته، ولا عيب في ذلك، فالقصة الأوروبية الحديثة نشأت في بداياتها في العصور الوسطى متأثرة بأصول عربية واضحة كقصص السندباد، وكليلة ودمنة، وحي بن يقظان، بل ووجدت أشكال مختلفة للقصة في التراث العربي، ولكل شكل مميزاته الخاصة، فالقصة في السير تختلف عن القصة في بخلاء الجاحظ، وهذه تختلف عن القصة في المقامات. أما الدكتور/ شوقي ضيف، فقد أفاض الحديث حول هذا الموضوع في كتابه تاريخ الأدب العربي العصر الجاهلي، وعاد للتطرق إليه في العصور الأخرى، وفي كتابه الفن ومذاهبه في النثر العربي حيث قال: "من المحقق أنه وجدت عندهم (أي عند العرب) ألوان من القصص، والأمثال، وسجع الكهان، ومن المؤكد أنهم كانوا يشغفون بالقصص شغفاً شديداً. وساعدتهم على ذلك أوقات فراغهم الواسعة في الصحراء، فكانوا حين يرخي الليل سدوله يجتمعون للسمر، وما يبدأ أحدهم في مضرب خيامهم بقوله: "كان ياما كان" حتى يرهف الجميع أسمعاهم إليه، وقد يشترك بعضهم معه في الحديث، وشباب الحي، وشيوخه، ونساؤه وفتياته المخدرات وراء الأخبية، كل هؤلاء يتابعون الحديث في شوق ولهفة، ومن غير شك كان يفيض القصاص على قصصه من خياله، حتى يبهر سامعيه، وحتى يملك عليهم قلوبهم. وقد دون الكتاب العباسيون ما انتهى إليهم من هذا القصص مع تغيير في الصياغة، وإن كان من الحق أنها ظلت تحتفظ بكثير من سمات القصص القديم، وظلت تنبض بروحه وحيويته، وربما كان أكثر ألوان القصص شيوعاً على ألسنتهم أيامهم وحروبهم، وما سجله أبطالهم من انتصارات مروعة، وما منيت به بعض قبائلهم من هزائم منكرة، وكانوا يقصون كثيراً عن ملوكهم من المناذرة والغساسنة ومن سبقوهم أو عاصرهم من ملوك الدولة الحميرية"(20)، وقد دارت بينهم أطراف من أخبار الأمم المجاورة لهم ممتزجة بالخرافات والأساطير، ففي السيرة النبوية لابن هشام أن النضير بن الحارث المكي كان يقص على قريش أحاديث عن أبطال الفرس أمثال رستم واسفنديار، وأكثر مت يستهويهم من القصص أحاديث قصاصهم عن أيامهم وحروبهم في الجاهلية(21)، ومن القصص التي استهوتهم قصة (الزباء) ملكة تدمر، ومن قصص الهوى قصة المرقّش الأكبر وصاحبته أسماء بنت عوف(22)، ويدخل في هذا القصص بعض خرافاتهم كخرافة "الحية والفأس" والتي نشأ عنها المثل العربي "كيف آمنك وهذا أثر فاسك". وفي كتابه (في الرواية العربية - عصر المجتمع) يطلعنا الشاعر المصري المعاصر فاروق شوشة مؤكداً على أصالة فن القصة في أجبنا العربي، لأن الشواهد تدل على أن هذا الأدب قد عرف القصة في مختلف عصوره، ففي العصر الجاهلي كانت لهم قصص كثيرة وكانوا مشغوفين بالتاريخ والحكايات، وقد عرف العرب في الجاهلية ألواناً من القصص، وكان لهم تراثهم الأسطوري، وقد استدل خورشيد على أصالة الفن القصصي لدى العرب بما ورد في القرآن الكريم من قصص، إذ أشار إلى أنه إدراك لخطر القصة وأثرها في نفوس العرب، مما يدل على رسوخ هذا الفن في تراثهم، ومن كبار القصاصين وهب بن منبه، وكعب الأخبار، وقد ذهب خورشيد إلى أبعد من هذا الزعم فأكد أن القصة عند العرب كانت تحظى بالمقام الأول، وأنها كانت الفن المفضل عند الغالبية العظمى، بينما حفلت أقلية خاصة بأمر الشعر والخطابة، وربما كان السر في انصراف المسلمين عن القصص أنهم اعتبروها من الخرافات الجاهلية فأهملوها خوفاً على دينهم(23). أما الفريق الثالث، ويمكن أن نسميه فريق التوفيقيين فعلى رأسهم د:محمد صالح الشنطي الذي حرص على التوفيق بين آراء الرافضين لوجود القصة في أدبنا العربي، والقائلين بوجود هذا اللون الأدبي بقوله(24): "إن القصة بمفهومها العام قديمة قدم البشر، ولكنها كفن لم تظهر إلا في القرن التاسع عشر، وبذور هذا الفن القصصي موجودة في التربة منذ القدم، وأكمل وجه من وجوهها ما ورد في القرآن الكريم من قصص الأنبياء والأمم الغابرة، ويعتبر القصص القرآني ذخيرة غنية بأروع الأساليب القصصية، حتى الأساليب الفنية التي لم تظهر إلا في العصر الحديث، ثم يضيف قائلاً:"وليس من شك في أن الرواية بمفهومها العام، وكذلك القصة القصيرة من الفنون الأصلية في أدبنا العربي القديم، ولكن الرواية كفن له تقاليده، وقيمه الجمالية المعاصرة وتعبيره عن أوضاع اجتماعية بعينها، بحيث يرى كثير من الباحثين أنه ارتبط بنشأة الطبقة المتوسطة في أوروبا فهو يعتبر حديثاً، غير أن التراث الإنساني في هذا المجال، يظل حقيقة ماثلة، ولا يضيرنا في شيء أن تكون الرواية الحديثة مختلفة في تقنيتها عما ورثناه، فلكل عصر ضروراته ومتطلباته، وبالتالي ليس ثمة قضية تقتضي أن نحتشد لها هذا الاحتشاد، فأصحاب البأس القائل بأن الأدب العربي لم يعرف القصة ولا الرواية لم يتنكبوا طريق الصواب، بل نظروا إلى القضية من زاوية أخرى (هي زاوية المقاييس الفنية الحديثة)، وليس من زاوية القصة بمفهومها العام كوسيلة للإمتاع والتسلية، والتذكير بالأحداث المؤثرة، وليس في هذا خطورة، بل الخطورة في النوايا، فهناك من يتعصب ضد الأدب العربي حقداً وكراهية، وليس توخياً للحق والإنصاف، وهؤلاء هم الجديرون بالتصدي لهم، وفضح ادعاءاتهم، وبهذا الاتجاه استطاع الدكتور الشنطي أن يوفق بين الاتجاهين المتقابلين، وإن كنا نستشعر أنه أكثر ميلاً إلى رأي القائلين بوجود الفن القصصي في أدبنا العربي، ونحن نرى أنه من غير المعقول أن نجرد أمة يمتد تاريخها الأدبي إلى ما يقرب من ألفي عام من عنصر أساسي من عناصر الأدب، ولون على جانب كبير من الأهمية من ألوانه، وقد اتضح لنا وجود الكثير من القصص والقصاصين في العصر الجاهلي، ولو لم تكن القصة معروفة ولها تأثيرها في العصر الجاهلي ما خاطب القرآن الكريم مشركي مكة بكثير من القصص المؤثر، حتى لفظ كلمة قصة واشتقاقاتها المختلفة جاءت في القرآن الكريم فيما يزيد على عشرين موطناً، وساق القرآن الكريم كثيراً من القصص منها القصة القصيرة كقصة صاحب الجنتين في سورة الكهف، وفي نفس السورة جاءت قصة أهل الكهف، وقصة موسى والخضر، وقصة ذي القرنين، وجاءت قصة سليمان والهدهد، وسليمان والملكة بلقيس ملكة سبأ، وقصة سليمان والنملة في سورة النمل، وجاءت قصة أصحاب الجنة في سورة القلم، وغيرها، كما ساق القرآن القصة المتوسطة الطول كقصة مريم مع قومها، وجاء القصة الطويلة التي تشبه الرواية في سورة يوسف، كما ساق القصة البالغة الطول المتعددة المواقف كل موقف في موضع، ولكن المواقف يتمم بعضها بعضاً حتى تكتمل كما حدث في قصتي موسى وإبراهيم عليهما السلام.. وهذا أبرز دليل على أن العرب كانوا يعرفون القصة بكل أشكالها وألوانها ولولا تلك المعرفة ما خاطبهم القرآن بها، وما قصها عليهم، وإلى جانب ما جاء في القرآن الكريم من القصص بجد القصص النبوي، حيث اتبع النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه أسلوب التربية بالقصة، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يقص على أصحابه قصص السابقين للعظة والاعتبار، ومثال ذلك قصة الثلاثة الذين حوصروا في مغارة سد فمها عليهم، فراحوا يتقربون إلى الله بصالح أعمالهم، وكذا قصة الثلاثة المبتلين (الأعمى والأقرع والأبرص)، وكذلك قصة الرجل الذي سقى كلباً في صحراء قاحلة فأنقذه من الموت فشكر الله له وغفر له ذنبه..الخ، ما كان يحكيه النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه مقدماً له بقوله:"كان فيمن قبلكم" ومثل هذه القصص كانت تتوافر فيه أبرز عناصر القصة وهي: الأحداث، والزمان، والمكان، والشخوص. والحوار، بل وإذا تأملنا جيداً لوجدنا فيه الحبكة القصصية، هذا إلى جانب أن تلك القصص كانت قصصاً تتميز بالواقعية والصدق، لأنها تهدف إلى تربية النفوس وتهذيبها، وليس لمجرد التسلية والإمتاع. ويذهب "بروكلمان" إلى أن فن المقامة القصصي يرجع إلى أيام الجاهلية، وكانت المقامات عن مجتمع القبيلة، وفي زمن الأمويين تتخذ شكلاً دينياً، فإذا هي أحاديث زهدية تروى في مجالس الخلفاء، ثم تطور معناها فصارت تقرن بالشعر والأدب وأخبار الوقائع القديمة(25)، ومعنى هذا أن فن المقامات نشأ تدريجياً من رواية القصص والأخبار، ثم تطور فن المقامة حتى بات مؤثراً في الأدب الغربي، حيث ظهر أثرها في قصص الشطار الإسبانية، ثم الفرنسية التي تأثرت بدورها بهذا النوع من القصص الإسباني، وكان لقصص الشطار –بالطابع الذي أخذته عن المقامات العربية، تأثير بالغ في نشأة قصص العادات والتقاليد في الأدب الفرنسي، ثم أثرت قصص العادات والتقاليد بدورها في قصص القضايا الاجتماعية التي كانت بواكير للقصة الحديثة العالمية في معنى القصة الفني، فكان للمقامات العربية تأثير مباشر وغير مباشر في نهضة القصة العالمية(26). والمتأمل فيما ظهر من ألوان القصص في العصر العباسي المترجم منه مثل كليلة ودمنة، وألف ليلة وليلة، وما جاء في قصص البخلاء لجاحظ، وكذلك ما سبقه من قصص في العصر الأموي خصوصاً قصص الحب والتقدير كقصة جميل بثينة، ومجنون ليلى، وكثير عزة يرى أن القصة العربية في طبيعتها وأشكالها تتشابه مع بداية القصص عند الأمم الأخرى، والمنصفون من النقاد لا ينكرون تأثير القصص العربي في القصص الأروبي، ولا ينكر منصف أن القصة الحديثة في أدبنا لعربي قد تأثرت بالقصة الغربية، وسارت على مقاييسها منذ منتصف القرن التاسع عشر وحتى الآن وإن كانت تطالعنا حديثاً بعض القصص التي نرى في منهج كتابتها نزوعاً نحو التخلص من القيود التي فرضها الغربيون على القصة والعودة بها إلى التلقائية البعيدة عن التعقيد، كما حدث تماماً في الثورة على التقاليد القديمة الموروثة بالنسبة للقصيدة العربية في الشعر. وخلاصة القول: إن القصة قد وجدت في أدبنا العربي القديم في كل عصوره ومنذ العصر الجاهلي وما تلاه من عصور وجدت فئة القصاصين، وأول من قص من الصحابة الأسود بن سريع، وقيل تميم الداري، وهو من أول من جلس ليقص في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم في المدينة، ومن أول من قص من التابعين بمكة عبيد بن عمير الليثي، وقد جلس إليه عبدالله بن عمر وسمع عنه، وقد أقرته السيدة عائشة رضي الله عنها، ثم صار القصص مما يلقى في سجد رسول الله صلى الله عليه وسلم واتخذت له حلقه كحلقة الدرس، وأول من لزم ذلك فيه، مسلم بن جندب الهذلي.. وقد سبقهم إلى ذلك عبدالله بن سلام، وكعب الأحبار، ووهب بن منبه، ثم كان القرن الثاني فجلس الحسن البصري -رضي الله عنه- وكان أصدق القصاصين(27)، للوعظ، وكان لكل هذا تأثيره.. وعلى ذا نقر وجود القصص، ولكن ليس على أساس المقاييس الغربية المستحدثة، ومن شاء أن يقف على كثير من القصص العربي القديم فليرجع إلى كتب التراث أمثال: العقد الفريد "لاين عبد ربه الأندلسي"، وبلوغ الأرب في معرفة أحوال العرب "للألوسي"، والأغاني "لأبي الفرج الأصفهاني"، والمستطرف في كل فن مستظرف "للأبشيهي" والمختار من نوادر الأخبار "للأنباري" وغيرها، ليجد صفحاتها مليئة بكثير من قصص تتحدث عن شمائل العرب وسجاياهم ومكارمهم. المراجع 1-أدباء العرب في الأندلس وعصر الانبعاث ج3 "بطرس البستاني" دار نظير عبود –بيروت. 2-الأدب العربي الحديث "د. محمد صالح الشنطي" دار الأندلس -بحائل. 3-تاريخ آداب العرب ج1 "مصطفى صادق الرافعي" دار الثقافة -بيروت. 4-تاريخ الأدب العربي طبعة 26 "أحمد حسن الزيات" دار الثقافة -بيروت. 5-تاريخ الأدب العربي/ العصر الجاهلي ط14 "شوقي ضيف" دار المعارف -مصر. 6-تطور الأساليب النثرية في الأدب العربي ط6 "أنيس المقدسي" دار العلم للملايين -بيروت. 7-دراسات في القصة والمسرح "محمود تيمور" دار المعارف -القاهرة. 8-فجر القصة المصرية "يحيى حقي" مصر. 9-فضول في النقد الأدبي وتاريخه "ضياء الدين الصديقي وغيره" دار الوفاء -المنصورة- مصر. 10-الفن ومذاهبه في النثر العربي "شوقي ضيف" دار المعارف -مصر. 11-فن الرواية العربية عصر التجميع "فاروق خورشيد" مكتبة مدبولي -القاهرة. 12-قضايا من الفكر العربي "يوسف عز الدين" الهيئة المصرية العامة للكتاب -مصر. 13-القصة القصيرة ط2 "الطاهر أحمد مكي" دار المعارف -مصر. 14-القصة القصيرة "يوسف الشاروني" دار الهلال -مصر. 15-مطالعات في الأدب المقارن "عدنان وزارن" الدار السعودية للنشر. 16-المنجد في اللغة والأعلام ط21، دار المشرق العربي -بيروت. 17-التكرار في القصة القرآنية "بحث مخطوط للكاتب". الهوامش (1)تاريخ الأب العربي، أحمد حسن الزيات، ص393، دار الثقافة، بيروت. (2)قضايا من الفكر العربي، د.يوسف عز الدين، ص52، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة. (3)فصول في النقد الأدبي وتاريخه، دراسة وتطبيق د.ضياء الصديقي، د. عباس محجوب، ص279، دار الوفاء، بالمنصورة. (4)مطالعات في الأدب المقارن، د. عدنان وزان، ص145، الدار السعودية للنشر والتوزيع. (5)المنجد في اللغة والأعلام، دار المشرق، بيروت، مادة "قص" ص631، ط21. (6)التكرار في القصة القرآنية بحث للكاتب ص4.. (7)السابق، نفس الصفحة. (8)أوجزت هذه العناصر من كتاب "الأدب العربي الحديث" د. محمد صالح الشنطي ص330-332، دار الأندلس بحائل، ومن بحث للكاتب تحت عنوان "التكرار في القصة القرآنية" ص4-5. (9)نقلاً عن كتاب مطالعات في الأدب المقارن، د. عدنان وزان، ص147، الدار السعودية للنشر والتوزيع. (10)تاريخ الأدب العربي، أحمد حسن الزيات، طبعة 26، ص393، دار الثقافة، بيروت. (11)السابق ص31. (12)السابق ص393. (14)فجر القصة المصرية "يحيى حقي" ص21، الهيئة المصرية للكتاب، عن فضول في الأدب والنقد الأدبي وتاريخه، "د. ضياء الدين الصديقي"، و"د. عباس محجوب" ص288، دار الوفاء بالمنصورة. (15)مطالعات في الأدب المقارن "د. عدنان محمد وزان" ص147، الدار السعودية للنشر والتوزيع. (16)دراسات في القصة والمسرح "محمود تيمور" ص65-67، القاهرة مع المرجع السابق ص147. (17)قضايا من الفكر العربي \ "د. يوسف عز الدين" ص52، الهيئة المصرية العامة للكتاب. (18)القصة القصيرة "يوسف الشاروني" ص7، دار الهلال، القاهرة، 1977م. (19)القصة القصيرة "د. الطاهر مكي" ص46، الطبعة الثانية، دار المعارف، مصر، 1978م، فصول في النقد الأدبي وتاريخه، دراسة وتطبيق لكل م د. ضياء الصديقي، و د. عباسي محجوب ص281، دار الوفاء بالمنصورة. (20)تاريخ الأدب العربي/ العصر الجاهلي، د. شوقي ضيف، الطبعة 14، ص399، دار المعارف بمصر. (21)الفن ومذاهبه في النثر العربي، د. شوقي ضيف، الطبعة 8، ص15، دار المعارف بمصر. (22)ومن القصص المشهورة في الجاهلية قصة المنخل اليشكري، والمتجردة زوجة النعمان بن المنذر وهي من القصص العاطفي الوجداني. (23)في الرواية العربية -عصر التجميع "فاروق خورشيد" عن كتاب الأدب العربي الحديث د. محمد صالح الشنطي، ص341. (24)الأدب العربي الحديث، د. محمد صالح الشنطي، ص342، دار الأندلس للنشر والتوزيع بحائل ، السعودية. (25)تطور الأساليب النثرية في الأدب العربي "أنيس المقدسي" ص362، دار العلم للملايين، بيروت. (26)في النقد التطبيقي والمقارن "محمد غنيمي هلال" ، ص15 ، القاهرة. (27)تاريخ آداب العرب ، ج1 ، مصطفى صادق الرافعي ، ص3881 ، دار الكتاب العربي - بيروت.



المصدر
http://www.adabihail.gov.sa/maga.php?verid=4&secid=123

الرابط الاصلى للموضوع : https://vb.g111g.com/showthread.php?t=83211
ابو تاله غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 26-12-2006, 09:29 PM   #47

ابو تاله

][§][مراقب سابق][§][


мємвєя »  37650
 Jσiи ᴅαтǝ » Feb 2006
cσиτєиτ » 543
sτατє » دولتي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذيبة عتيبة
الســـلام عليكم ..

بدون مقدمات
لو سمحتوا ابا موضوع عن تقدم المملكه وحضارتها
وابغى بحث عن الصحابي ابو بكره
وجزاكم الله خير



سلام
بدون مقدمات تفضلي

المملكة العربية السعودية

ابو بكر الصديق رضي الله عنه


اسمه ونسبه وكنيته وألقابه وصفته
واسرته في الجاهلية

هو عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بنكعب بن غالب القرشي ،(1)
ويلتقي مع النبي صلى الله عليه وسلم في النسب في الجد السادس مرة بن الكعب (2)
ويكني بأبي بكر وهو الفتي من الابل،والجمع:أبكر،وقد سمّت العرب بكرا"،وهو أبو عظيمة(3)
ولقب أبو بكر رضى الله عنه بألقاب عديدة،كلها تدل على سمو المكانة،وعلو المنزلة وشرف الحسب منها:
العتيق _الصديق_الصاحب_الأتقى_الأوّ اه. :
_ العتيق_

لقّبه النبي صلى الله عليه وسلم،فقد قال له صلى الله عليه وسلم:,,أنت عتيق الله من النار,,فسمي عتيقاّ
وفي رواية
عائشةرضى الله عنها قالت :دخل أبو بكر الصديق على رسول الله صلىالله عليه وسلم،
فقال له رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه:,,أبشر فأنت عتيق الله من النار،فمن يومئذ سمي عتيقا،
وقد ذكر المؤرخون أسباب"كثيرة لهذا اللقب،فقد قيل:انما سمي عتيقا"لجمال وجهه،وقيل لأنه كان قديما"في الخير ،
وقيل سمي عتيقا"لعتاقة وجهه،وقيل ان أم بكر كان لا يعيش لها ولد،فلما ولدته استقبلت به الكعبة
وقالت:اللهم ان هذا عتيقك من الموت فهبه لي،ولا مانع مانع للجمع بين هذه الأقوال،
فأبو بكر جميل الوجه، حسن النسب،صاحب يد سابقة الى الخير،وهو عتيق الله من النار
بفضل بشارة النبي صلى الله عليه وسلم له.
_ الصديق _
لقبه به النبي صلى الله عليه وسلم ففي حديث أنس أنه قال:ان النبي صلى الله عليه وسلم صعد أحدا"،وأبو بكر،وعمر وعثمان،فرجف بهم فقال:,,اثبت أحد،فانما عليك نبي وصديق وشهيدان,,
وقد لقب بالصديق لكثرة تصديقه للني صلى الله عليه وسلم،وفي هذا تروي أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها،
فتقول:لما أسري بالنبي صلى الله عليه وسلم الى المسجد الأقصى،أصبح يتحدث الناس بذلك،فارتد ناس،
كانوا أمنوا به وصدقوه وسعى رجال الى أبي بكر،فقالوا:هل لك الى صاحبك؟
يزعم أنه أسري به الليلة الى البيت المقدس! قال:وقد قال ذلك؟قالوا :نعم،قال:لئن قال ذلك فقد صدق.
قالوا:أو تصدقه أنه ذهب الليلة الى بيت المقدس،وجاء قبل أن يصبح؟!!قال:نعم،اني
لأصدقه فيما هو أبعد من ذلك،أصدقه بخبر السماء غدوة أو روحة،فلذلك سمي أبا بكر الصديق.
وقد أجمعت الأمة على تسميته بالصديق،لأنه بادر الى تصديق الرسول صلى الله عليه وسلم
ولازمه الصدق فلم تقع منه هناة أبدا"فقد اتصف بهذا اللقب ومدحه الشعراء:

قال أبو محجن الثقفي:
وسميت صديقا"وكل مهاجر___سواك يسمّي باسمه غير منكر
سبقت الى الاءسلام والله شاهد___كنت جليسا"المشهر
وأنشد الأصمعي،فقال:
ولكني أحبّ بكل قلبي___واعلم أن ذاك من الصواب
رسول الله والصديق حبّا__به أرجو غدا"حسن الثواب
_الصاحب _
لقبه به الله عز وجل في القرآن الكريم:
{إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }التوبة40
وقد أجمع العلماء على أن الصاحب المقصود هنا هو أبو بكر رضي الله عنه،
فعن أنس أبا بكرحدثه فقال:قلت للنبي صلى الله عليه وسلم وهو في الغار:لو أن أحدهم
نظر الى قدميه لأبصرنا تحت قدميه!! فقال النبي صلى الله عليه وسلم ,,يا أبا بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما,,
قال الحافظ رحمه الله:ومن أعظم مناقبة قول الله تعالى:{إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ }
الى قوله :{إِنَّ اللّهَ مَعَنَا}فان المراد بصاحبه هنا أبو بكر بلا منازع،
والأحاديث في كونه كان معه في الغار كثيرة شهيرة،ولم يشاركه في هذه المنقبة غيره.
_الأتقى _
لقب به الله عز وجل في القرآن العظيم في قوله تعالى: {وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى }الليل17
وسيأتي بيان ذلك في الأحاديث عن المعذبين في الله الذين أعتقهم **أبو بكر رضي الله عنه**
_الأواه _
لقب أبو بكر بالأواه،وهو لقب يدل على الخوف والوجل واخشية من الله تعالى،
فعن ابراهيم النخعي قال:كان أبو بكر يسمى بالأواه لرأفته ورحمته

مولده وصفته الخلقية

_مولده_



لم يختلف العلماء في أنه ولد بعد عام الفيل
وانما اختلفوا في المدة التي كانت بعد عام الفيل
فبعضهم من قال بثلاث سنين،وبعضهم من ذكر بأنه ولد بعد عام الفيل بسنتين وستة أشهر
وآخرون قالوا بسنتين وأشهر ولم يحددوا عدد الأشهر
وقد نشأ نشأة كريمة طيبة في حضن أبوين لهما الكرامة والعز في قومهما
مما جعل أبا بكر ينشأ كريم النفس،عزيز المكانة في قومه


_صفته الخلقية _



وأما صفته الخلقية،فقد كان يوصف بالبياض في اللون،وانحالة في البدن
وفي هذا يقول قيس بن ابي حازم:دخلت على أبي بكر،وكان نحيفا"
خفيف اللحم أبيض،
فقد وصفه أصحاب السير من أفواه الرواة فقالوا:ان أبا بكر رضي الله عنه اتصف بأنه:
كان أبيض تخالطه صفرة،
حسن القامة،نحيفا"خفيف العارضين
اجنأ
لا يستمسك ازاره يسترخيعن حقويه
رقيقا"معروق الوجه
غائر العينين
أقنى
حمش الساقين
وكان ناتىء الجبهة،عاري اللأشاجع،ويخضب لحيته وشيبه بالحناء والكتم.


أسرته


أما والده ،فهو عثمان بن عثمان بن عامر ويكني أبا قحافة أسلم يوم الفتح،
وأقبل به الصديق على رسول الله فقال: يا أبا بكر هلاّ تركته حتى نأتيه
فقال أبو بكر: هو أولى أن يأتيك يا رسول الله
فأسلم أبو قحافة وبايع رسول الله صلى الله عليه وسلم
ويروى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هنأ أبا بكر باءسلام أبيه
وقال للأبي بكر:غيروا هذا من شعره فقد كان أبي قحافة مثل الثغامة
(الثغامة :نبات أبيض يشبه به الشيب).
وفي هذا الخبر منهج نبوي كريم سنّه النبي صلى الله عليه وسلم،في توقير كبار السن واحترامهم،ويؤكد ذلك
قوله صلى الله عليه وسلم:((ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويرحم صغيرنا)).

وأما والدة الصديق، فهي سلمى بنت صخر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم ،
وكنيتها أم الخير وأسلمت مبكرا" كما سيأتي في الحديث.

وأما زوجاته ،فقد تزوج رضي الله عنه من أربع نسوة
أنجبن له ثلاثة ذكور وثلاث اناث وهنّ عتى التوالي:


قتيلة بنت عبد العزى بن أسعد بن جابر بن مالك


اختلف في اسلامها ،وهي والدة عبد الله وأسماء،وكان أبو بكر طلقها في الجاهلية
وقد جاءت بهدايا فيها أقط وسمن الى ابنتها أسماء بنت أبي بكر بالمدينة
فأبت ان تقبل هديتها وتدخلها بيتها ،فأرسلت الى عائشة رضي الله عنها
تسأل النبي صلى الله عليه وسلم:((لتدخلها ولتقبل هديتها))،
وأنزل الله عز وجل:
{لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ }الممتحنة8
أي:لا يمنعكم الله من البر والاحسان وفعل الخير الى الكفار الذين سالموكم في الدين كالنساء،
والضعفة منهم كصلة الرحم،ونفع الجار،والضيافة ،ولم يخرجوكم من دياركم ،ولا يمنعكم أيضا"من أن تعدلوا فيما بينكم وبينهم،
بأداء مالهم من الحق،كالوفاء لهم بالوعود ،وأداء الأمانة ،وايفاء أثمان المشتريات كاملة غير منقوضة،
ان الله يحب العادلين ،ويرضى عنهم ،ويمقت الظالمين ويعاقبهم.


أم رومان بنت عامر بن عويمر


من بني كنانة بن خزيمة ،مات عنها زوجها الحارث بن سخبرة بمكة ،فتزوجها أبو بكر،
وأسلمت قديما"،وبايعت ،وهاجرت الى المدينة ،وهي والدة عبد الرحمن وعائشة رضي الله عنها،
وتوفيت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة ستة من الهجرة.


أسماء بنت عميس بن معيد بن الحارث


أم عبد الله ،من المهاجرات الأوائل ،أسلمت قديما"قبل دخول الأرقم ،وبايعت الرسول صلى الله عليه وسلم،
وهاجر بها زوجها جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه الى الحبشة ،ثم سافرت معه الى المدينةفاستشهد يوم مؤتة،
وتزوجها الصديق فولدت له محمدا"،روى عنها من الصحابة :
عمر،وأبو موسى ،وعبد الله بن عباس ،وأم الفضل امرأة العباس ،فكانت أكرم الناس أصهارا"
فمن أصهرتها : رسول الله صلى الله عليه وسلم ،وحمزة ،والعباس وغيرهم .


حبيبة بنت خارجة بن زيد بن أبي زهير


الأنصارية الخزرجية ،وهي التي ولدت لأبي بكر أم كلثوم بعد وفاته ، وقد أقام عندها الصديق بالسنح.

وأما أولاد أبي بكر رضي الله عنه فهم


عبد الرحمن بن أبي بكر


أسن ولد أبي بكر:أسلم يوم الحديبية، وحسن اسلامه ،وصحب رسول الله صلى الله عليه وسلم
وقد اشتهر بالشجاعة وله مواقف محمودة بعد اسلامه


عبد الله بن أبي بكر


صاحب الدور العظيم في الهجرة ،فقد كان يبقى في النهار بين أهل مكة يسمع أخبارهم
ثم يتسلل في الليل الى الغار لينتقل هذه الأخبار لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأبيه،
فاذا جاء الصبح عاد الى مكة ،وقد أصيب بسهم يوم طائف ،فماطله حتى مات شهيدا"بالمدينة في خلافة الصديق .


محمد بن أبي بكر


أمه أسماء بنت عميس ،ولد عام حجة الوداع ،وكان من فتيان قريش ،
عاش في حجر علي بن أبي طالب ،وولاه مصر وبها قتل .


أسماء بنت أبي بكر

سماها رسول لله صلى الله عليه وسلم ذات النطاقين ، ذات النطاقين أسن من عائشة
،لأنها صنعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولأبيها سفرة لما هاجرا فلم تجد ما تشدها به فشقت نطاقها
وشدت به السفرة فسماها النبي صلى الله عليه وسلم بذلك،
هي زوجة الزبير بن العوام رضي الله عنه
وهاجرت الى الى المدينة وهي حامل بعبد الله بن الزبير فولدته بعد الهجرة فكان أول مولد في الاءسلام بعد الهجرة،
بلغت مائة سنةولم ينكر من عقلها شيء ،ولم يسقط لها سن ،روي لها عن الرسول صلى الله عليه وسلم ستة وخمسون حديثا" ،
روى عنها عبد الله بن عباس ،وأبناؤها عبد الله وعروة ،وعبد الله بن أبي ملكية وغيرهم....،
وكانت جوادة منفقة توفيت بمكة سنة 73هج.


عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها


الصديقة بنت الصديق رضي الله عنها تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي بنت ست سنين ،ودخل بها وهي بنت تسع سنين ،
وأعرس بها في شوال ،وهي أعلم النساء ،كنّاها رسول الله صلى الله عليه وسلم أم عبد الله ،
وكان حبه لها مثالا" للزوجة الصالحة .

كان الشعبي يحدث عن مسروق أنه اذا تحدث عن أم المؤمنين عائشة يقول :حدثتني
الصديقة بنت الصديق المبرأة حبيبة حبيب الله صلى الله عليه وسلم ،ومسندها يبلغ ألفين ومائتين وعشرة أحاديث
(2210)اتفق البخاري ومسلم على مائة وأربعة وسبعين جديثا" ،
وانفرد البخاري بأربعة وخمسين ،وانفرد مسلم بتسعة وستين ،وعاشت ثلاثا" وستين وأشهرا" ،وتوفيت سنة 57ه ،ولا ذرية لها


أم كلثوم بنت أبي بكر


أمها حبيبة بنت خرجة.قال أبو بكر رضي الله عنه لأم المؤمنين رضي الله عنها
حين حضرته الوفاة : انما هما أخواك ,وأختاك فقالت :هذه أسماء قد عرفتها فمن الأخرى ؟ قال:ذو بطن بنت خارجة ،
قد ألقي في خلدي أنها جارية ،فكانت كما قال ،وولدت بعد موته ،
تزوجها طلحة بن عبيد الله وقتل عنها يوم الجمل ،وحجت بها عائشة في عدتها فأخرجتها الى مكة.


هذه هي أسرة الصديق المباركة التي أكرمها الله بلاءسلام ،وقد اختص بهذا الفضل أبوبكر رضي الله عنه
من بين الصحابة ،وقد قال العلماء :لا يعرف أربعة متناسلون بعضهم من بعض صحبوا رسول الله صلى الله عليه وسلم
الا آل أبي بكر الصديق وهم :عبد الله بن الزبير ،أمه أسماء بنت أبي بكر بن أبي قحافة رضي الله عنهم.


وليس من الصحابة من أسلم أبوهوأمه وأولاده ،وأدركوا النبي صلى الله عليه وسلم وأدركه أيضا"
بنو أولاده الا أبو بكر من جهة الرجال والنساء,,فكلهم آمنوا بالنبي صلى الله عليه وسلم وصحبوه ،
فهذا بيت الصديق ،فأهله أهل ايمان ،ليس فيهم منافق ولا يعرف في الصحاية مثل
هذا لغير بيت أبي بكر رضي الله عنه .

وكان يقال :لاءيمان بيوت وللنفاق بيوت ،فبيت أبي بكر من بيوت الاءيمان من المهاجرين
وبني النجار من بيوت الاءيمان من الأ نصار .


الرصيد الخلقي للصديق في المجتمع الجاهلي

كان أبو بكر الصديق في الجاهلية من وجهاء قريش وأشرافهم وأحد رؤسائهم،وذلك أن
الشرف قي قريش قد انتهى قبل ظهور الاسلام الى عشرة رهط من عشرة أبطن ،
فالعباس بن عبد المطلب من بني هاشم ،وكان يسقي الحجيج في الجاهلية،
وبقي له ذلك في الاسلام
وأبو سفيان بن حرب من بني أمية ،وكان عنده العقاب (راية قريش) فاذا لم تجتمع قريش على واحد رأسوه هو قدموه
والحارث بن عامر بني نوفل ،وكانت الرفادة ،وهي ما تخرجه قريش من أموالها ،وترفد به منقطع السبيل ،

وعثمان بن طاحة بن زمعة بن الأسود عليه ،والا تخيّر وكانوا له أعوانا"
وأبو بكر الصديق من بني تيم وكانت اليه الأشناق وهي الديات والمغارم ،
فكان اذا حمل شيئا"فسأل فيه قريشا" صدقوه ،وأمضوا حمالة من نهض معه ،وان احتملها غيره خذلوه

وخالد بن الوليد من بني مخزوم ، وكانت اليه القبة والأعنة ، أما القبة
فانهم كانوا يضربونها ثم يجمعون اليها ما يجهزون به الجيش ،وأما الأعنة فانه كان على خيل
قريش في الحرب .

وعمر بن الخطاب من بين عدي ، وكانت اليه السفارة في الجاهلية ،
وصفوان بن أمية من بني جمح ، وكانت اليه الأزلام .
والحارث بن قيس من بني سهم ،وكانت اليه الحكومة وأموال آلهتهم .

لقد كان الصديق في المجتمع الجاهلي شريف" من أشراف قريش ،وكان من خيارهم ،
ويستعينون به فيما نابهم ، وكانت له بمكة ضيافات لا يفعلها أحد .

وقد اشتهر بعدة أمور منها:

العلم بالأنساب-

فهو عالم من علماء الأنساب وأخبار العرب ،وله في ذلك باع طويل جعله أستاذ الكثير
من النسابين كعقيل بن أبي طالب وغيره وكانت له مزية حببته الى قلوب العرب وهي :
أنه لم يكن يعيب الأنساب ، ولا يذكر المثالب بخلاف غيره ،
فقد كان أنسب قريش لقريش وأعلم قريش بها ،وبما فيها من خير وشر
وفي هذا تروي عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
((ان أبا بكر أعلم قريش بأنسابها))

تجارته

كان في الجاهلية تاجرا"،ودخل بصرى من أرض الشام للتجارة ،وارتحل بين البلدان ،
وكان رأس ماله أربعين درهم ، وكان ينفق من ماله بسخاء وكرم عرف به في الجاهلية.

موضع الألفة بين قومه وميل القلوب اليه

فقد ذكر ابن اسحاق في السيرة أنهم كانوا يحبونه ،ويألفونه ،ويعترفون له بالفضل العظيم ،والخلق الكريم،
وكانوا يأتونه ويألفونه لغير واحد من الأمر لعلمه وتجارته وحسن مجالسته،
وقد قال له ابن الدغنة حين لقيه مهاجرا":انك لتزين العشيرة ،وتعين على النوائب ،وتكسب المعدوم وتفعل المعروف ،
وقد علّق ابن حجر على قول ابن الدغنة فقال:
ومن أعظم مناقبه أن ابن الدغنة سيد القارة لما رد عليه جواره بمكة وصفه بنظير وما وصفت به خديجة
النبي صلى الله عليه وسلم لما بعث ،فتوارد فيهما نعت واحد من غير أن يتواطأ على ذلك ،وهذه غاية
في مدحه ،لأنصفات النبي صلى الله عليه وسلم منذ نشأ كانت أكمل الصفات.

و لم يشرب الخمر في الجاهلية

فقد كان أعف الناس في الجاهلية ،حتى أنه حرم على نفسه الخمر قبل الاسلام

فقد قالت السيدة عائشة رضي الله عنها :حرم أبو بكر الخمر على نفسه ،فلم يشربها في الجاهلية
ولا في الاسلام
وذلك أنه مر برجل سكران يضع يده في العذرة ،ويدنيها من فيه ،فاذا وجدريحها صرفها عنه.
فقال أبو بكر :ان هذا لا يدري ما يصنع ،وهو يجد ريحها، فحرّمها ،وفي رواية لعائشة...
ولقد ترك هو وعثمان شرب الخمر في الجاهلية.

وقد أجاب الصديق من سأله:هل شربت الخمر في الجاهلية؟بقوله: ]أعوذ بالله ،فقيل:
ولم ؟قال:كنت أصون عرضي ، وأحفظ مروءتي،فأن من شرب الخمر كان مضيّعا" في عرضه ومروءته

قال:فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:صدق أبو بكر ،صدق أبو بكر مرتين.

ولم يسجد لصنم
ولم يسجد الصديق رضي الله عنه لصنم قط ،قال أبو بكر رضي الله عنه في مجمع من أصحاب
رسول الله صلى الله عليه وسلم :ما سجدت لصنم قط ، وذلك أني ناهزت الحلم أخذني أبو قحافة بيدي فانطلق بي الى مخدع فيه الأصنام ،فقال لي ك هذه آلهتك الشّم العوالي ، وخلاني وذهب ،،فدنوت من الصنم وقلت :
اني جائع فأطعمني فلم يجبني ،فقلت:اني عار فاكسني ،فلم يجبني ،فألقيت عليه صخرة فخرّ لوجهه،

وهكذا حمله خلقه الحميد وعقله النير وفطرته السليمة على الترفع عن كل شيء يخدش المروءة
وينقص الكرامة من أفعال الجاهلية وأخلاقهم التي تجانب الفطرة السليمة، وتتنافى مع العقل الراجح والرجولة الصادقة

فلا عجب ممن كانت هذه أخلاقه أن ينضم لموكب دعوة الحق ويحتل فيها الصدارة ،

ويكون بعد اسلامه أفضل رجل بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم

فقد قال صلى الله عليه وسلم ((خياركم في الجاهلية خياركم في الاسلام اذا فقهوا))
وقد علق الأستاذ رفيق العظم على حياة الصديق في الجاهلية فقال:
اللهم ان امرأ نشأ بين الأوثان حيث لا دين زاجر ، ولا شرع النفوس قائد ،وهذا مكانه من الفضيلة
واستمساكه بعرى العفة والمروءة...لجدير بأن يلتقي الاسلام بملء الفؤاد،ويكون أول مؤمن بهادي العباد،
مبادر باءسلامه لارغام أنوف أهل الكبر والعناد ،ممهد سبيل الاهتداء بدين الله القويم ،الذي يجتث
أصول الرذائل من نفوس المهتدين بهدية،المستمسكين بمتين سببه.

لله در الصديق رضي الله عنه فقد كان يحمل رصيدا"ضخما"من القيم الرفيعة ،والأخلاق الحميدة
والسجايا الكريمة في المجتمع القرشي قبل الاسلام ،وقد شهد له أهل مكة بتقدمه على غيره في عالم الأخلاق والقيم والمثل ،
ولم يعلم أحد من قريش من عاب أبا بكر ولا نقصه ولا استرذله كما كانوا يفعلون بضعفاء المؤمنين،
ولم يكن له عندهم عيب الا الايمان بالله ورسوله

اسلامه ودعوته وابتلاؤه الأولى


اسلامه

كان أبي بكر رضي الله عنه وليد رحلة ايمانية طويلة في البحث عن الدين الحق الذي
ينسجم مع الفطرة ويلبي رغباتها ،ويتفق مع العقول الراجحة ،والبصائر النافذة ،فقد كان بحكم
عمله التجاري كثير الأسفار ،قطع الفيافي ، والصحارى ،والمدن والقرى في الجزيرة العربية
،وتنقل من شمالها الى جنوبها ،وشرقها الى غربها
واتصل اتصالا"وثيقا"بأصحاب الديانات المختلفة وبخاصة النصرانية ،
وكان كثير الانصات لكلمات النفر الذين حملوا راية التوحيد ،راية البحث عن الدين القويم
فقد حدث عن نفسه فقال:كنت جالسا"بفناء الكعبة ،وكان زيد بن عمرو ابن نفيل قاعدا"
فمرّ به أمية بن أبي الصّت ،فقال:كيف أصبحت يا باغي الخير ؟قال:
بخير ، قال :وهل وجدت ؟ قال لا ،فقال:
كل دين يوم القيامة الا__ما قضى الله في الحقيقة بور

أما هذا النبي الذي ينتظر منا أو منكم ،قال :ولم أكن سمعت قبل ذلك بني ينتظر
ويبعث ،وقال:فخرجت أريد ورقة بن نوفل_وكان كثير النظر الى السماء ،
كثير همهمة الصّدر_فاستوقفته ،ثم قصصت عليه الحدث ، فقال :
نعم يا بن أخي ،انّا اهل الكتب والعلوم ،

الا ان النبي الذي ينتظر من أوسط العرب نسبا" _ ولي علم بالنسب وقومك أوسط العرب نسبا".

قلت :ياعمّ وما يقول النبي ؟قال:يقول ما قيل له ؟الا انّه لايظلم ،ولا يظام ولا يظالم ،
فلما بعث الرسول صلى الله عليه وسلم آمنت به وصدقته ،وكان ما يقوله أمية بن أبي الصلت في مثل قوله :

ألا نبي لنا منا فيخبرنا __ما بعد غايتنا من رأس مجانا
اني أعوذ بمن حج الحجيج له__والرافعون لدين الله أركانا

لقد عايش أبو بكر هذه الفترة ببصره نافذة ،وعقل نير ،وفكر متألق وذهن وقّاد
وذكاء حاد وتامل رزين ملأ عليه أقطار نفسه ،ولذلك حفظ الكثير من هذه الأشعار ومن تلك الأخبار
فعندما سأل الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أصحابه يوما"_وفيهم أبو بكر الصديق _قائلا"
من منكم يحفظ كلام قس بن ساعدة في سوق عكاظ ؟سكت الصحابة ،ونطق الصديق قائلا:
اني أحفظه يا رسول الله ،كنت حاضرا" يومها في سوق عكاظ
ومن فوق جمله وقف الأورق وقف قس يقول :أيها الناس اسمعوا وعوا ،واذا وعيتم فانتفعوا ،
ان من عاش مات،ومن مات عفات ،وكل ما هو آت آت ،
ان في السماء لحبرا"،وانّ في الأرض لعبراّ،مهاد موضوع ،وسقف مرفوع ونجوم وتمور
وبحار لن تغور ،ليل داج ،وسماء ذات أبراج !!
يقسم قس ان لله ديناّ هو أحب اليه من دينكم الذي أنتم عليه .
مالي أرى الناس يذهبون ولا يرجعون ،أرضوا بالمقام فأقاموا ،أم تركوا فناموا ،ثم أنشد قائلا"

في الذاهبين الأولين***من القرون لنا بصائر
لما رأيت مواردا"***للموت ليس لها مصادر
ورأيت قومي نحوها***يسعى الأكابر والأصاغر
أيقنت أني لامحا***لة حيث صار القوم صاثر


وبهذا الترتيب الممتاز ،وبهذه الذاكرة الحديدية ،وهي ذاكرة استوعبت هذه المعاني يقص
الصديق ما قاله قس بن ساعدة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه.

وقد راى رؤيا لما مان في الشام فقصّها على بحيرا الراهب ،فقال:من أين أنت ؟
قال :من مكة ،قال :من أيها؟ قال: من قريش قال: فأي شيء أنت؟ قال تاجر ،
قال:ان صدق الله رؤياك ،فانه يبعث بنبي من قومك ،تكون وزيره في حياته
وخليفته بعد موته ،فأسر ذلك أبو بكر في نفسه.

لقد كان اسلام الصديق بعد بحث وتنقيب وانتظار،وقد ساعده على تلبية دعوة الاءسلام
معرفته العميمة وصلته القوية بالنبي صلى الله عليه وسلم في الجاهلية
فعندما نزل الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم أخذ يدعو الأفراد الى الله
وقد وقع أول اختياره على الصديق رضي الله عنه ،فهو صاحبه الذي يعرفه قبل البعثة بدمائة خلقه،وكريم سجاياه ،كما يعرف أبو بكر الصديق النبي صلى الله عليه وسلم
بصدقه وأمانته وأجلاقه ،التي تمنعه من الكذب على الناس فكيف يكذب على الله؟.

فعندما فاتحه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له:...اني رسول الله ونبيه،بعثني الله
وحده لا شريك له ،ولا تعبد غيره ،والموالاة على طاعته ،فشاسلم الصديق ولم يتلعثم ،
وتقدم ولم يتأخر ،وعاهد رسول الله صلى الله عليه وسلم على نصرته فقام بما تعهد ،
ولهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قي حقه:
((ان الله بعثني اليكم فقلتم :كذبت ،وقال أبو بكر :صدق،وواساني بنفسه وماله ،أنتم تاركو لي صاحبي؟))مرتين

وبذلك كان الصديق رضي الله عنه أول من أسلم من الرجال الأحرار،قال ابراهيم النخعي
وحسان بن ثابت وابن عباس واسماء بنت أبي بكر :أول من أسلم أبو بكر.
وقال يوسف بن يعقوب الماجشون:أدركت أبي شيختنا:محمد بن النكدر ،وربيعة عبد الرحمن ،
وصالح بن كيسان وسعد بن ابراهيم وعثمان بن محمد الأخنس وهم لايشكون أن أول القوم
اسلاما"أبو بكر،وعن عباس رضي الله عنه قال:أول من صلى أبو بكر ،ثم تمثل بأبيات حسان:

اذا تذكرت شجوا"من أخي ثقة__ فأذكر أخاك أبا بكر بما فعلا
خير البرية أتقاها وأعذبها وأعدلها__بعد النبي وأوفاها بما حملا

الثاني التالي المحمود مشهده__وأول الناس منهم صدّق الرسلا
والثاني اثنين في الغار المنيف وقد__طاف العدو به اذ صعد الجبلا

عاش حميدا لأمر اله متبعا"__بهدى صاحبه الماضي وما انتقلا
وكان حب رسول اله قد عملوا__من البرية لم يعدل به رجلا

وباسلام أبي بكر عم السرور قلب النبي صلى الله عليه وسلم حيث تقول
أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها:
فلما فرغ من كلامه_اي النبي صلى الله عليه وسلم_أسلم أبو بكر فانطلق رسول الله صلى عليه وسلم من عنده وما بين الأخشبين أحد أكثرسرورا" منه باسلام أبي بكر


لقد كان أبو بكر كنز من الكنوز ادخره اله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم، وكان من أحب قريش لقريش،
فذلك الخلق الذي وهبه الله تعالى اياه جعله من الموطئين أكنافا"،من الذين يألفن ويؤلفون
والخلق والسمح وحده عنصر كاف لاءلفة القوم وهو الذي قال فيه صلى الله عليه وسلم :
(( أرحم أمتي بأمتي أبو بكر))

وعلم الأنساب عند العرب ،وعلم التاريخ هما أهم العلوم عندهم
ولدى أبي بكر الصديق النصيب الأوفر منهما،وقريش تعترف للصديق بأنه أعلمها بأنسابها،
وأعلمها بتاريخها ،وما فيه من خير وشر ،فلطبقة المثقفة ترتاد مجلس أبي بكر
لتنهل منه علما"لا تجده عند غيره غزارة ووفر وسعة
،ومن أجل هذا كان الشباب النابهون والفتيان الأذكياء يرتادون مجلسه دائما" ،
انهم الصفوة الفكرية المثقفة التي تود أن تلقى عنده هذه العلوم
وهذا جانب آخر من جوانب عظمته ،وطبقة رجال الأعمال ورجال المال في مكة
هي كذلك من رواد مجلس الصديق ،فهو ان لم يكن التاجر الأول في مكة فهو من أشهر تجارها
فأرباب المصالح هم كذلك قصّاده ،ولطيبته وحسن خلقه تجد عوام الناس يرتادون بيته
فهو المضياف الدمث الخلق ،الذي يفرح بضيفه ،ويأنس بهم ،
فكل طبقات المجتمع المكي تجد حظها عند الصديق رضوان الله عليه
كان رصيده الأدبي والعلمي والاجتماعي في المجتمع المكي عظيما"
ولذلك عندما تحرك في دعوته لاءسلام استجاب له صفوة من خيرة الخلق .

دعوته


أسلم الصديق رضي الله عنه وحمل الدعوة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
وتعلم من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الاسلام دين العمل والدعوة والجهاد ،
وأن الايمان لا يكمل حتى يهب المسلم نفسه وما يملك لله رب العالمين ،
وقال الله تبارك تعالى:{قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }الأنعام162
{لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ }الأنعام163

وقد كان الصديق كثير الحركة للدعوة الجديدة وكثير البركة ،اينماتحرك أثر وحقق مكاسب عظيمة لاءسلام،
وقد كان نموذجا" حيّا في تطبيقه لقول الله تعالى: {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125

كان تحرك الصديق رضي الله عنه في الدعوة الى الله يوضح صورة من صور الايمان بهذا الدين ،
والاستجابة لله ورسوله صورة المؤمن الذي لايقر له قرار ،ولا يهدأ له بال ،حتى يحقق في دنيا
الناس ما آمن به ،دون انطلاقته دفعته عاطفته مؤقتة سرعان ما تخمد وتذبل وتزول ،
وقد بقي نشاط أبي بكر وحماسه لاءسلام الى أن توفاه الله ولم يفتر أو يضعف أو يملّ أو يعجز.

كانت أول ثمار الصديق الدعوية صفوة من خيرة الخلق في الاسلام وهم :
الزبير بن عوام ،وعثمان بن عفان ، وطلحة بن عبيد الله ،وسعد بن أبي وقاص ،وعثمان مظعون ،
وأبو عبيدة بن الجراح ،وعبد الرحمن بن عوف ،وأبو سلمة بن عبد الأسد
والأرقم بن أبي الأرقم رضي الله عنهم ، وجاء بهؤلاء الصحابة الكرام فرادى فأسلما بين يدي
رسول الله صلى الله عليه وسلم ،فكانوا الدعامات الأولى التي قام عليها صرح الدعوة
وكانوا العدة الأولى في تقوية جانب رسول الله صلى الله عليه وسلم ،وبهم أعزه الله وأيده وتتابع
الناس يدخلون في دين الله أفواجا"،رجال ونساء" ،وكان كا من هؤلاء اللائع داعية الى السلام ،
وأقبل معهم رعيل السابقين ،الواحد والائنان ،والجماعة القليلة ،فكانوا على قلة عددهم كتيبة الدعوة،
وحصن الرسالة لم يسبقهم سابق ولا يلحق بهم لاحق في تاريخ الاسلام .


واهتم الصديق بأسرته فأسلمت أسماء وعائشة وعبد الله وزوجته أم رومان
وخادمه عامر بن فهيرة ،لقد كانت الصفات الحميدة والخلال العظيمة والأخلاق الكريمة التي تجسدت
في شخصية الصديق عاملا"مؤثرا"في الناس عند دعوتهم لاءسلام
فقد كان رصيده الخلقي ضخما" في قومه وكبيرا" في عشيرته ،فقد كان رجلا" ،مؤلفا" لقومه ،
محببا"لهم ، سهلا"أنسب قريش لقريش بل كان فرد زمانه في هذا الفن ،وكان رئيسا" مكرما" سخيا"يبذل المال
وكانت له بمكة ضيافات لا يفعلها أحد ،وكان رجلا"بليغا".

ان هذه الأخلاق والصفات الحميدة لا بد منها للدعاة الى الله ،والا أصبحت دعوتهم
للناس صيحة في واد ،ونفخة في رماد ،وسيرة الصديق تفسر لنا فهمه لاسلام وكيف عاش
به في حياته حريّ بالدعاة أن يتأسوا بها في دعوة الأفراد الى الله تعالى .


ابتلاؤه



ان سنة الأبتلا ء ماضية في الأفراد والجماعات والشعوب والأمم والدول ،وقد مضت هذه
في الصحابة الكرام وتحملوا رضوان الله عليهم من البلاء ما تنوء به الرواسي الشامخات ،
وبذلوا اموالهم ودماؤهم في سبيل الله ،وبلغ بهم الجهد ما شاء الله أن يبلغ ،ولم يسلم أشراف المسلمين
من هذا الابتلاء ،فلقد أوزي أبو بكر رضي الله عنه وحثى على رأسه التراب ،وضرب في المسجد الحرام بالنعال
حتى ما يعرف وجهه من أنفه ،وحمل الى بيته في ثوبه وهو ما بين الحيلة والموت
فقد روت عائشة رضي الله عنها أنه لما اجتمع أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم
وسلمواكانوا ثمانية
وثلاثين رجلا"،ألح أبو بكر رضي الله عنه على رسول الله صلى الله عليه وسلم
في الظهور ، فقال:يا أبا بكر انا قليل.
فلم يزل أبو بكر يلح حتى ظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وتفرق المسلمين في نواحي المسجد كل رجل في عشيرته ،
وقام أبا بكر في الناس خطيبا"ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس ،فكان أول خطيب
دعا الى الله تعالى والى رسوله صلى الله عليه وسلم ،
وثار المشركين على أبي بكر وعلى المسلمين ،فضربوه فضربوه في نواحي المسجد ضربا"شديدا"
وؤطى أبو بكر وضرب ضربا"شديدا"،ودنا منه الفاسق عتبة بن ربيعة فجعل يضربه بنعلين مخصوفتين
ويحرّفهما لوجهه،على بطن أبي بكر رضي الله عنه ،حتى ما يعرف وجهه من أنفه،
وجاءت بنو تيم يتعادون فأجلت المشركين عن أبي بكر ،وحملت بنو تيم أبا بكر في ثوب حتي أدخلوه منزله
ولا يشكون في موته ،ثم رجعت بنو تيم فدخلوا المسجد وقالوا:والله لأن مات أبو بكر لنقتلن عتبه بن ربيعة،
فرجعوا الى أبي بكر فجعل أبي قحافة (والده)وبنو تيم يكلمون أبا بكر حتى أجاب،فتكلم آخر النهار فقال:
ما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟فمسّوا منه بألسنتهم وعذلوه ،
وقالوا لأم الخير :أنظري أن تطعميه شيئا"أو تسقيه اياه.


فلما خلت ألحت عليه ،وجعل يقول:ما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
فقالت :والله مالي علم بصاحبك
فقال:اذهبي الى أم جميل بنت الخطاب فاسأليها عنه،فخرخت حتى جاءت أم جميل ،
فقالت :ان أبا بكر سألك عن محمد بن عبد الله
فقالت :ما أعرف أبا بكر ولا محمد بن عبد الله ،
وان كنت تحبين أن أذهب معك الى ابنك ؟
قالت:نعم ،فمضت معها حتى وجدت أبا بكر صريع"دنفا""،فدنت أم جميل ،وأعلنت بالصياح ،
وقالت:والله ان قوما"نالوا منك لأهل فسق وكفر انني لأرجو أن بنتقم الله لك منهم،
قال :فما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
قالت :قالت هذه أمك تسمع ،
قال :فلا شيء عليك منها ،
قالت :سالم صالح ،
قال :اين هو ؟
قالت :في دار ابن الأرقم
قال:فاءن الله عليّ أن لا أذوق طعام"ولا شرب شرابا"أو آتي رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
فأمهلتا حتى اذا هدأت الرّجل وسكن الناس ،خرجتا به يتكىء عليهما ،حتى ادخلتاه على رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
قال:فأكب عليه رسول الله فقبله ،وأكب عليه المسلمن ،ورق له رسول الله صلى الله عليه وسلمرقة شديدة
قال أبو بكر:بأمي وأمي يا رسول الله ،ليس بي بأس الا ما نال الفاسق من وجهي ،
وهذه أمي برة بولدها وأنت مبارك فادعها الى الله ،وادع الله لها عسى الله أن يستنقذا بك من النار
قال:فدعا لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعاها الى الله فأسلمت .


ان هذا الحدث العظيم في طياته دروس وعبر لكل مسلم حريص على الاقتداء بهولاء الصب الكرام

حرص الصديق على اعلان الاسلام واظهاره أمام الكفار ،وهذا يدل على قوة ايمانه وشجاعته.
حب الله ورسوله تغلغل في قلب أبي بكر على حبه لنفسه ،بدليل أنه رغم ما ألم به ،
كان أول من سأل عنه :ما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ،قبل أن يطعم أو يشرب
وأقسم أنه لن يفعل حتى يأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم
وهكذا يجب أن يكون حب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم عند كل مسلم أحب اليه مما سواهما
حتى لو كلفه ذلك نفسه وماله .


دفاعه عن النبي صلى الله عليه وسلم


من صفات الصديق التي تميز بها :الجرأة والشجاعة ،فقد كان لا يهاب أحدا"في الحق
ولا تأخذه لومة لائم في نصرة دين الله والعمل له والدفاع عن رسوله صلى الله عليه وسلم
فعن عروة بن الزبير
قال:سألت ابن عمر بن العاص بأن يخبرني بأشد شيء صنعه المشركون بالنبي صلى الله عليه وسلم فقال:
بينما النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في حجر الكعبة ،اذا أقبل عقبة بن أبي معيط
فوضع ثوبه في عنقه فخنقه خنقا"شديدا"فأقبل أبو بكر حتى أخذ بمنكبيه ودفعه عن النبي صلى الله عليه وسلم وقال: (( أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ))غافر28آ

وفي رواية أنس رضي الله عنه قال:لقد ضربوا رسول الله صلى الله عليه وسلم مرة حتى غشي عليه فقام أبو بكر رضي الله عنه فجعل ينادي
ويلكم أتقتلون رجلا"أن يقول ربي الله .

فلهوا عنه وأقبلوا على أبي بكر ،فرجع الينا أبي بكر فجعل لا يمس شيئا"من غدائره الا رجع معه ،
وأما عن حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه فقد قام خطيبا"وقال:
يا أيها الناس من أشجع الناس ؟
فقالوا :أنت يا أمير المؤمنين
فقال: أما أنا ما بارزني أحد الا انتصف منه ،وكن هو أبو بكر
انا حعلنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم عريشا: فقلنا:
من يكون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لئلا يهوي اليه أحد المشركين ؟"
فوالله ما دنا منه أحد الا أبو بكر شاهرا"بالسيف على رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم
لا يهوي اليه أحد الا" أهوى اليه ،فهذا أشجع الناس .

قال:ولقد رأيت رسول الله وأخذته قريش فهذا يحاده ،وهذا يتلتله ويقول:
أنت جعلت الآلهة الها"واحدا" ؟فوالله ما دنا أحد الا أبو بكر يضرب ويجاهد هذا ويتلتل هذا ،
وهو يقول:ويلكم أتقتلون رجلا" أن يقول أن ربي الله ،ثم رفع علي بردة كانت عليه فبكى حتى اخضلت لحيته،
ثم قال:أنشدكم الله أؤمن آل فرعون خيرا أم هو ؟فسكت القوم ،فقال عليّ:
فوالله لساعة من أبي بكر خير من ملء الأرض من مؤمن آل فرعون ،ذاك رجل يكتم ايمانه ،
وهذا رجل أعلن ايمانه .

هذه صورة مشرقة تبين طبيعة الصراع بين الحق والباطل ، والهدي والضلال ،والإيمان والكفر
وتوضح ما تحمّله الصديق من الألم والعذاب في سبيل الله تعالى كما تعطي ملامح واضحة عن شخصية الفذّة،،
وشجاعته النادرة التي شهد له بها االإمام علي رضي الله عنه في خلافته ،اي
بعد عقود من الزمن ،وقد تأثر علي رضي الله عنه حتى بكى وأبكى.

ان الصديق رضي الله عنه أول من أوذي في سبيل الله بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ،،
وأول من دافع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ،وأول من دعا الى الله ،
وكان الذراع اليمنى لرسول الله صلى الله عليه وسلم ،وتفرغ للدعوة ولازمةرسول الله واعانته على من يدخلون الدعوة في تربيته وتعليمهم واكرامهم
فهذا أبو زر رضي الله عنه يقص لنا حديثه عن اسلامه :(...فقال أبو بكر :ائذن لي يا رسول الله في طعامه الليلة،
وأنه أطعمه من زبيب الطائف ،وهكذا كان الصديق في وقوفه مع رسول الله يستهين بالخطر على نفسه،
ولا يستهين بخطر يصيب النبي صلى الله عليه وسلمقل أو كثر حيثما رآه واستطاع أن يذود عنه العادين عليه ،
وانه ليراهم آخذين بتلابيبه فيدخل بينهم وبينه وهو يصيح بهم :ويلكم أتقتلون رجلا"أن يقول ربي الله ؟
فينصرفون عن النبي صلى الله عليه وسلم ،وبنحون عليه يضربونه ،
ويجذبونه من شعره فلا يدعونه الا وهو صديع .رضي الله عنه

وصلى الله على اشرف الخلق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم


بجد أخواتي كم تشوقت لأرى هذا الرجل العظيم رضى الله عنه فما بالكم بتشوقي لرؤية الحبيب صلوات ربي وسلامه عليه

سيرة ابي بكر فيها كثير من العبر والفؤائد
ملازمته لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا جعله يفهم االإسلام بشموله وهيأه الله تعالى بأن
يصبح أعلم الصحابة بدين الله ،فقد تعلم من رسول الله صلى الله عليه وسلم حقيقة االإسلام
وتربى على يديهفيمهرفة معانيه ،فاستوعب طبيعة الدعوة ومر بمراحلها المتعددة واستفادة من صحبته لرسول
الله صلى الله عليه وسلم وتشرب المنهج الرباني ،فغرف المولى عزوجل من خلاله ،وطبيعة الحياة الكون
وسر الوجود ،وماذا بعد الموت ومفهوم القضاء والقدر ،وقصة الشيطان مع آدم عليه السلام
وحقيقة الصراع بين الحق والباطل ،والهدى والضلال ،واالإيمان والكفر ،
وحببت اليه العبادات كقيلم الليل ،وذكر الله وتلاوة القرآن فسمت أخلاقه ،وتطهرت نفسه وزكت روحه.

((ان دين الله لن ينصره الا من أحاطه من جميع جوانبه ))كان هذا الرد من النبي صلى الله عليه وسلم
على المثنى بن حارثة ،حيث عرض على النبي صلى الله عليه وسلم حمليته على مياه العرب دون مياه الفرس ،
. فمن يسبر أغوار السياسة البعيدة ،يرى بعد النظر الإ سلامي النبوي الذي لايسامى

وجزا الله خيرا صاحب هذا الكتاب فضيلة الشيخ د.علي محمد محمد الصلابي

الرابط الاصلى للموضوع : https://vb.g111g.com/showthread.php?t=83211
ابو تاله غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 26-12-2006, 09:46 PM   #48

ابو تاله

][§][مراقب سابق][§][


мємвєя »  37650
 Jσiи ᴅαтǝ » Feb 2006
cσиτєиτ » 543
sτατє » دولتي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ** جوري بريده **
ريم ..


يعطيك العافيه

ابغى عن اللغه العربيه ..
تفضلي

أبو الطيب المتنبي وقصيدة على قدر أهل العزم


أبو الطيب احمد بن الحسين المعروف بالمتنبي من اصل عربي ينتهي إلى كهلان من القحطانية. ولد في الكوفة سنة 915 من أسرة فقيرة في محلة تدعى "كندة" فنسب إليها، وكان أبوه سقاء في الكوفة يستقي على جمله لأهل محلة كندة ويعرفه القوم بعبدان السقاء، والمرجح أن أمه ماتت وهو طفل، فقامت له جدته مقام الأم.
ونشأ الفتى في الكوفة، أحد مواطن الحضارة العباسية وأهم موطن للشيعة ، وما لبث أن اشتهر بقوة الذاكرة وشدة النباهة والذكاء، والجد في النظر إلى الحياة، والمقدرة على نظم الشعر.
وفي سنة 925م استولى القرامطة على الكوفة، ففر الشاعر مع ذويه إلى السماوة الشرقية، ومكث فيها سنتين اختلط خلالهما بالبدو حتى تمكن من ملكة اللغة العربية الأصيلة؛ ثم عاد إلى الكوفة سنة 927م، واتصل بأحد أعيانها أبي الفضل الكوفي. وكان أبو الفضل قد اعتنق مذهب القرامطة فتشرب الشاعر المذهب القرمطي.
قدم سيف الدولة انطاكية سنة 948 وبها أبو العشائر الحمداني ولديه المتنبي يمدحه، فقدمه إلى سيف الدولة وأثنى عليه. وكان سيف الدولة عربياً يملك على حلب منذ سنة 944، وكان محباً للأدب وأصحابه، يجمع في بلاطه عدداً كبيراً من الأدباء والشعراء حتى قال ابن خلكان: "يقال انه لم يجتمع بباب أحد من الملوك؛ بعد الخلفاء، ما اجتمع ببابه من شيوخ الشعر، ونجوم الدهر". فضم سيف الدولة الشاعر الجديد إليه، ورجع به إلى حلب، فنال المتنبي لديه حظوة كبيرة، وصحبه في بعض غزواته وحملاته على الروم والبدو.
وقد لاقت نفسية الشاعر احسن ملاءمة مع نفسية الامير، فكانت تلك الحقبة أطيب حقبة في حياة المتنبي وأخصبها، فقد حاز لدى سيف الدولة من الإكرام ما لم يحزه شاعر آخر، وطار له في الشعر صيت طوى البلاد؛ ولكن كثر من جراء ذلك حساده؛ وراحوا يرمونه بالوشايات وهو يقاومهم بعنف وكبرياء، حتى نغصوا عليه العيش؛ وقد لاحظ في آخر عهده عند سيف الدولة جفوة من الأمير وانحرافاً، إذ جرت في حضرته مناظرة بين الشاعر وابن خالويه أدت إلى المهاترة والغضب، وضرب ابن خالويه الشاعر بمفتاح شج به رأسه؛ فغادر المتنبي حلب وفي نفسه حنق جبار وحزن أليم عميق على فردوسه المفقود.
توجه الشاعر إلى دمشق ولكنه لم يلبث فيها طويلاً، واتى الرملة بفلسطين، فسمع كافور الإخشيدي بأخباره فطلبه. وكان كافور عبداً زنجياً.
وقصد المتنبي الفسطاط عاصمة مصر الاخشيدية إذ ذاك ومدح كافوراً فوعده بولاية طمعاً في إبقائه بالقرب منه؛ ورأى المتنبي في ذلك الوعد تحقيقاً لأحلامه في السيادة التي لم تبارحه سحابة حياته، ووسيلة لقهر حساده؛ وانقضت سنتان والوعد لا يزال وعداً، فشعر أبو الطيب بمكر كافور وتبين حيلته، فانحاز إلى قائد اخشيدي اسمه أبو شجاع فاتك لقي منه حسن التفات واخلاص ومودة، إلا أن الحظ لم يمتعه به طويلاً، فمات أبو شجاع فجأة وترك للشاعر لوعة واحتداماً، وقد عزم أن يهرب، ولكن كافوراً مانعه في ذلك وضيق عليه، خشية من لسانه وهجائه؛ وفي كانون الثاني من سنة 962 سنحت الفرصة فهرب المتنبي، وهجا كافوراً هجاء ضمنه كل ما في نفسه من مرارة واحتقار. وراح يضرب في البلاد، قاصداً العراق؛ وقد وصف رحلته هذه في قصيدة شهيرة عدد فيها الأماكن التي مر بها وختمها بهجاء كافور،
قدم الشاعر بغداد ومكث فيها نحو سنة التف حوله، في خلالها، جماعة من علماء اللغة والنحو كعلي البصري، والربعي، وابن جني، فشرح لهم ديوانه واستنسخهم اياه؛ ثم برح بغداد وقصد ابن العميد في أرجان، وكان ابن العميد وزير ركن الدولة البويهي، فانتهى إليه في شباط من سنة 965م. قدم الشاعر بغداد ومكث فيها نحو سنة التف حوله، في خلالها، جماعة من علماء اللغة والنحو كعلي البصري، والربعي، وابن جني، فشرح لهم ديوانه واستنسخهم اياه؛ ثم برح بغداد وقصد ابن العميد في أرجان، وكان ابن العميد وزير ركن الدولة البويهي، فانتهى اليه في شباط من سنة 965م ومدحه، ولبث عنده نحو ثلاثة أشهر، ثم انطلق إلي شيراز نزولا عند طلب عضد الدولة السلطان البويهي، ولقي حظوة كبيرة، ومدح السلطان بقصائد عدة، وفي شهر آب من سنة 965م غادره متشوقاً إلى بلاده، وودعه بقصيدة كانت آخر ما نظم، مطلعها:
فِدى لكَ مَن يُقَصِرُ عن مَداكا فلا مَلِكٌ إذَنْ إلا فِداكا
مقتله: ترك المتنبي شيراز وعاد إلى ارجان، ووقف قليلاً في واسط بالعراق، ثم نوى الوصول إلى بغداد؛ فحذر كثيراً من اللصوص الذين يكمنون في الطريق من واسط إلى بغداد إلا انه لم يصغِ إلى أحد، وسار مع ابنه وبعض غلمانه، فعرض له فاتك بن جهل الأسدي في جماعة، وكان الشاعر قد هجا أخته، فقتل المتنبي وتناثر ديوانه الذي خطه بيده، وذلك في شهر أيلول من سنة 965م بعد حياة حافلة بالطموح والفشل.




قصيدة على قدر أهل العزم
يمدحه ويذكر بناءه ثغر الحدث
سنة ثلاث وأربعين وثلاث مئة
(954م):



على قدر أهل العزم تأتي العزائم
وتأتي على قدر الكرام المكارم
وتعظم في عين الصغير صغارها
وتصغر في عين العظيم العظائم
يكلف سيف الدولة الجيش همه
وقد عجزت عنه الجيوش الخضارم
ويطلب عند الناس ما عند نفسه
وذلك ما لا تدعيه الضراغم
يفدي أتم الطير عمراً سلاحه
نسور الفلا أحداثها والقشاعم
وما ضرها خلق بغير مخالب
وقد خلقت أسيافه والقوائم
هل الحدث الحمراء تعرف لونها
وتعلم أي الساقيين الغمائم
سقتها الغمام الغر قبل نزوله
فلما دنا منها سقتها الجماجم
بناها فأعلى والقنا يقرع القنا
وموج المنايا حولها متلاطم
وكان بها مثل الجنون فأصبحت
ومن جثث القتلى عليها تمائم
طريدة دهر ساقها فرددتها
على الدين بالخطي والدهر راغم
تفيت الليالي كل شيء أخذته
وهن لما يأخذن منك غوارم
إذا كان ما تنويه فعلاً مضارعاً
مضى قبل أن تُلقى عليه الجوازم
وكيف ترجي الروم والروس هدمها
وذا الطعن أساس لها ودعائم
وقد حاكموها والمنايا حواكم
فما مات مظلوم ولا عاش ظالم
أتوك يجرون الحديد كأنما
سروا بجياد ما لهن قوائم
إذا برقوا لم تعرف البيض
منهم ثيابهم من مثلها والعمائم
خميس بشرق الأرض والغرب زحفه
وفي أُذن الجوزاء منه زمازم
تجمع فيه كل لسن وأمةٍ
فما يفهم الحداث إلا التراجم
فلله وقت ذوب الغش ناره
فلم يبق إلا صارم أو ضبارم
تقطع ما لا يقطع الدرع والقنا
وفر من الفرسان من لا يصادم
وقفت وما في الموت شك لواقف
كأنك في جفن الردى وهو نائم
تمر بك الأبطال كلمى هزيمةً
ووجهك وضاح وثغرك باسم
تجاوزت مقدار الشجاعة والنهى
إلى قول قومٍ أنت بالغيب عالم
ضممت جناحيهم على القلب ضمة
تموت الخوافي تحتها والقوادم
بضرب أتى الهامات والنصر غائب
وصار إلى اللبات والنصر قادم
حقرت الردينيات حتى طرحتها
وحتى كأن السيف للرمح شاتم
ومن طلب الفتح الجليل فإنما
مفاتيحه البيض الخفاف الصوارم
نشرتهم فوق الأحيدب كله
كما نثرت فوق العروس الدراهم
تدوس بك الخيل الوكور على الذرى
وقد كثرت حول الوكور المطاعم
تظن فراخ الفتخ أنك زرتها
بأماتها وهي العتاق الصلادم
إذا زلقت مشيتها ببطونها
كما تتمشى في الصعيد الأراقم
أفي كل يوم ذا الدمستق مقدم
قفاه على الإقدام للوجه لائم
أينكر ريح الليث حتى يذوقه
وقد عرفت ريح الليوث البهائم
وقد فجعته بابنه وابن صهره
وبالصهر حملات الأمير الغواشم
مضى يشكر الأصحاب في فوته الظبى
لما شغلتها هامهم والمعاصم
ويفهم صوت المشرفية فيهم
على أن أصوات السيوف أعاجم
يسر بما أعطاك لا عن جهالة
ولكن مغنوما نجا منك غانم
ولست مليكا هازماً لنظيره
ولكنك التوحيد للشرك هازم
تشرف عدنان به لا ربيعة
وتفتخر الدنيا به لا العواصِم
لك الحمد في الدر الذي لي لفظه
فإنك معطيه وإني ناظم
وإني لتعدو بي عطاياك في الوغى
فلا أنا مذموم ولا أنت نادم
على كل طيار إليها برجله
إذا وقعت في مسمعيه الغماغم
ألا أيها السيف الذي ليس مغمداً
ولا فيه مرتاب ولا منه عاصم
هنيئاً لضرب الهام والمجد والعلى
وراجيك والإسلام أنك سالم
ولم لا يقي الرحمن حديك ما وقى
وتفليقه هام العدى بك دائم

الرابط الاصلى للموضوع : https://vb.g111g.com/showthread.php?t=83211
ابو تاله غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 26-12-2006, 09:49 PM   #49

ابو تاله

][§][مراقب سابق][§][


мємвєя »  37650
 Jσiи ᴅαтǝ » Feb 2006
cσиτєиτ » 543
sτατє » دولتي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ** جوري بريده **
ريم ..


يعطيك العافيه

ابغى عن اللغه العربيه ..
بحث آخر



أمير الشعراء أحمد شوقي

كان الشعر العربي على موعد مع القدر، ينتظر من يأخذ بيده، ويبعث فيه روحًا جديدة تبث فيه الحركة والحياة، وتعيد له الدماء في الأوصال، فتتورد وجنتاه نضرة وجمالاً بعد أن ظل قرونًا عديدة واهن البدن، خامل الحركة، كليل البصر. وشاء الله أن يكون "البارودي" هو الذي يعيد الروح إلى الشعر العربي، ويلبسه أثوابًا قشيبة، زاهية اللون، بديعة الشكل والصورة، ويوصله بماضيه التليد، بفضل موهبته الفذة وثقافته الواسعة وتجاربه الغنية. ولم يشأ الله تعالى أن يكون البارودي هو وحده فارس الحلبة ونجم عصره- وإن كان له فضل السبق والريادة- فلقيت روحه الشعرية الوثابة نفوسًا تعلقت بها، فملأت الدنيا شعرًا بكوكبة من الشعراء من أمثال: إسماعيل صبري، وحافظ إبراهيم، وأحمد محرم، وأحمد نسيم، وأحمد الكاشف، وعبد الحليم المصري. وكان أحمد شوقي هو نجم هذه الكوكبة وأميرها بلا منازع عن رضى واختيار، فقد ملأ الدنيا بشعره، وشغل الناس، وأشجى القلوب. المولد والنشأة أحمد شوقي ولد أحمد شوقي بحي الحنفي بالقاهرة في (20 من رجب 1287 هـ = 16 من أكتوبر 1870م) لأب شركسي وأم من أصول يونانية، وكانت جدته لأمه تعمل وصيفة في قصر الخديوي إسماعيل، وعلى جانب من الغنى والثراء، فتكفلت بتربية حفيدها ونشأ معها في القصر، ولما بلغ الرابعة من عمره التحق بكُتّاب الشيخ صالح، فحفظ قدرًا من القرآن وتعلّم مبادئ القراءة والكتابة، ثم التحق بمدرسة المبتديان الابتدائية، وأظهر فيها نبوغًا واضحًا كوفئ عليه بإعفائه من مصروفات المدرسة، وانكب على دواوين فحول الشعراء حفظًا واستظهارًا، فبدأ الشعر يجري على لسانه.

وبعد أن أنهى تعليمه بالمدرسة وهو في الخامسة عشرة من عمره التحق بمدرسة الحقوق سنة (1303هـ = 1885م)، وانتسب إلى قسم الترجمة الذي قد أنشئ بها حديثًا، وفي هذه الفترة بدأت موهبته الشعرية تلفت نظر أستاذه الشيخ "محمد البسيوني"، ورأى فيه مشروع شاعر كبير، فشجّعه، وكان الشيخ بسيوني يُدّرس البلاغة في مدرسة الحقوق ويُنظِّم الشعر في مدح الخديوي توفيق في المناسبات، وبلغ من إعجابه بموهبة تلميذه أنه كان يعرض عليه قصائده قبل أن ينشرها في جريدة الوقائع المصرية، وأنه أثنى عليه في حضرة الخديوي، وأفهمه أنه جدير بالرعاية، وهو ما جعل الخديوي يدعوه لمقابلته. السفر إلى فرنسا وبعد عامين من الدراسة تخرّج من المدرسة، والتحق بقصر الخديوي توفيق، الذي ما لبث أن أرسله على نفقته الخاصة إلى فرنسا، فالتحق بجامعة "مونبلييه" لمدة عامين لدراسة القانون، ثم انتقل إلى جامعة باريس لاستكمال دراسته حتى حصل على إجازة الحقوق سنة (1311هـ = 1893م)، ثم مكث أربعة أشهر قبل أن يغادر فرنسا في دراسة الأدب الفرنسي دراسة جيدة ومطالعة إنتاج كبار الكتاب والشعر. العودة إلى مصر عاد شوقي إلى مصر فوجد الخديوي عباس حلمي يجلس على عرش مصر، فعيّنه بقسم الترجمة في القصر، ثم ما لم لبث أن توثَّقت علاقته بالخديوي الذي رأى في شعره عونًا له في صراعه مع الإنجليز، فقرَّبه إليه بعد أن ارتفعت منزلته عنده، وخصَّه الشاعر العظيم بمدائحه في غدوه ورواحه، وظل شوقي يعمل في القصر حتى خلع الإنجليز عباس الثاني عن عرش مصر، وأعلنوا الحماية عليها سنة (1941م)، وولّوا حسين كامل سلطنة مصر، وطلبوا من الشاعر مغادرة البلاد، فاختار النفي إلى برشلونة في إسبانيا، وأقام مع أسرته في دار جميلة تطل على البحر المتوسط. شعره في هذه الفترة ودار شعر شوقي في هذه الفترة التي سبقت نفيه حول المديح؛ حيث غمر الخديوي عباس حلمي بمدائحه والدفاع عنه، وهجاء أعدائه، ولم يترك مناسبة إلا قدَّم فيها مدحه وتهنئته له، منذ أن جلس على عرش مصر حتى خُلع من الحكم، ويمتلئ الديوان بقصائد كثيرة من هذا الغرض. ووقف شوقي مع الخديوي عباس حلمي في صراعه مع الإنجليز ومع من يوالونهم، لا نقمة على المحتلين فحسب، بل رعاية ودفاعًا عن ولي نعمته كذلك، فهاجم رياض باشا رئيس النُظّار حين ألقى خطابًا أثنى فيه على الإنجليز وأشاد بفضلهم على مصر، وقد هجاه شوقي بقصيدة عنيفة جاء فيها: غمرت القوم إطراءً وحمدًا وهم غمروك بالنعم الجسام خطبت فكنت خطبًا لا خطيبًا أضيف إلى مصائبنا العظام لهجت بالاحتلال وما أتاه وجرحك منه لو أحسست دام وبلغ من تشيعه للقصر وارتباطه بالخديوي أنه ذمَّ أحمد عرابي وهجاه بقصيدة موجعة، ولم يرث صديقه مصطفى كامل إلا بعد فترة، وكانت قد انقطعت علاقته بالخديوي بعد أن رفع الأخير يده عن مساندة الحركة الوطنية بعد سياسة الوفاق بين الإنجليز والقصر الملكي؛ ولذلك تأخر رثاء شوقي بعد أن استوثق من عدم إغضاب الخديوي، وجاء رثاؤه لمصطفى كامل شديد اللوعة صادق الأحزان، قوي الرنين، بديع السبك والنظم، وإن خلت قصيدته من الحديث عن زعامة مصطفى كامل وجهاده ضد المستعمر، ومطلع القصيدة: المشرقان عليك ينتحبان قاصيهما في مأتم والدان يا خادم الإسلام أجر مجاهد في الله من خلد ومن رضوان لمّا نُعيت إلى الحجاز مشى الأسى في الزائرين وروّع الحرمان وارتبط شوقي بدولة الخلافة العثمانية ارتباطًا وثيقًا، وكانت مصر تابعة لها، فأكثر من مدح سلطانها عبد الحميد الثاني؛ داعيًا المسلمين إلى الالتفات حولها؛ لأنها الرابطة التي تربطهم وتشد من أزرهم، فيقول: أما الخلافة فهي حائط بيتكم حتى يبين الحشر عن أهواله لا تسمعوا للمرجفين وجهلهم فمصيبة الإسلام من جُهّاله ولما انتصرت الدولة العثمانية في حربها مع اليونان سنة (1315هـ = 1987م) كتب مطولة عظيمة بعنوان "صدى الحرب"، أشاد فيها بانتصارات السلطان العثماني، واستهلها بقوله: بسيفك يعلو والحق أغلب وينصر دين الله أيان تضرب وهي مطولة تشبه الملاحم، وقد قسمها إلى أجزاء كأنها الأناشيد في ملحمة، فجزء تحت عنوان "أبوة أمير المؤمنين"، وآخر عن "الجلوس الأسعد"، وثالث بعنوان "حلم عظيم وبطش أعظم". ويبكي سقوط عبد الحميد الثاني في انقلاب قام به جماعة الاتحاد والترقي، فينظم رائعة من روائعه العثمانية التي بعنوان "الانقلاب العثماني وسقوط السلطان عبد الحميد"، وقد استهلها بقوله: سل يلدزا ذات القصور هل جاءها نبأ البدور لو تستطيع إجابة لبكتك بالدمع الغزير ولم تكن صلة شوقي بالترك صلة رحم ولا ممالأة لأميره فحسب، وإنما كانت صلة في الله، فقد كان السلطان العثماني خليفة المسلمين، ووجوده يكفل وحدة البلاد الإسلامية ويلم شتاتها، ولم يكن هذا إيمان شوقي وحده، بل كان إيمان كثير من الزعماء المصريين. وفي هذه الفترة نظم إسلامياته الرائعة، وتعد قصائده في مدح الرسول (صلى الله عليه وسلم) من أبدع شعره قوة في النظم، وصدقًا في العاطفة، وجمالاً في التصوير، وتجديدًا في الموضوع، ومن أشهر قصائده "نهج البردة" التي عارض فيها البوصيري في بردته، وحسبك أن يعجب بها شيخ الجامع الأزهر آنذاك محدث العصر الشيخ "سليم البشري" فينهض لشرحها وبيانها. يقول في مطلع القصيدة: ريم على القاع بين البان والعلم أحل سفك دمي في الأشهر الحرم ومن أبياتها في الرد على مزاعم المستشرقين الذين يدعون أن الإسلام انتشر بحد السيف: قالوا غزوت ورسل الله ما بعثوا لقتل نفس ولا جاءوا لسفك دم جهل وتضليل أحلام وسفسطة فتحت بالسيف بعد الفتح بالقلم ويلحق بنهج البردة قصائد أخرى، مثل: الهمزية النبوية، وهي معارضة أيضًا للبوصيري، وقصيدة ذكرى المولد التي مطلعها: سلوا قلبي غداة سلا وتابا لعل على الجمال له عتابًا كما اتجه شوقي إلى الحكاية على لسان الحيوان، وبدأ في نظم هذا الجنس الأدبي منذ أن كان طالبًا في فرنسا؛ ليتخذ منه وسيلة فنية يبث من خلالها نوازعه الأخلاقية والوطنية والاجتماعية، ويوقظ الإحساس بين مواطنيه بمآسي الاستعمار ومكائده. وقد صاغ شوقي هذه الحكايات بأسلوب سهل جذاب، وبلغ عدد تلك الحكايات 56 حكاية، نُشرت أول واحدة منها في جريدة "الأهرام" سنة (1310هـ = 1892م)، وكانت بعنوان "الهندي والدجاج"، وفيها يرمز بالهندي لقوات الاحتلال وبالدجاج لمصر. النفي إلى إسبانيا وفي الفترة التي قضاها شوقي في إسبانيا تعلم لغتها، وأنفق وقته في قراءة كتب التاريخ، خاصة تاريخ الأندلس، وعكف على قراءة عيون الأدب العربي قراءة متأنية، وزار آثار المسلمين وحضارتهم في إشبيلية وقرطبة وغرناطة. وأثمرت هذه القراءات أن نظم شوقي أرجوزته "دول العرب وعظماء الإسلام"، وهي تضم 1400 بيت موزعة على (24) قصيدة، تحكي تاريخ المسلمين منذ عهد النبوة والخلافة الراشدة، على أنها رغم ضخامتها أقرب إلى الشعر التعليمي، وقد نُشرت بعد وفاته. وفي المنفى اشتد به الحنين إلى الوطن وطال به الاشتياق وملك عليه جوارحه وأنفاسه. ولم يجد من سلوى سوى شعره يبثه لواعج نفسه وخطرات قلبه، وظفر الشعر العربي بقصائد تعد من روائع الشعر صدقًا في العاطفة وجمالاً في التصوير، لعل أشهرها قصيدته التي بعنوان "الرحلة إلى الأندلس"، وهي معارضة لقصيدة البحتري التي يصف فيها إيوان كسرى، ومطلعها: صنت نفسي عما يدنس نفسي وترفعت عن جدا كل جبس وقد بلغت قصيدة شوقي (110) أبيات تحدّث فيها عن مصر ومعالمها، وبثَّ حنينه وشوقه إلى رؤيتها، كما تناول الأندلس وآثارها الخالدة وزوال دول المسلمين بها، ومن أبيات القصيدة التي تعبر عن ذروة حنينه إلى مصر قوله: أحرام على بلابله الدوح حلال للطير من كل جنس وطني لو شُغلت بالخلد عنه نازعتني إليه في الخلد نفسي شهد الله لم يغب عن جفوني شخصه ساعة ولم يخل حسي العودة إلى الوطن أحمد شوقي و سعد زغلول عاد شوقي إلى الوطن في سنة (1339هـ = 1920م)، واستقبله الشعب استقبالاً رائعًا واحتشد الآلاف لتحيته، وكان على رأس مستقبليه الشاعر الكبير "حافظ إبراهيم"، وجاءت عودته بعد أن قويت الحركة الوطنية واشتد عودها بعد ثورة 1919م، وتخضبت أرض الوطن بدماء الشهداء، فمال شوقي إلى جانب الشعب، وتغنَّى في شعره بعواطف قومه وعبّر عن آمالهم في التحرر والاستقلال والنظام النيابي والتعليم، ولم يترك مناسبة وطنية إلا سجّل فيها مشاعر الوطن وما يجيش في صدور أبنائه من آمال. لقد انقطعت علاقته بالقصر واسترد الطائر المغرد حريته، وخرج من القفص الذهبي، وأصبح شاعر الشعب المصري وترجمانه الأمين، فحين يرى زعماء الأحزاب وصحفها يتناحرون فيما بينهم، والمحتل الإنجليزي لا يزال جاثم على صدر الوطن، يصيح فيهم قائلاً: إلام الخلف بينكم إلاما؟ وهذي الضجة الكبرى علاما؟ وفيم يكيد بعضكم لبعض وتبدون العداوة والخصاما؟ وأين الفوز؟ لا مصر استقرت على حال ولا السودان داما ورأى في التاريخ الفرعوني وأمجاده ما يثير أبناء الشعب ويدفعهم إلى الأمام والتحرر، فنظم قصائد عن النيل والأهرام وأبي الهول. ولما اكتشفت مقبرة توت عنخ أمون وقف العالم مندهشًا أمام آثارها المبهرة، ورأى شوقي في ذلك فرصة للتغني بأمجاد مصر؛ حتى يُحرِّك في النفوس الأمل ويدفعها إلى الرقي والطموح، فنظم قصيدة رائعة مطلعها: قفي يا أخت يوشع خبرينا أحاديث القرون الغابرينا وقصي من مصارعهم علينا ومن دولاتهم ما تعلمينا وامتد شعر شوقي بأجنحته ليعبر عن آمال العرب وقضاياهم ومعاركهم ضد المستعمر، فنظم في "نكبة دمشق" وفي "نكبة بيروت" وفي ذكرى استقلال سوريا وذكرى شهدائها، ومن أبدع شعره قصيدته في "نكبة دمشق" التي سجّل فيها أحداث الثورة التي اشتعلت في دمشق ضد الاحتلال الفرنسي، ومنها: بني سوريّة اطرحوا الأماني وألقوا عنكم الأحلام ألقوا وقفتم بين موت أو حياة فإن رمتم نعيم الدهر فاشقوا وللأوطان في دم كل حرٍّ يد سلفت ودين مستحقُّ وللحرية الحمراء باب بكل يد مضرجة يُدَقُّ ولم تشغله قضايا وطنه عن متابعة أخبار دولة الخلافة العثمانية، فقد كان لها محبًا عن شعور صادق وإيمان جازم بأهميتها في حفظ رابطة العالم الإسلامي، وتقوية الأواصر بين شعوبه، حتى إذا أعلن "مصطفى كمال أتاتورك" إلغاء الخلافة سنة 1924 وقع الخبر عليه كالصاعقة، ورثاها رثاءً صادقًا في قصيدة مبكية مطلعها: عادت أغاني العرس رجع نواح ونعيت بين معالم الأفراح كُفنت في ليل الزفاف بثوبه ودفنت عند تبلج الإصباح ضجت عليك مآذن ومنابر وبكت عليك ممالك ونواح الهند والهة ومصر حزينة تبكي عليك بمدمع سحَّاح إمارة الشعر أصبح شوقي بعد عودته شاعر الأمة المُعبر عن قضاياها، لا تفوته مناسبة وطنية إلا شارك فيها بشعره، وقابلته الأمة بكل تقدير وأنزلته منزلة عالية، وبايعه شعراؤها بإمارة الشعر سنة (1346هـ = 1927م) في حفل أقيم بدار الأوبرا بمناسبة اختياره عضوًا في مجلس الشيوخ، وقيامه بإعادة طبع ديوانه "الشوقيات". وقد حضر الحفل وفود من أدباء العالم العربي وشعرائه، وأعلن حافظ إبراهيم باسمهم مبايعته بإمارة الشعر قائلاً: بلابل وادي النيل بالشرق اسجعي بشعر أمير الدولتين ورجِّعي أعيدي على الأسماع ما غردت به براعة شوقي في ابتداء ومقطع أمير القوافي قد أتيت مبايعًا وهذي وفود الشرق قد بايعت معي مسرحيات شوقي بلغ أحمد شوقي قمة مجده، وأحس أنه قد حقق كل أمانيه بعد أن بايعه شعراء العرب بإمارة الشعر، فبدأ يتجه إلى فن المسرحية الشعرية، وكان قد بدأ في ذلك أثناء إقامته في فرنسا لكنه عدل عنه إلى فن القصيد. وأخذ ينشر على الناس مسرحياته الشعرية الرائعة، استمد اثنتين منها من التاريخ المصري القديم، وهما: "مصرع كليوباترا" و"قمبيز"، والأولى منهما هي أولى مسرحياته ظهورًا، وواحدة من التاريخ الإسلامي هي "مجنون ليلى"، ومثلها من التاريخ العربي القديم هي "عنترة"، وأخرى من التاريخ المصري العثماني وهي "علي بك الكبير"، وله مسرحيتان هزليتان، هما: "الست هدي"، و"البخيلة". ولأمر غير معلوم كتب مسرحية "أميرة الأندلس" نثرًا، مع أن بطلها أو أحد أبطالها البارزين هو الشاعر المعتمد بن عباد. وقد غلب الطابع الغنائي والأخلاقي على مسرحياته، وضعف الطابع الدرامي، وكانت الحركة المسرحية بطيئة لشدة طول أجزاء كثيرة من الحوار، غير أن هذه المآخذ لا تُفقِد مسرحيات شوقي قيمتها الشعرية الغنائية، ولا تنفي عنها كونها ركيزة الشعر الدرامي في الأدب العربي الحديث. مكانة شوقي منح الله شوقي موهبة شعرية فذة، وبديهة سيالة، لا يجد عناء في نظم القصيدة، فدائمًا كانت المعاني تنثال عليه انثيالاً وكأنها المطر الهطول، يغمغم بالشعر ماشيًا أو جالسًا بين أصحابه، حاضرًا بينهم بشخصه غائبًا عنهم بفكره؛ ولهذا كان من أخصب شعراء العربية؛ إذ بلغ نتاجه الشعري ما يتجاوز ثلاثة وعشرين ألف بيت وخمسمائة بيت، ولعل هذا الرقم لم يبلغه شاعر عربي قديم أو حديث. وكان شوقي مثقفًا ثقافة متنوعة الجوانب، فقد انكب على قراءة الشعر العربي في عصور ازدهاره، وصحب كبار شعرائه، وأدام النظر في مطالعة كتب اللغة والأدب، وكان ذا حافظة لاقطة لا تجد عناء في استظهار ما تقرأ؛ حتى قيل بأنه كان يحفظ أبوابًا كاملة من بعض المعاجم، وكان مغرمًا بالتاريخ يشهد على ذلك قصائده التي لا تخلو من إشارات تاريخية لا يعرفها إلا المتعمقون في دراسة التاريخ، وتدل رائعته الكبرى "كبار الحوادث في وادي النيل" التي نظمها وهو في شرخ الشباب على بصره بالتاريخ قديمه وحديثه. وكان ذا حس لغوي مرهف وفطرة موسيقية بارعة في اختيار الألفاظ التي تتألف مع بعضها لتحدث النغم الذي يثير الطرب ويجذب الأسماع، فجاء شعره لحنًا صافيًا ونغمًا رائعًا لم تعرفه العربية إلا لقلة قليلة من فحول الشعراء. وإلى جانب ثقافته العربية كان متقنًا للفرنسية التي مكنته من الاطلاع على آدابها والنهل من فنونها والتأثر بشعرائها، وهذا ما ظهر في بعض نتاجه وما استحدثه في العربية من كتابة المسرحية الشعرية لأول مرة. وقد نظم الشعر العربي في كل أغراضه من مديح ورثاء وغزل، ووصف وحكمة، وله في ذلك أوابد رائعة ترفعه إلى قمة الشعر العربي، وله آثار نثرية كتبها في مطلع حياته الأدبية، مثل: "عذراء الهند"، ورواية "لادياس"، و"ورقة الآس"، و"أسواق الذهب"، وقد حاكى فيه كتاب "أطواق الذهب" للزمخشري، وما يشيع فيه من وعظ في عبارات مسجوعة. وقد جمع شوقي شعره الغنائي في ديوان سماه "الشوقيات"، ثم قام الدكتور محمد صبري السربوني بجمع الأشعار التي لم يضمها ديوانه، وصنع منها ديوانًا جديدًا في مجلدين أطلق عليه "الشوقيات المجهولة". وفاته ظل شوقي محل تقدير الناس وموضع إعجابهم ولسان حالهم، حتى إن الموت فاجأه بعد فراغه من نظم قصيدة طويلة يحيي بها مشروع القرش الذي نهض به شباب مصر، وفاضت روحه الكريمة في (13 من جمادى الآخرة = 14 من أكتوبر 1932م).

الرابط الاصلى للموضوع : https://vb.g111g.com/showthread.php?t=83211
ابو تاله غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2006, 12:49 AM   #50

عاشق الحزن
~ [نائب المدير العام ] ~
ونائب رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية عاشق الحزن

мємвєя »  3
 Jσiи ᴅαтǝ » Dec 2002
cσиτєиτ » 8,300
sτατє » دولتي
مراقبنا الرائع والمتميز مرسول الحب


الرائعون هم قلة والمتميزون ايضاً قلة رغم انك واحد منهم
فوالله ان لساني عاجز عن شكرك على ما قدمته هنا
فبارك الله فيك وفي عملك وعلمك واسأله ان ينير دربك
ويجلو همك وغمك وتسلم يمينك وجعل الله ذلك بموازينك
لك مني عظيم الشكر والتقدير ووافر تحياتي

الرابط الاصلى للموضوع : https://vb.g111g.com/showthread.php?t=83211
عاشق الحزن غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 28-12-2006, 08:25 PM   #51

ابو تاله

][§][مراقب سابق][§][


мємвєя »  37650
 Jσiи ᴅαтǝ » Feb 2006
cσиτєиτ » 543
sτατє » دولتي
أخوي عاشق الحزن

الإبداع تعلمناه منكم فأنتم مصدر الإبداع

دمت في رعاية الله

الرابط الاصلى للموضوع : https://vb.g111g.com/showthread.php?t=83211
ابو تاله غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 31-12-2006, 06:09 AM   #52

هَذْيَّان

نجم ماسي

 
الصورة الرمزية هَذْيَّان

мємвєя »  53591
 Jσiи ᴅαтǝ » Jul 2006
cσиτєиτ » 7,072
sτατє » دولتي
مــرســول الحــب

يسلــمووووووو

والله..

أثــنــين..

مــرة وحــدهـ

يسلمووووووو

والله

وألف شكــر لكـ ع الجهـد المــبذول وربِ

يعطيكـ الصحة والعــافيه..

لاهنت

أخــوي..

دمت بخير

الرابط الاصلى للموضوع : https://vb.g111g.com/showthread.php?t=83211
هَذْيَّان غير متواجد حاليآ بالمنتدى  
التوقيع




Sara

رد مع اقتباس
قديم 31-12-2006, 11:31 PM   #53

طيف

نبرة ملام

 
الصورة الرمزية طيف

мємвєя »  37091
 Jσiи ᴅαтǝ » Jan 2006
cσиτєиτ » 22,735
sτατє » دولتي
مرسول الحب ...



يعطيكـ العافيه ...

رائع ..


وفقكـ الله

الرابط الاصلى للموضوع : https://vb.g111g.com/showthread.php?t=83211
طيف غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2007, 02:54 AM   #54

مازن
~ [ عضو مؤسس ] ~

 
الصورة الرمزية مازن

мємвєя »  655
 Jσiи ᴅαтǝ » Nov 2003
cσиτєиτ » 24,590
sτατє » دولتي
مرسول الحب

جزاك الله خير يالغالي

وجعله في ميزان حسناتك يارب

الرابط الاصلى للموضوع : https://vb.g111g.com/showthread.php?t=83211
مازن غير متواجد حاليآ بالمنتدى  
التوقيع
عندما يقول لك إنسان انه يحبك مثل أخيه تذكر قابيل وهابيل





MY mobile: 0500069069
رد مع اقتباس
قديم 01-01-2007, 03:30 AM   #55

ابو تاله

][§][مراقب سابق][§][


мємвєя »  37650
 Jσiи ᴅαтǝ » Feb 2006
cσиτєиτ » 543
sτατє » دولتي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هــــذيــان عــشــق
مــرســول الحــب

يسلــمووووووو

والله..

أثــنــين..

مــرة وحــدهـ

يسلمووووووو

والله

وألف شكــر لكـ ع الجهـد المــبذول وربِ

يعطيكـ الصحة والعــافيه..

لاهنت

أخــوي..

دمت بخير
الله يعافيك اخوي

اثنين وقليله بحقك ليش تفتكر انت رخيص عندنا

لو طلبت مثلهم واكثر برضوه قليل بحقك

يكفي تواجدك وثقتك بالله عز وجل ثم بنا في منتديات غرابيل

دمت في رعاية الله

الرابط الاصلى للموضوع : https://vb.g111g.com/showthread.php?t=83211
ابو تاله غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2007, 03:33 AM   #56

ابو تاله

][§][مراقب سابق][§][


мємвєя »  37650
 Jσiи ᴅαтǝ » Feb 2006
cσиτєиτ » 543
sτατє » دولتي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ** جوري بريده **
مرسول الحب ...



يعطيكـ العافيه ...

رائع ..


وفقكـ الله
الله يعافيك ويسلمك من كل شر

تمنياتنا لكم بالتوفيق في الدنيا والآخره

الرابط الاصلى للموضوع : https://vb.g111g.com/showthread.php?t=83211
ابو تاله غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2007, 03:36 AM   #57

ابو تاله

][§][مراقب سابق][§][


мємвєя »  37650
 Jσiи ᴅαтǝ » Feb 2006
cσиτєиτ » 543
sτατє » دولتي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 乂 .. مـــــازن.. 乂
مرسول الحب

جزاك الله خير يالغالي

وجعله في ميزان حسناتك يارب
وجزاك ربي الجنه وما قرب اليها من عمل

دمت بصحه وعافيه

الرابط الاصلى للموضوع : https://vb.g111g.com/showthread.php?t=83211
ابو تاله غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 05-01-2007, 08:46 PM   #58

روابـي
~ [ عضو جديد ] ~

мємвєя »  57082
 Jσiи ᴅαтǝ » Sep 2006
cσиτєиτ » 7
sτατє » دولتي
]ريد منكم المساعده عاجلا في أقتراحات جديده لعمل برنامج لستقبال الطالبات الصف اول ابتدائي والصف الرابع ابتدائي وصف اول متوسط صف اول ثانووي الان ذلك مطلوب مني .



ولكم جزيل الشكر والعرفان

وجزاكم الله الف خيرا
روابي

الرابط الاصلى للموضوع : https://vb.g111g.com/showthread.php?t=83211
روابـي غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 05-01-2007, 09:01 PM   #59

روابـي
~ [ عضو جديد ] ~

мємвєя »  57082
 Jσiи ᴅαтǝ » Sep 2006
cσиτєиτ » 7
sτατє » دولتي
اريد منكم المساعده عاجلا في أقتراحات جديده لعمل برنامج لستقبال الطالبات الصف اول ابتدائي والصف الرابع ابتدائي وصف اول متوسط صف اول ثانووي الان ذلك مطلوب مني .



ولكم جزيل الشكر والعرفان

وجزاكم الله الف خيرا

روابي
.................................................. .................................................. .................................................. ...................

الرابط الاصلى للموضوع : https://vb.g111g.com/showthread.php?t=83211
روابـي غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 05-01-2007, 09:24 PM   #60

روابـي
~ [ عضو جديد ] ~

мємвєя »  57082
 Jσiи ᴅαтǝ » Sep 2006
cσиτєиτ » 7
sτατє » دولتي
نصائح قبل الاختبارات

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين................أما بعد..................
يسرني ان اقدم لكم إرشادات و توجيهات و جميع ما يتعلق بالامتحانات لقرب موعد قدومها.
قبل الاختبارات :
* نصيحتي ان تهيئ الطالبه نفسها باخذ فتره كامله من الاستجمام
لانه يساعدها في صفاء الذهن .
* ان تبدائي باسترجا ع دروسها وتنظم لذلك جدول يومي
بحيث تقسم المواد المراد مذاكرتها .
* ان تتوكل على الله قبل كل شئ.
* اثناء مذاكرة الماده يبداء بالدروس الصعبه والتي لم يتم فهمها
لانها سوف تاخذ منها وقت وجهد وبحث .
* اسلوب التلخيص والكتابه بشكل متكرر تساعدها في الحفظ.
وقبل كل شئ ان تتوكل الطالبه على الله
وتدعو ا ان يكون التوفيق حليفهه لان الله يستجيب اي دعوه خالصه له .
------------------------------------------------------------------------------
* نصائح للمذاكرة والمراجعة قبل الامتحانات :
انتبهي جيداً لجدول الامتحان ، وضع نسخة (صورة) منه على مكتبك – وكوني واعيتاً تماما بترتيب المواعيد . . وراجعي الجدول يومياً حتى لا تفاجئي باستعداد ومراجعتك لمادة ليست هي التي على جدول اليوم – بعض الطالبات وقع في هذا الخطأ الفادح للأسف الشديد . وهذه نصائح قبل الامتحانات . . .
- أولاً : ضعي لنفسك جدولاً زمنياً للمذاكرة و المراجعة وحددي أهدافاً يتوجب عليك تحقيقهـا وإنجازها يومياً ، فبذلك الجدول لن تضيع الوقت . وأهم أهداف الجدول أن تنظمي مواعيد الراحة والنوم والمذاكرة .
- ثانياً : قومي بإعداد مذكرات دقيقـة ومركزة ومحكمة ومتميزة ( التلخيص ) للإطلاع عليهـا عند المراجعة . ويجدر بنا أن نذكر أن المذكرات المطبوعة يصعب حفظها ؛ لأنها تتسم بنمط وشكل واحد ، وذلك على عكس المذكرات التي تعدها الطالبه بنفسها ويحرص على جعلها متميزة في كل صفحة من صفحاتها من خلال استخدام أقلام ملونة والجداول والأشكال التوضيحية والرسومات ووضع الخطوط تحت الأفكار المهمة . ومن شأن هذه المذكرات أن تساعد الطالبه على استدعاء المعلومة التي ترتبط في ذهنها بعدّة أشياء كمكانها وموقعها والخط الذي سُجلتيها بها .
- ثالثـاً : إذا استصعب عليك أمر في أثناء المذاكرة لا تنسي هذا الدعـاء (( اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحَزَنَ إذا شئت سهلاً )) (1) واسأل عن كل ما يصعب عليك معلمه المادة أو أي أحد له خبرة في ذلك وبعد ذلك يمكنك اختيار كتاب آخر يشرح تلك المسألة بشكل أيسر وأبسط وأسهل . وإذا كان الوقت ضيقاً فسجلي مسألتك لتعودي إليها فيما بعد .
- رابعـاً : ( اختبري قدراتك من خلال دعوة الآخرين إلى اختبارك ) من السهل على المرء أن يقنع نفسه بأنه يحفظ الأشياء جيداً رغم مخالفة ذلك للواقع . والمحك الحقيقي في هذا الأمر أن تتمكني من شرح ما تفهمينـه لفرد آخر .
- خامسـاً : تأكد من أن الجو المحيط بك مريح للغاية و يمتاز بالهدوء وعدم الانشغال بأمور أخرى وأفضل مكان للمذاكرة هو غرفتك الخاصة أو المجلس .
- سادسـاً : لا تكثر من تناول الوجبات الخفيفة بشكل مستمر أو الاعتماد على السكريات فقط أو على الإكثار من تناول المنبهات كالكافيين (كالقهوة والشاي ) و فكل هذه الأمور تمنحك فورة من النشاط والطاقة سرعان ما يعقبهـا حالة من الخمول والارتخاء . أما الشيء الذي تحتاج إليه الطالبه بشدة فيتمثل مواد الكربوهيدراتية التي تتوفر في الخبز والفطائر .
- سابعـاً : لا تزاولي أي نشاط يأخذ منك وقتاً ومجهوداً كبيراً إلا في أيام العطلة الأسبوعية.وكذلك ابتعد عما يشغلك أثناء وقت المذاكرة من قراءة الصحف و مشاهدة التلفزيون ..وغيرهـا .
- ثامناً : وقت المذاكرة والمراجعة : أفضل وقت لذلك هي الساعات التي تعقب صلاة الفجر وصلاة العصر حيث يكون الجسم قد نال قسطـاً من الراحة من النوم .
- لا تذاكري وأنت مستلقيهٍ على الفراش خشية النوم .
- الجلسة التي تجلسينها وأنت تذاكر لها أثر في درجة الفهم والتركيز ( اجلس الجلسة الصحيحة(
- استخدمي القلم الشفاف لتحديد به السطور المهمة و التعاريف والعناوين الكبيرة
- تجنبي فعل المعاصي وتذكري قول الإمام الشافعي – رحمه الله _ :
شكوت إلى وكيع سوء حفظي *** فأرشدني إلى ترك المعاصي
- تاسعاً : على الطالبه التأكد من وجود الأدوات اللازمة للاختبار مثل : قلم أزرق – قلم رصاص – آلة حاسبة – مسطرة – أدوات الهندسة .
- عاشراً : في قاعة الاختبارات : لا تنسى قبل البداية في حل الأسئلة أن تسمي الله وتتوكلي عليه ؛ ثم اقرئي كل التعليمات والأسئلة الواردة في ورقة الأسئلة قبل الشروع في الإجابة ؛ .
وقد تندفع الطالبه إلى الإجابة بسرعة وهي عادة قاتلة ؛ لأنه عادةً ما يخطئ في قراءة السؤال أو يسيء فهم التعليمات .
.................................................. ...........................................
1. عزيزتي الطالبه /
لا تخشى من أن تسجلي أي ملاحظة على ورقة الأسئلة ، كوضع علامة على الأسئلة التي اخترت الإجابة عنها .
وبمقدورك الإجابة على الأسئلة حسب تفضيلك لهـا فتبدأ بالأسهل أولاً .
ضعي دائرة حول الأسئلة أو أجزاء الأسئلة التي لم تتمكني من الإجابة عنها ، وبعد ذلك إذا كان هناك متسع من الوقت حاولي فيها مرة أخرى . ومن شأن هذه العملية أن تيسر عليك تحديد النقاط الصعبة بمنتهى السرعة .
- الحادية عشر : لا تتسمّري أمام سؤال ما ، وتظلي عاجزتاً عن التقدم للأمام فالوقت يمضي سريعاً و المحاولة أفضل من لا شيء .
يحسن بك أختي الطالبه أن تحددي وقتاً لكل سؤال وتلتزمي بهذا الوقت المحدد ، وذلك لتَتمكني من الحصول على أقصى الدرجات .وإذا كانت الإجابة تعتمد على السرد ( تعبير أو شرح فقرة ) فمن الأفضل أن تحددي النقاط الأساسية التي ترغبين في تضمنها في إجابتك .
وهذه الطريقة تساعدك على عدم تجاهل أي نقطة في أثناء تدفق الكتابة ، ثم إنها طريقة جوهرية وضرورية للسؤال الأخير إذا كان الوقت بدأ ينفذ ، وإذا دونت النقاط الرئيسة بشكل مختصر أولاً فربما تحصلي على درجات أكثر مما تحصلي عليه من كتابة فقرتين تامتين في نقطتين فقط .
احتوت ورقة الاختبار على أسئلة ذات إجابات اختيارية متعددة وعجزتي عن التعرف على وإذا الإجابة الصحيحة ، فحاولي تخمين الإجابة فهذا أفضل من لاشيء ، وعلى ألا يكون هناك أي عقوبات جزئية على اختيار الإجابة الخاطئة .
- النصيحة الأخيرة ( الثانية عشر ) : إذا لم يحالفك التوفيق و النجاح في أول مرة ، فكرري المحاولة ولا تيأسي أو تصابي بخيبة أمل ، فالاختبارات ليست مسألة حياة أو موت . إن بمقدورك دائماً المقاومة . وإن التحلي بالقوة شيء يدعو إلى الإعجاب وهذه من نعم الله علينا
وقفـة :
قد تستغرب الطالبه وتنكر انخفاض درجته لأنها مجتهده و استذكرة المـادة جيداً ؛ وإذا بها قد انقص من السؤال الأول فقرة ومن السؤال الثاني فقرة صغيرة ومن الثالث كذلك قد تجمعت عليه تلك الفقرات وأدت إلى إخفاقها أليس هذا يُذكرك بمحقرات الذنوب التي أخبر عنها صلى الله عليه وسلم إذا تجمعت على العبد أهلكته و العياذ بالله .
------------------------------------------------------------------------------
قبل البدء في الاستذكار :
اجتنبي الأفكار السلبية
الخوف والقلق والتفكير في أمور مضت أمر لا يفيد , فركزي تفكيرك على حاضرك ومستقبل أيامك معتمدة على الله تعالى .
وللجسد دور أيضًا
ينبغي الاهتمام بالماء والغذاء الجيد, وقد أثبتت الأبحاث أن المخ يفقد الماء أكثر من أي عضو آخر في الجسم , والغذاء الجيد له دور كبير في القدرة على التركيز والاستيعاب .
تهيئة المكان :
من المفيد أن يكون المكان هادئا بعيد عن ضوضاء الراد يو والمنزل , وأن يكون صحيا يتوفر فيه الضوء الكافي والتهوية المناسبة , ولايكون مساعدا على الاسترخاء كحجرة النوم , أو فوق السرير .
المذاكرة وتوزيع الوقت
في أيام المراجعة التي تسبق الاختبارات قومي بتقسيم المادة إلى أقسام , ووزعيها على أوقات معينة , جزء في الصباح وآخر في المساء , وهكذا , فمن رام العلم جملة ذهب عنه جملة , والقرآن الكريم نزل منجما ومفرقا ومن ميزات ذلك سهولة حفظه واستيعابه
------------------------------------------------------------------------------
كيف تذاكر وتحفظ المعلومات لأطول فترة
طريقة الببغاء:
وهي الاعتماد على إعادة المعلومات عدة مرات حتى يتم حفظها , لكن يعيب هذا الأسلوب , أن المعلومات التي تحفظ وقت القلق والاضطراب النفسي قد تنسى , وهذا لايعني أن هذه الطريقة فاشلة , ولكن يجب أن تطور هذا الأسلوب , وتستخدم وسائل أخرى مدعمة لها , مثل قوة التخيل والربط التسلسلي وطرق أخرى مختلفة , سنتعرف عليها فيما يلي
طريقة التخيل:
هي عملية تكوين صورة عقلية لشئ تم ملاحظته .
تخيّلي أنك ترين العالم من خلال عين مخرج سينمائي , حينذاك كل شئ سيأخذ بعدا بصريا وحركيا وسمعينا , مما سيعمل على دعم وتعزيز قوة الذاكرة .
مثال :
درستي في مادة الجرافيا موضوعا حول إحدى الدول , ولتكن إيطاليا تخيلي نفسك , وأنت تركبين طائرة تحلق فوق أجزاء هذه الدولة , حاولي تشبيهها بشئ مادي مميز لك , ألا تشبه شكل الحذاء ذو الرقبة الطويلة ؟ قومي بربط شكل الخريطة الذي شبهناه بالحذاء بإيطاليا من خلال جملة حتى يرتبط الشكل بالدولة , وذلك بقولك : الأحذ ية الإيطالية دقيقة الصنع , ثم تخيلي الدول التي تجاورها لمعرفة موقعها الجغرافي .
تخيلي نفسك وقد هبطت من الطائرة فاستقللت السيارة لتقومي بزيارة لأهم المدن وللعاصمة وللتعرف على خصائصها .
أنت الآن تقومين بزيارة إلى بعض موانئ هذه الدولة , تتعرفين على أسمائها , تتخيلين العمال وهم يقومون بتحميل البضائع إلى السفن فتتعرفين على صادراتها , من المنتجات الزراعية , ثم تتخيلين نفس4ك وأنت تستعملين العملة الإيطالية (الليرة ) وهكذا قومي بتحويل المادة العلمية الجافة , إلى صور تخيلية
.................................................. ...........................................
طريقة الربط الذهني:
إحدى الطرق المتفرعة من قوة التخيل , وهي أشبه ما تكون بالحبل الذي يربط به الحيوانات السائبة, فهي إن لم تُربط فنها ستنفلت , وكذلك المعلومات لابد من ربطها ببعضها أو بأمور أخرى
مثال
لحفظ اسم كتاب والمؤلف , بالإمكان تكوين جملة من خلاله , مثلا ياقوت الحموي وضع معجم البلدان , ولحفظه نقول ( ياقوت حمى معجم البلدان) .
وبإمكانك لحفظ حروف كأحرف الجر تكوين قصة أو جملة مسلية تحتويها .
وهكذا ,,,



وأتمنا من الله لكن التوفيق والنجاح في الدنيا والأخره

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

روابي

الرابط الاصلى للموضوع : https://vb.g111g.com/showthread.php?t=83211
روابـي غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
°˚◦ღ♡♥ஓ , أحبتيஓ♥♡ღ◦˚° , بطلباتكم , خاااص , واستفساراتكم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
°˚◦ღ♡♥ஓ حقيبة أمينـــ / ــة المكتبة المدرسية ஓ♥♡ღ◦˚° ؛؛ ريـــم ؛؛ مصادر التعلم 31 25-02-2010 02:41 PM


||


الموقع بدعم الإنترنت المتقدمة

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi