المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ديوان الشافعي


  1. يَعيشُ المرءُ ما استحيا بخيْرٍ
  2. دَعِ الأَيَّامَ تَفْعَل مَا تَشَاءُ
  3. أَتَهْزَأُ بِالدُّعَاءِ وَتَزْدَرِيهِ
  4. أَكْثَرَ النَّاسُ في النِّسَاءِ وَقالُوا
  5. وَاحَسْرَة ً للفتى ساعة ً
  6. أَصْبَحْتُ مُطَّرَحاً في مَعشَرٍ جهِلُوا
  7. لا تأسفن على غدر الزمان لطالما
  8. رأيتِ خراب العُمرِ مني فَزُرْتني
  9. يُخَاطِبني السَّفيهُ بِكُلِّ قُبْحٍ
  10. إذَا سَبَّنِي نَذْلٌ تَزَايَدْتُ رِفْعة ً
  11. بَلَوْتُ بَني الدُّنيا فَلَمْ أَرَ فِيهمُ
  12. وَمِنْ الْبَلِيَّة أنْ تُحِـ ـبَّ وَلاَ يُحِبُّكَ مَن تُحِبُّهْ ويصدُّ عنك بوجههِ وتلحُّ أنتَ فلا تغبُّه
  13. خبِّرا عني المنجِّمَ أني
  14. أنت حسبي، وفيك للقلب حسبُ
  15. إذا حارَ أمرُكَ في مَعْنَيَيْن
  16. أرى الغرَّ في الدنيا
  17. ما في المقامِ لذي عقلٍ وذي أدبِ
  18. سَأَضْرِبُ في طُولِ الْبِلاَدِ وَعَرْضِهَا
  19. ومن هابَ الرِّجال تهيبوهُ
  20. لَمَّا عَفَوْتُ وَلَمْ أحْقِدْ عَلَى أحَدٍ
  21. يا لهْفَ نفسي على مالٍ أُفَرِّقُهُ
  22. قُضَاة ُ الدهر قدْ ضَلُّوا
  23. وأنطقتِ الدَّراهمُ بعدَ صمتٍ
  24. آلُ النبيِّ ذريعتي
  25. اصبر على مرِّ الجفا من معلمٍ
  26. أُحِبُّ مِنَ الإخْوانِ كُلَّ مُوَاتي
  27. ماذا يخبِّرُ ضيفُ بيتكَ أهلهُ
  28. صَبْراً جَمِيلاً ما أقربَ الفَرَجَا
  29. أما تَرَى الأُسْدَ تُخْشى وهْي صَامِتة ٌ؟
  30. فقيهاً وصوفياً فكن ليسَ واحداً
  31. محنُ الزَّمانِ كثيرة ٌ لا تنقضي
  32. قالوا ترفضتَ قلتُ: كلا
  33. ليتَ الكلابَ لنا كانت مجاورة ً
  34. تمنَّى رجالٌ أن أموتَ وإنْ أمُتْ
  35. وَلَمَّا أَتَيْتُ النَّاسَ أَطْلُبُ عِنْدَهُمْ
  36. إنِّي صَحِبْتُ أناساً مَا لَهُمْ عَدَدُ
  37. ومتعبُ العيسَ مرتاحاً إلى بلدِ
  38. عفا الله عن عبدِ أعانَ بدعوة ٍ
  39. إن كنتَ تغدو في النُّنوبِ جليدا
  40. تْرُكُ مَا أُرِيدُ لِمَا مَا أُريدُ
  41. وَلَوْلا الشِّعْرُ بِالعُلَمَاءِ يُزُرِي
  42. أرى راحة ً للحقِّ عند قضائهِ
  43. يُريدُ الْمَرْءُ أَنْ يُعْطَى مُنَاهُ
  44. يا مَنْ يُعَانِقُ دُنْيَا لا بَقَاءَ لَهَا