إظهار / إخفاء الإعلاناتاعلانات منتدى غرابيل
تحاضير فواز الحربى
عدد الضغطات : 51,061
عدد الضغطات : 4,143
تحاضير رياض الاطفال
عدد الضغطات : 80,972
حقيبة لغتى
عدد الضغطات : 77,926
عدد الضغطات : 3,588

شريط الاهدائات والتهانى والتبريكات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 15-12-2007, 05:17 AM   #1

لمياء الديوان

مراقبة

 
الصورة الرمزية لمياء الديوان

мємвєя »  59110
 Jσiи ᴅαтǝ » Sep 2006
cσиτєиτ » 10,060
sτατє » دولتي
مجموعة بحوث في التربية الرياضية

الإصابات الشائعة للطرف العلوي لدى رياضيي أندية محافظة نينوى وعلاقتها بالمتغيرات الانثروبومتيرية (الطول، الوزن، العمر التدريبي)



الباحثة: فاطمة حسين عوٌيد

المشرف: أ.م الطبيب عمار عبد الرحمن قبع

جامعة الموصل - كلية التربية الرياضية

2005

يهدف البحث الى التعرف على ما يأتي :

1. التعرف على الاصابات الأكثر شيوعا التي تصيب الطرف العلوي في الألعاب الرياضية المختلفة وفقا لـ (أنواعها ، مناطق حدوثها ، أسبابها ، شدتها).

2. التعرف على نسب بعض الاصابات الرياضية للاعبين وفقا لمتغيرات (الطول ، الوزن ، العمر التدريبي).

3. التعرف على نسب الاصابات وأنواعها في العاب رياضية مختلفة وحسب خصوصية كل لعبة .

في الاطار النظري تناولت الباحثة الجانب التشريحي ( العظام ، المفاصل ، العضلات) والاصابات التي يمكن ان يتعرض لها الطرف العلوي بمختلف انواعها من حيث الاسباب والاعراض والعلامات المصاحبة حسب منطقة الاصابة والتي شملت ( الجلد ، العضلات ، الاربطة ، العظام ) وكذلك كيفية الفحص السريري للاصابات والوسائل المساعدة في تشخيص الحالة والاسعاف الاولي ، وثمة نبذة مختصرة عن كيفية العلاج مما يجعل الموضوع شاملا للقارئ كما يساعد اللاعبين والمدربين على الاستفادة القصوى من الموضوع .

اجري البحث على عينة تم اختيارها بالطريقة العمدية والمتمثلة بلاعبي اندية محافظة نينوى وباستخدام المنهج الوصفي، وتكونت عينة البحث من المصابين في الاطراف العليا (485) مصاباً بأعمار (13-32 سنة)، استخدمت في جمع وسائل جمع البيانات استمارة معلومات عن الاصابات الرياضية وتم خلالها مقابلة اللاعبين المصابين، وشريط لقياس الطول، وميزان طبي لقياس الوزن، والاتصال بالمدربين والهيئات الادارية في الاندية الرياضية وابلاغهم بضرورة مراجعة اللاعبين مركز الطب الرياضي في محافظة نينوى لاجراء الفحوصات الطبية لهم ومعالجتهم كل على انفراد، وقد تم التوصل الى هذه المعلومات بعد اجراء التجارب الاستطلاعية وتم استخدام النسبة المئوية ومربع كـا2 كوسائل احصائية، وفي ضوء النتائج امكن التوصل الى اهم الاستنتاجات وعلى النحو الآتي :

1. أظهرت نتائج البحث ان اصابة التمزق العضلي هي من الأكثر الاصابات شيوعا في الطرف العلوي لدى لاعبي محافظة نينوى، بينما كانت اصابة النفطات من الاصابات الأقل ظهورا عند مقارنتها مع الاصابات الرياضية الأخرى .

2. إن أكثر الألعاب التي تحدث فيها الإصابات هي لعبة كرة القدم تليها كرة اليد ثم كرة السلة.

3. تميزت العاب كرة القدم ، وكرة اليد ، وكرة السلة ، عن غيرها من الألعاب الرياضية بحدوث الاصابات الرياضية وخاصة التمزق والكدمات والكسور .

4. ظهور نسبة عالية من الاصابات الرياضية في منطقة الكتف استنادا الى تصنيف نوع الاصابات حسب مناطقها ، وفيما ظهرت اصابة مفصل الكتف اكثر شيوعا بين الاصابات الأخرى حسب المفاصل وأعقبتها اصابة مفصل الرسغ والسلاميات.

5. يعد الاحماء أحد أهم أسباب الاصابات الرياضية لدى اللاعبين في حين كان السبب الأقل تأثيرا هو سوء الحالة النفسية عند اللاعبين .

6. ان الاصابات المتوسطة الشدة هي الأكثر حدوثا عند اللاعبين مقارنة مع الاصابات الشديدة والخفيفة .

7. عدم وجود علاقة واضحة بين نوع الاصابة وأسباب حدوثها مع طول اللاعب ووزنه .

8. ان الاصابات الأكثر شيوعا ظهرت لدى اللاعبين الناشئين .

9. احتلت الاصابات الآتية المراكز الاولى نسبة الى عدد الاصابات مقارنة مع عدد المشتركين في اللعبة الواحدة وكانت :

****أ. اصابات التمزق (الاوتار) في الساحة والميدان .

****ب. اصابات الكدم في فعالية التايكواندو .

****ج. اصابات الكسر في فعالية الملاكمة .

****د. اصابات الالتواء (الاربطة) في فعالية رفع الاثقال .

هـ. اصابات الخلع في فعالية السباحة .

و. اصابات الجروح واصابات التشنج والسحجات واصابات النفطات في فعالية الجمناستك .

وقد وضعت الباحثة مجموعة من التوصيات التي تتلاءم والنتائج التي توصلت اليها.
لمياء الديوان غير متواجد حاليآ بالمنتدى  
التوقيع
أخي لن تنال العلم إلا بستـة
سأنبيك عن تأويلها ببيـان
ذكاء.. وحرص ... واجتهاد وبُلغة
وصحبة أستاذ.... وطول زمان
رد مع اقتباس
قديم 15-12-2007, 05:18 AM   #2

لمياء الديوان

مراقبة

 
الصورة الرمزية لمياء الديوان

мємвєя »  59110
 Jσiи ᴅαтǝ » Sep 2006
cσиτєиτ » 10,060
sτατє » دولتي
تحليل اختبارات مجموعة عضلات البطن على اساس الفترة الزمنية واستنفاد الجهد



الباحثة: هيام صادق احمد حسن

المشرف: أ.م.د. ثيلام يونس علاوي

جامعة الموصل - كلية التربية الرياضية

2005

تبرز العوامل الخاصة بمجموعة عضلات البطن – من خلال بعض الدراسات العاملية– بتسميات متعددة، وقد تجمع هذه العوامل في طياتها اختبارات بفترات زمنية متباينة ما بين الازمنة القصيرة والطويلة نسبياً فضلاً عن اختبارات استنفاد الجهد ، الامر الذي قد يتعارض مع معطيات علم الفسلجة وانظمة الطاقة العاملة، كذلك الاختلاف في ترتيبها من دراسة لأخرى لذلك تبرز مشكلة البحث في التساؤل الآتي : هل هناك امكانية للحصول على عوامل اكثر بساطة يمكن ان تميز لنا بين الاختبارات على اساس الاختلاف في الفترات الزمنية المحددة واستنفاد الجهد، وبالتالي تحديد المسميات العلمية لها بشكل اكثر دقة ام ان هذه الاختبارات تتسق على العوامل وفقاً للوضع الذي يتخذه المختبر .

ويهدف البحث الى :

- تحديد البناء العاملي البسيط لاختبارات عضلات البطن المشمولة بالبحث .

- التوصل الى العوامل الطائفية والثنائية والاولية والتي تحدد الصفة البدنية المقاسة .

وفي الاطار النظري تناولت الباحثة العمل العضلي ، العمل العضلي لاختبارات عضلات البطن ، المجاميع العضلية لعضلات البطن، التحليل العاملي ، فضلاً عن بعض الدراسات المشابهة. وقد تم استخدام المنهج الوصفي باسلوب الدراسات الارتباطية فيما تكونت عينة البحث من (120) طالباً باعمار (15-16) سنة يمثلون طلاب الصف الرابع الاعدادي، فيما مثلت وسائل جمع البيانات اختبارات عضلات البطن بثلاث أوضاع حركية هي (الجلوس من الرقود من وضع مد الركبتين، الجلوس من الرقود من وضع ثني الركبتين، رفع الرجلين وخفضهما من وضع الاستلقاء) وبواقع (18) وحدة اختبار – ستة لكل وضع حركي- تؤدى كما يأتي : (خمسة تكرار، 10ثانية، 20ثانية، 30ثانية، 40 ثانية، حتى استنفاد الجهد) ، وقد تم التوصل الى هذه الوحدات بعد اجراء سلسلة من التجارب الاستطلاعية، وتم استخدام الوسط الحسابي والانحراف المعياري والنسبة المئوية والمنوال والوسيط ومعامل الالتواء ومعامل الارتباط البسيط والتحليل العاملي بطريقة المكونات الاساسية، كوسائل احصائية .

وفي ضوء النتائج امكن التوصل الى اهم الاستنتاجات وعلى النحو الاتي :

أولاً: تم التوصل من خلال تحليل (18) وحدة اختبار الى ستة عوامل في ضوء التحليل العاملي ومن ثم التدوير المتعامد والمائل وقد اطلق عليها المسميات الاتية :

- العامل الاول : عامل (التحمل العضلي من وضع ثني الركبتين)

- العامل الثاني: عامل (قوة عضلات البطن من وضع الاستلقاء)

- العامل الثالث: عامل (القوة المميزة بالسرعة من وضع مد الركبتين)

- العامل الرابع: عامل (تحمل القوة السريعة من وضع مد الركبتين)

- العامل الخامس: عامل (القوة المميزة بالسرعة من وضع ثني الركبتين)

- العامل السادس: عامل (التحمل العضلي من وضع مد الركبتين)

ثانياً: استقلت العوامل بشكل تام من حيث وضع الاداء الحركي ، فيما تداخلت من حيث الفترات الزمنية واستنفاد الجهد.

ثالثاً: مثلت تحليل اختبارات عضلات البطن ثلاث عوامل طائفية الاول (التحمل العضلي من وضع ثني الركبتين)، والثاني (قوة عضلات البطن من وضع الاستلقاء مع رفع وخفض الرجلين)، والعامل الرابع (تحمل القوة السريعة من وضع مد الركبتين)، وعاملان ثنائيان العامل الخامس (القوة المميزة بالسرعة من وضع ثني الركبتين)، والعامل السادس (التحمل العضلي من وضع مد الركبتين) ، وعامل اولي واحد هو العامل الثالث (القوة المميزة بالسرعة من وضع مد الركبتين).

وقد انتهت الباحثة الى مجموعة من التوصيات التي تتلائم والنتائج التي توصلت اليها.
لمياء الديوان غير متواجد حاليآ بالمنتدى  
التوقيع
أخي لن تنال العلم إلا بستـة
سأنبيك عن تأويلها ببيـان
ذكاء.. وحرص ... واجتهاد وبُلغة
وصحبة أستاذ.... وطول زمان
رد مع اقتباس
قديم 15-12-2007, 05:18 AM   #3

لمياء الديوان

مراقبة

 
الصورة الرمزية لمياء الديوان

мємвєя »  59110
 Jσiи ᴅαтǝ » Sep 2006
cσиτєиτ » 10,060
sτατє » دولتي
المراحل العمرية المناسبة للبدء في تعلم سباحتي الصدر والحرة



الباحث : وضاح غانم الصميدعي

المشرفان : أ.م.د خالد عبد المجيد الخطيب

أ.م.د صفاء ذنون الامام

جامعة الموصل – كلية التربية الرياضية

2004م

تعد السباحة رياضة الرياضات وذلك لمكانتها المرموقة وللقيم العالية والمتعددة التي تعود على ممارسيها، وعلى الرغم من هذه الأهمية الا أن أمية السباحة ما زال يعاني منها مجتمعنا وذلك من خلال ما نسمعه من حوادث الغرق التي تحدث في الصيف كل عام لذا وجدت الضرورة لتوعية الناس بأهمية تعلم السباحة منذ الصغر. وعلى الرغم من ان تعلمها لا يقتصر على عمر معين فضلاً عن أنه يمكن تعلمها وممارستها لدى جميع المراحل العمرية الا ان مستوى التعلم وسرعته يختلف من سنة إلى أخرى ومن مرحلة عمرية إلى أخرى . إضافة إلى نوعية السباحة التي يفضل البدء بتعلمها هل هي سباحة الصدر أم السباحة الحرة . وهذا ما دفعنا إلى الاهتمام بها وايجاد أفضل الحلول والطرق لتعلم السباحة وتوسيع قاعدة الممارسين لها ليتم وضع الأسس التي يمكن الاسترشاد بها عند القيام بالعملية التعليمية والتي تعد خط شروع لبدء التعلم في المستقبل .



أهداف البحث :

1- التعرف على اي نوعي السباحة أفضل للبدء بالتعلم ، سباحة الصدر أم السباحة الحرة في المراحل العمرية الثلاثة .

2- التعرف على المرحلة العمرية الأفضل للبدء بتعلم كل من سباحتي الصدر أو الحرة .

3- التعرف على الفروقات بين نوعي السباحة كمعدل للمراحل العمرية وبين المراحل العمرية كمعدل لنوعي السباحة وكذلك التعرف على طبيعة التداخل بين العاملين (نوعي السباحة والمراحل العمرية الثلاثة) .

استخدم الباحث المنهج التجريبي لملاءمته وطبيعة البحث وشملت عينة البحث ثلاث مراحل عمرية وبواقع (71) متعلم إذ بلغ عدد أفراد المرحلة العمرية الأولى والتي تراوحت أعمارهم ما بين (6 – دون 9) سنوات على (21) متعلم وزعوا ما بين (10) متعلمين للمجموعة التجريبية التي تستخدم سباحة الصدر و (11) متعلم على المجموعة التجريبية الأخرى التي تستخدم السباحة الحرة . وبلغ عدد أفراد المرحلة العمرية الثانية الذين تراوحت أعمارهم ما بين (9 – دون 12) سنة (24) متعلماً وزعوا ما بين (11) متعلم للمجموعة التجريبية التي تستخدم سباحة الصدر و (13) متعلماً للمجموعة التجريبية التي تستخدم السباحة الحرة . أما أفراد المرحلة العمرية الثالثة الذين تراوحت أعمارهم ما بين (12 – دون 15) سنة على (26) متعلماً ، فقد وزعوا ما بين (12) متعلماً للمجموعة التجريبية التي تستخدم سباحة الصدر و (14) متعلماً للمجموعة التجريبية التي تستخدم السباحة الحرة. وتم التحقق من تكافؤ المجموعات التجريبية في كل مرحلة عمرية لمتغيرات (العمر والطول والوزن ودرجة الذكاء وسمك الشحوم في الجسم فضلاً عن بعض عناصر اللياقة البدنية). وقد طبّق البرنامجين التعليميين الخاصين بسباحة الصدر والسباحة الحرة الذين أعدّا من قبل الباحث على كل مرحلة عمرية واستغرق تنفيذ كل برنامج (4) أسابيع وبواقع ثلاث وحدات تعليمية في الاسبوع الواحد ، وبمعدل (60) دقيقة / وحدة. واستخدم استمارتي تقويم الاداء الفني لسباحتي الصدر والحرة من خلال تصوير أداء كل متعلم لسباحة الصدر واداء كل متعلم للسباحة الحرة ولجميع المراحل ولمسافة (14) متراً. استخدم الباحث الوسائل الاحصائية الآتية (المتوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، اختبار (ت) ، اختبار تحليل التباين باتجاه واحد ، اختبار دنكن المتعدد المدى) .

وقد استنتج الباحث ما يأتي :

1- تفوق المجموعة التجريبية ضمن المرحلة العمرية الأولى التي تراوحت أعمارها بين (6 – دون 9) سنوات في البدء بتعلم السباحة الحرة على المجموعة التجريبية التي تعلمت سباحة الصدر .

2- تقارب المجموعات التجريبية ضمن المرحلتين العمريتين الثانية والثالثة والتي تراوحت أعمارها بين (9 – دون 12) سنة و (12 – دون 15) سنة على التوالي في البدء بتعلم سباحتي الصدر والحرة .

3- تفوقت المجموعتين التجريبيتين ضمن المرحلتين العمريتين الثانية والثالثة والتي تراوحت أعمارها بين (9 – دون 12) سنة و (12 – دون 15) سنة على التوالي على المرحلة العمرية الأولى بعمر (6 – دون 9) سنوات في البدء بتعلم سباحة الصدر.

4- تقارب مستوى التعلم للسباحة الحرة عند المجموعات التجريبية ضمن المراحل العمرية الثلاثة .

5- ان مستوى تعلم السباحة يتغير نحو الأفضل بتغير عمر المتعلم من المراحل العمرية الثلاثة .

6- هنالك تداخلاً معنوياً في مستوى التعلم بين نوعي السباحة والمراحل العمرية الثلاثة قيد الدراسة .

ووضع الباحث توصيات عديدة اهمها :

1- البدء بتعلم السباحة الحرة مع جميع المراحل العمرية الثلاثة والتي تتراوح أعمارهم ما بين (6 – دون 9) سنوات و (9 – دون 12) سنة و (12 – دون 15) سنة على ان تكون المرحلة العمرية الأولى هي المفضلة بالبدء.

2- البدء بتعلم سباحة الصدر مع المرحلتين العمريتين الثانية والثالثة والتي تراوحت أعمارهم ما بين (9 – دون 12) سنة و (12 – دون 15) سنة على ان تكون المرحلة العمرية الثانية هي المفضلة بالبدء.

3- اعطاء الحرية للمتعلم في المرحلتين العمريتين الثانية والثالثة والتي تتراوح أعمارهم ما بين (9 – دون 12) سنة و (12 – دون 15) سنة لاختيار نوع السباحة التي يرغب البدء بتعلمها.

4- التأكيد على اعطاء المهارات الأولية (الأساسية) للمبتدئين قبل البدء بتعليم الحركات الأساسية لنوعي السباحة ، مع استخدام الوسائل المساعدة لتأمين الاستقرار النفسي.
لمياء الديوان غير متواجد حاليآ بالمنتدى  
التوقيع
أخي لن تنال العلم إلا بستـة
سأنبيك عن تأويلها ببيـان
ذكاء.. وحرص ... واجتهاد وبُلغة
وصحبة أستاذ.... وطول زمان
رد مع اقتباس
قديم 15-12-2007, 05:19 AM   #4

لمياء الديوان

مراقبة

 
الصورة الرمزية لمياء الديوان

мємвєя »  59110
 Jσiи ᴅαтǝ » Sep 2006
cσиτєиτ » 10,060
sτατє » دولتي
دراسة تحليلية لبعض المتغيرات البايوميكانيكية لغطستين إلى الماء من الثبات ومن ارتفاع (5) امتار



الباحث : وليد غانم ذنون البدراني

المشرف : أ. د. عارف محسن الحساوي

جامعة الموصل – كلية التربية الرياضية

2004م

هدف البحث إلى ما يأتي :

1. التعرف على قيم بعض المتغيرات البايوميكانيكية لغطستين إلى الماء المتكورة والمنحنية من الثبات ومن ارتفاع (5) أمتار.

2. التعرف على العلاقة بين بعض المتغيرات البايوميكانيكية لغطستين إلى الماء المتكورة والمنحنية من الثبات ومن ارتفاع (5) أمتار.

3. رسم مسارات مركز ثقل كتلة الجسم للغطستين (المكورة والمنحنية) لعينة البحث لمهارتي واحد ونصف دورة أمامية مكورة (منثنية) والكب (منحنية).

استخدم الباحث المنهج ألوصفي، وتكونت عينة البحث من(6) غطاسين من فئة المتقدمين الذين مثلوا المنتخب الوطني للغطس إلى الماء، والمسجلين في الاتحاد العراقي المركزي للسباحة / للعام 2003م. استخدم الباحث الملاحظة العلمية التقنية والقياس والتحليل وسائلَ لجمع البيانات للحصول على قيم بعض المتغيرات (البايوميكانيكية) والقياسات الجسمية للغاطسين، ولتحقيق الملاحظة العلمية التقنية، استخدم الباحث التصوير الفيديوي، وذلك باستخدام آلة تصوير فيديوية يابانية الصنع وبسرعة ( 25 صورة / ثا ) ، تم وضعها على مسافة أفقية (13.15/ متراً) من الجهة اليمنى للغاطس ، و كان ارتفاع عدسة آلة التصوير عن مستوى سطح الماء (6 أمتار)، تم تسجيل محاولات الغاطسين بوساطة آلة التصوير الفيديوية، وتم نقل هذه المحاولات على قرص ليزري ( CD-ROM ) ، كما تم تقطيع الصور وعزلها ومن ثم الحصول على السلسلة الحركية الصورية للسباحين باستخدام البرامج الآتية : (Adobe Premiere Ver.4، I. Film،ACD See ،AUTO CAD 14). وقد شملت الدراسة عدداً من المتغيرات البايوميكانيكية. وعولجت البيانات إحصائياً باستخدام برنامج الـ (SPSS) وبرنامج (EXCEL) في معالجة واستخراج البيانات الخاصة بالبحث إذ استخدم قانون الوسط الحسابي والانحراف المعياري وقانون الارتباط البسيط (person) لإيجاد العلاقات الارتباطية. وقانون معامل الاختلاف لغرض أجراء التجانس لعينة البحث.

وتوصل الباحث إلى مجموعة من الاستنتاجات من أهمها :

1. استنتاجات حركة التكور (المنثنية) للغطس إلى الماء:

* وجود ارتباط معنوي موجب بين زاوية الورك وزاوية الجذع وكذلك بين زاوية الجذع وبين زاوية الرأس .

* وجود ارتباط معنوي موجب بين المسافة العمودية والسرعة العمودية ، وارتباط معنوي سالب بين السرعة الزاوية للجسم وزاوية الكاحل .

* وجود ارتباط معنوي موجب بين المسافة الأفقية والسرعة الأفقية .

* وجود ارتباط معنوي موجب بين السرعة الزاوية للجسم وزاوية الكاحل .

* وجود ارتباط معنوي سالب بين ارتفاع مركز ثقل الجسم وزاوية الساق ،وكذلك بين زاوية الارتكاز و كل من زاوية الركبة وزاوية الفخذ .

* وجود ارتباط معنوي سالب بين زمن المرحلة وزاوية الساق .

* وجود ارتباط معنوي موجب بين المسافة الأفقية وكل من السرعة الأفقية وزاوية الورك.

* وجود ارتباط معنوي موجب بين المسافة العمودية وكل من السرعة العمودية ومحصلة السرعة وزاوية الارتكاز .

* وجود ارتباط معنوي موجب بين السرعة العمودية وكل من محصلة السرعة وزاوية الارتكاز وارتباط معنوي سالب مع زاوية الفخذ .

* وجود ارتباط معنوي موجب بين عزم القصور الذاتي وزاوية الفخذ ،وارتباط معنوي سالب مع زاوية الجذع .

* وجود ارتباط معنوي موجب بين الطاقة الحركية للجسم وزاوية الورك .

* وجود ارتباط معنوي موجب بين زمن الدورة الأولى وكل من المسافة العمودية والسرعة العمودية ومحصلة السرعة وارتفاع مركز ثقل الجسم فوق منصة الغطس .

* وجود ارتباط معنوي موجب بين السرعة الأفقية والسرعة الزاوية للطيران ،وكذلك ارتباط معنوي موجب بين السرعة العمودية وكل من محصلة السرعة وارتفاع مركز ثقل الجسم فوق منصة الغطس .

* وجود ارتباط معنوي موجب بين المسافة الأفقية والسرعة الأفقية ،وكذلك بين المسافة العمودية وكل من السرعة العمودية ومحصلة السرعة وارتفاع مركز ثقل الجسم فوق منصة الغطس .



2. استنتاجات حركة الكب (المنحنية) للغطس إلى الماء :

* وجود ارتباط معنوي سالب بين زمن المرحلة وزاوية الجذع .

* وجود ارتباط معنوي موجب بين المسافة العمودية والسرعة العمودية ، وكذلك ارتباط معنوي سالب بين كل من ارتفاع مركز ثقل الجسم وزاوية الكاحل وزاوية الورك وزاوية الجذع .

* وجود ارتباط معنوي موجب بين السرعة العمودية ومحصلة السرعة ، وارتباط معنوي سالب بين ارتفاع مركز ثقل الجسم وكل من زاوية الكاحل وزاوية الورك .

* وجود ارتباط معنوي سالب بين السرعة الزاوية للجسم وزاوية الارتكاز .

* وجود ارتباط معنوي موجب بين زاوية الكاحل وزاوية الجذع ، وكذلك ارتباط معنوي موجب بين زاوية الركبة وزاوية الفخذ وزاوية الورك ،وبين زاوية الفخذ وزاوية الورك ،وبين زاوية الورك وزاوية الجذع ،وبين زاوية الكتف وزاوية الرأس .

* وجود ارتباط معنوي موجب بين السرعة الزاوية للجسم والسرعة المحيطية للجسم ، وارتباط معنوي موجب بين السرعة المحيطية والطاقة الحركية للجسم .

* وجود ارتباط معنوي سالب بين عزم القصور الذاتي وزاوية الجذع

* وجود ارتباط معنوي موجب بين زمن الطيران وكل من المسافة العمودية وارتفاع مركز ثقل الجسم .

* وجود ارتباط معنوي موجب بين المسافة الأفقية وكل من السرعة الأفقية ومحصلة السرعة وبعد مركز ثقل الجسم عن منصة الغطس.

* وجود ارتباط معنوي سالب بين السرعة الزاوية للطيران وارتفاع مركز ثقل الجسم فوق منصة الغطس ، وبين بعد مركز ثقل الجسم عن منصة الغطس وزاوية الطيران.

وأوصى الباحث بمجموعة من التوصيات بغية الاستفادة منها في مجال التعليم والتدريب وصولاً إلى الأسلوب الأمثل والإنجاز الأفضل.
لمياء الديوان غير متواجد حاليآ بالمنتدى  
التوقيع
أخي لن تنال العلم إلا بستـة
سأنبيك عن تأويلها ببيـان
ذكاء.. وحرص ... واجتهاد وبُلغة
وصحبة أستاذ.... وطول زمان
رد مع اقتباس
قديم 15-12-2007, 05:19 AM   #5

لمياء الديوان

مراقبة

 
الصورة الرمزية لمياء الديوان

мємвєя »  59110
 Jσiи ᴅαтǝ » Sep 2006
cσиτєиτ » 10,060
sτατє » دولتي
اثر استخدام برنامج تأهيلي مقترح لتقويم تحدب العمود الفقري المكتسب وبعض المتغيرات الانثروبومترية والصفات البدنية لطلاب المرحلة المتوسطة 12-15 سنة



الباحث: فارس فاضل

المشرف: أ.م الطبيب عمار عبد الرحمن قبع

جامعة الموصل - كلية التربية الرياضية

2005

يعد المظهر الخارجي احد المقومات الاساسية للكشف عن شخصية الفرد وخصوصا بالنسبة للمراهقين ومن خلال اطلاع الباحث على الدراسات والبحوث في المجالات التي تخص البرامج التقويمية والعلاج الطبيعي والتأهيل الطبي وخاصة تأهيل العمود الفقري لوحظ مشكلة شائعة ومهمة وهي تشوهات العمود الفقري وعلى الأخص تحدب العمود الفقري لدى الطلبة وخاصة في المدارسة المتوسطة لانه السن الاكثر اصابة بمثل هذه التشوهات ولقلة الدراسات التي اجريت في هذا المجال في محافظة نينوى على حد علم الباحث او انعدامها في ايجاد برنامج يطبق فعلا على عينة من الطلبة المصابين بتحدب العمود الفقري بالرغم من امكانية شفاء او تحسين حالة هذا التشوه اذا ما عولج بوقت مبكر ومستمر ذهب الباحث الى ايجاد تمارين تأهيلية لتقوية عضلات الصدر والظهر وعضلات الجذع لذا ارتأى الباحث دراسة هذا التشوه في العمود الفقري على عينة من الطلبة باعمار (12–15) سنة وعلاجها واصلاحها في المرحلة المبكرة بواسطة التمارين الرياضية العلاجية او العلاج الطبيعي او السباحة من اجل المساهمة في اعداد نشئ جيد ومعتدل القامة .

هدف البحث إلى :

1. اعداد برنامج تأهيلي لعلاج تحدب العمود الفقري لطلبة المرحلة المتوسطة (12–15 سنة).

2. الكشف عن تأثير البرنامج التأهيلي المقترح في تقويم تحدب العمود الفقري للفئات العمرية (12–سنة) ، (13- سنة) ، (14-15 سنة) عن طريق الاشعة السينية XRay.

3. الكشف عن اثر البرنامج التأهيلي المقترح في تقويم تحدب العمود الفقري على بعض المتغيرات (الطول ، الوزن ، محيط الصدر ، مرونة الجذع ، رفع الصدر من وضع الانبطاح من الثبات - قياس درجة التحدب عن طريق السطح العمودي الأملس).

استخدم الباحث المنهج التجريبي لملاءمته لطبيعة البحث ، تكونت عينة البحث من (10) طلاب ، تم توزيعهم على ثلاث مجموعات بواقع (4 ، 3 ، 3) طالب لكل مجموعة وفقا للفئات العمرية الثلاثة ((12-) ، (13-) ، (14-15))، وتم التكافؤ بينهم في متغيرات الطول، والوزن، والعمر.

قامت المجموعات الثلاثة بتنفيذ نفس البرنامج التأهيلي الخاص بتقويم تحدب العمود الفقري ، واستغرق تنفيذ البرنامج (12) اسبوعا وبواقع (36) وحدة تدريبية (ثلاث وحدات تدريبية في كل أسبوع) ، علما أن زمن الوحدة التدريبية الأولى لكل البرنامج هو (35 دقيقة) ، وزمن الوحدة التدريبية الثانية لكل البرنامج هو (38دقيقة) ، وزمن الوحدة التدريبية الثالثة لكل البرنامج هو (48 دقيقة) ، وقد بدأت عينة البحث بتطبيق البرنامج التدريبي بتاريخ 1/5/2004 وتم الانتهاء منه بتاريخ 1/8/2004. واستخدم الباحث الوسائل الاحصائية الآتية : (الوسط الحسابي، الانحراف المعياري ، اختبار (ت) لوسطين حسابيين مرتبطين ، قيمة أقل فرق معنوي (L.S.D) ، تحليل التباين باتجاه واحد ، نسبة التغير) .

وقد استنتج الباحث ما يأتي :

1. ان ممارسة البرنامج التأهيلي المقترح له تأثير ايجابي على تحسين درجة تحدب العمود الفقري لافراد عينة البحث بفئاتها العمرية الثلاثة (12–سنة) ، (13- سنة) ، (14-15 سنة) في اختبار الأشعة السينية (XRay) أو عن طريق زاوية فركسون.

2. ان ممارسة البرنامج التأهيلي المقترح له تأثير ايجابي على تحسن في :

أ. الطول : اثر البرنامج المقترح على متغير الطول حيث زاد طول عينة البحث وان هذه الزيادة في الطول نتيجة التدريب وتطبيق مفردات البرنامج.

ب.الوزن : اثر البرنامج التأهيلي المقترح على متغير الوزن حيث نقص الوزن، ان هذا النقصان في الوزن نتيجة احتراق الشحوم من جراء التدريب.

ج. محيط الصدر : اثر البرنامج التأهيلي المقترح على متغير محيط الصدر ، ان توسط القفص الصدري نتيجة التدريب وزيادة حجم الصدر نتيجة لزيادة المقطع العرضي للعضلات .

د. مرونة الجذع : اثر البرنامج التأهيلي المقترح على متغير مرونة الجذع وان الاستطالة التي حصلت في العضلات ادت إلى زيادة في مقدار المرونة للعمود الفقري .

هـ. رفع الصدر من وضع الانبطاح من الثبات : اثر البرنامج التأهيلي المقترح على متغير رفع الصدر من وضع الانبطاح من الثبات وان التمطية لعضلات الصدر والبطن قد حصل فيها تطور نتيجة التدريب على تمارين التمطية.

و. درجة التحدب عن طريق السطح العمودي الأملس : اثر البرنامج التأهيلي المقترح على متغير درجة التحدب عن طريق السطح العمودي الأملس لان أي نقصان في مقدار التحدب يعد بمثابة تغيير في وضع العمود الفقري وهذا النقصان ادى إلى قلة درجة التحدب وحصول تحسن واضح في الهيئة الخارجية للجسم (العمود الفقري).

ووضع الباحث توصيات ومقترحات عديدة ، أهمها ما يأتي :

1. تطبيق البرنامج التأهيلي المقترح في تقويم تحدب العمود الفقري على المدارس وذلك للحد من نسبة انتشار تحدب العمود الفقري .

2. ضرورة استخدام البرنامج التأهيلي المقترح في تقويم تحدب العمود الفقري من قبل الاشخاص المصابين بتحدب العمود الفقري .

3. ضرورة الاهتمام بالقوام من قبل مدرسي التربية الرياضية في المدارس للطلبة المصابين بتشوهات العمود الفقري والاهتمام بهم لوقايتهم من تطورات هذا الانحراف .

4. توفير وسائل القياس والتقييم الخاصة بالقوام ، والتي تساعد في تقويم مثل هذه التشوهات في عموم المدارس المحافظة .
لمياء الديوان غير متواجد حاليآ بالمنتدى  
التوقيع
أخي لن تنال العلم إلا بستـة
سأنبيك عن تأويلها ببيـان
ذكاء.. وحرص ... واجتهاد وبُلغة
وصحبة أستاذ.... وطول زمان
رد مع اقتباس
قديم 15-12-2007, 05:20 AM   #6

لمياء الديوان

مراقبة

 
الصورة الرمزية لمياء الديوان

мємвєя »  59110
 Jσiи ᴅαтǝ » Sep 2006
cσиτєиτ » 10,060
sτατє » دولتي
بعض المواصفات المورفولوجية والفسيولوجية والبدنية والمهارية المميزة للاعبين الناشئين بكرة القدم والسلة



الباحث: فالح طه عبد يحيى

المشرف: ا.م.د. ايثار عبد الكريم غزال المعمار

جامعة الموصل - كلية التربية الرياضية

2004

هدفت الدراسة الى :

1. تحديد القياسات المورفولوجية والفسيولوجية والبدنية والمهارية المميزة لدى مجموعة اللاعبين المتميزين ومجموعة اللاعبين غير المتميزين في لعبتي كرة القدم والسلة.

2. التوصل الى دالة تمييز لها القدرة على التنبؤ بمجموعة اللاعبين المتميزين في لعبتي كرة القدم وكرة السلة.

اذ افترض الباحث ما ياتي :

1. يوجد تمايز بين مجموعة اللاعبين المتميزين وبين مجموعة اللاعبين غير المتميزين في لعبتي كرة القدم والسلة في بعض القياسات المورفولوجية والفسيولوجية والبدنية والمهارية.

2. تتميز دالة التمييز بدرجة عالية من القدرة على التنبؤ بمجموعة اللاعبين المتميزين في لعبتي كرة القدم وكرة السلة .

لقد اجري البحث على لاعبي منتخبات التربية في محافظة نينوى بكرة القدم وكرة السلة وتكون مجتمع البحث من لاعبي كرة القدم وكرة السلة لمنتخبات مديرية تربية محافظة نينوى للعام الدراسي 2002 – 2003 .

اما عينة البحث فقد اختيرت بالطريقة العمدية اذ تكونت من ( 72 ) لاعباً منهم (48) لاعب كرة قدم و ( 24 ) لاعب كرة السلة .

ومن خلال تطبيق الاختبارات والقياسات على عينة البحث تم معالجتها احصائيا باستخدام الوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، النسبه المئويه ، الدرجة المعياريه ، الدرجة التائيه ، تحليل التمايز باستخدام النظام الاحصائي spss تم التوصل الى الاستنتاجات الاتيه :

اولا: الاستنتاجات الخاصه بلعبة كرة القدم :

1. من خلال استخدام تحليل التمايز امكن استخلاص اربعة متغيرات بدنيه فسلجيه مسببه للتمايز بين لاعبي كرة القدم المتميزين وبين اللاعبين غير المتميزين وهي : (السرعه الانتقاليه ، القوه الانفجاريه للرجلين ، القيمه القصوى لاستهلاك الاوكسجين vo2 max ، مطاولة السرعه)

2. امكن التوصل الى معادلتين للتنبؤ بوضع لاعب كرة القدم في مجموعة اللاعبين المتميزين او مجموعة اللاعبين غير المتميزين احدهما غير معياريه تستخدم الدرجات الخام مضافا اليها المقدار الثابت،والثانية معياريه بعد تحويل الدرجات الخام لدرجات معياريه . وكما موضحة في المعادلتين ادناه.

معادلة التمايز غير المعيارية=-6.428+3.468×زمن السرعة الانتقالية 30م/ثا+1.396×القوة الانفجارية للرجلين /سم+-0.105×قيمة Vo2max للمختبر + (-0.686×زمن مطاولة السرعة 100م/ثا).

معادلة التمايز المعيارية =0.209×زمن السرعة الانتقالية 30م/ثا+0.927×القوة الانفجارية للرجلين /سم+-0.621×قيمة Vo2max +(-0.540×زمن مطاولة السرعة 100م/ثا)0

3. امكن استخدام الداله المميزه في تصنيف اللاعبين وكانت نسبة نجاح المعادله في التصنيف 89.58 %وهذا يدل على امكانية الداله المميزه في التنبؤ و تصنيف مجموعتي اللاعبين في كرة القدم تبعا لقياساتهم في متغيرات الدالة المميزه .

ثانيا: الاستنتاجات الخاصه بلعبة كرة السله :

1. من خلال تحليل التمايز امكن استخلاص ثلاثة متغيرات مهارية ومورفولوجية مسببة للتمايز بين لاعبي كرة السلة المتميزين ولاعبي كرة السلة غير المتميزين وهي اختبار دقة التمرير على الجدار واختبار الرمية الحرة وكمية الدهون النسبية .

2. امكن التوصل الى معادلتين للتنبؤ بوضع لاعب كرة السلة في مجموعة اللاعبين المتميزين ومجموعة اللاعبين غير المتميزين احداهما غير معيارية تستخدم الدرجات الخام مضافا اليها المقدار الثابت والثانية معيارية بعد تحويل الدرجات الخام الى درجات معيارية . وكما موضحة في المعادلتين ادناه:

معادلة التماير غير معيارية=-5.596+-0.187×متغير الدهون النسبية +0.165×دقة التمرير على الجدار+0.355×الرمية الحرة.

معادلة التمايز المعيارية =0.593×متغير الدهون النسبية +0.527×دقة التمرير على الجدار +0.820×الرمية الحرة .

3. امكن استخدام الدالة المميزة في تصنيف اللاعبين وكانت نسبة نجاح المعادلة في التصنيف 91,7 % وهذه النسبة تدل على امكانية الدالة المميزة في التنبؤ وتصنيف مجموعتي اللاعبين في كرة السلة تبعا لقياساتهم .

ولقد اوصى الباحث مجموعة من التوصيات

1. استخدام القياسات المورفولوجية والفسيولوجية والبدنية والمهارية التي اسفرت عنها هذه الدراسة كاسلوب اولي لاختيار الناشئين في كرة القدم وكرة السلة .

2. زيادة الاهتمام بتنمية وتطوير المتغيرات التي لها القدرة على التمييز بين مجموعة اللاعبين المتميزين ومجموعة اللاعبين غير متميزين في لعبتي كرة القدم وكرة السلة .

3. استخدام المعادلات التي امكن الوصول اليها للتنبوء بالناشئين في لعبتي كرة القدم وكرة السلة وفقا لقياساتهم في متغيرات الدالة المميزة .

4. الاهتمام باستخدام اساليب المعالجة المتعددة في دراسة المتغيرات التي تتناول الاداء في مجالات التربية البدنية والرياضية .

5. اجراء مزيد من الدراسات والبحوث لتحديد المتغيرات المختلفة والمؤثرة في حالة لاعبي كرة القدم وكرة السلة والفعاليات الاخرى للاسترشاد بها خلال عمليات الانتقاء والتصنيف.
لمياء الديوان غير متواجد حاليآ بالمنتدى  
التوقيع
أخي لن تنال العلم إلا بستـة
سأنبيك عن تأويلها ببيـان
ذكاء.. وحرص ... واجتهاد وبُلغة
وصحبة أستاذ.... وطول زمان
رد مع اقتباس
قديم 15-12-2007, 05:20 AM   #7

لمياء الديوان

مراقبة

 
الصورة الرمزية لمياء الديوان

мємвєя »  59110
 Jσiи ᴅαтǝ » Sep 2006
cσиτєиτ » 10,060
sτατє » دولتي
أثر تمارين بدنية مهارية مبنية على أسس التدريب الفتري على بعض المتغيرات البدنية والمهارية والوظيفية للاعبي الشباب بكرة القدم



الباحث: هه فال خورشيد رفيق

بأشراف: أ.د. زهير قاسم حمودي الخشاب

جامعة الموصل – كلية التربية الرياضية

2004 م

أن حالة الإبداع والابتكار والتطور في أساليب ووسائل التدريب الرياضي يتم من خلال استخدام أسس ومبادئ التدريب الرياضي وما تتطلبه من التخطيط العلمي لأعداد مناهج تدريبية شاملة، وأن تنفيذ هذه المناهج يصاحبه تغيرات بدنية ومهارية ووظيفية، لأن هناك ارتباطا مباشرا بين التحسن الوظيفي لأجهزة الجسم الحيوية والإنجاز الرياضي. ولعبة كرة القدم من الألعاب التي تتطلب جهودا علمية كثيرة لمعرفة أداء اللاعب خلال المباراة والإطلاع على فاعلية الأساليب والطرائق التدريبية المتبعة والتي لكل منها تأثير في تحسن أداء اللاعبين نتيجة حدوث بعض التكيفات للأجهزة الوظيفية من خلال الحمل التدريبي الذي يعد الوسيلة الأساسية المستخدمة خلال المنهاج التدريبي. وطريقة التدريب الفتري بأساليبها المختلفة والمتميزة بالتبادل المنتظم والمستمر بين فترتي العمل والراحة غير الكاملة أحدى الطرائق المهمة لمعالجة متطلبات معينة بغية تطوير وتأهيل اللاعبين من خلال دورها في تقليل سرعة ظهور التعب وهي مهمة بالنسبة للعبة كرة القدم ،إذ يتطلب منه الأداء الأفضل من الناحيتين البدنية والمهارية طوال مدة المباراة. ويكتسب البحث أهميته من خلال تصميم منهاج تدريبي مقترح بأستخدام تمارين بدنية مهارية مقترحة مبني على أسس التدريب الفتري على وفق أنظمة الطاقة، أذ صمم الباحث (16)تمرينا وزع على ثمانية أسابيع وبواقع وحدتين تدريبيتين في الأسبوع أذ يعمل كل تمرين ضمن جزء من أجزاء منطقتي عمل نظام ال(atp) المعتمد على الزمن والتي تكون ملاءمة للعبة كرة القدم وبالتالي الوقوف على إحدى الجوانب التدريبية الأساسية والمهمة لما لها من دور فاعل على وضع اللاعب في أثناء المباراة الذي يتميز بأداء جهد بدني متناوب الشدة ويتطلب أداؤه تكيفات بدنية ومهارية ووظيفية .

وقد هدف البحث إلى:

1- الكشف عن أثر استخدام تمارين مهارية مبنية على أسس التدريب الفتري على بعض من المتغيرات البدنية والمهارية والوظيفية .

2- الكشف عن دلالة الفروق الأحصائية في بعض المتغيرات البدنية والمهارية والوظيفية بين مجموعتي البحث التجريبية والضابطة في الأختبارات البعدية .

وقد تناول الإطار النظري نبذة عن التدريب الفتري والمهارات الأساسية بكرة القدم والمتغيرات البدنية و الوظيفية قيد الدراسة حسب المصادر العلمية فضلا عن أنظمة إنتاج الطاقة تلا ذلك عرض الدراسات المشابهة ومناقشتها وتحليلها. وفي إجراءات البحث أستخدم المنهج التجريبي وذلك لملاءمته لطبيعة البحث وأهدافه وقد شمل مجتمع البحث اللاعببن المشاركين ببطولة العراق للأندية فئة الشباب بكرة القدم للموسم الرياضي 2002 – 2003 والبالغ عددهم (300) لاعبا، أما عينة البحث فتمثل بنادي الشرطة الرياضي المشارك بـ(38) لاعبا ، تم أختيار(32) لاعبا منهم بالطريقة العشوائية وتمثل نسبتهم (10.69 %) من مجتمع الأصل. وللوصول إلى البيانات المطلوبة في الدراسة أستخدم الباحث عدة وسائل منها تحليل محتوى المصادر العلمية لتحديد المهارات الأساسية بكرة القدم وأظهر التحليل أن المهارات هي المناولة والتهديف والدحرجة بالكرة وتنطيط الكرة في الهواء (السيطرة) والإخماد وضرب الكرة بالرأس والرمية الجانبية ومهارات حارس المرمى فضلا عن استخدام استمارات الاستبيان لاستطلاع آراء الخبراء في تحديد الصفات البدنية بكرة القدم وحسب أهميتها وكذلك بالنسبة لتحديد الصفات المهارية والمتغيرات الوظيفية وتم استبعاد الصفات البدنية والمهارية والمتغيرات الوظيفة التي لم تحصل على نسبة أتفاق 75% فأكثر، تلا ذلك عدد من التجارب الاستطلاعية وكان الهدف منها التعرف على الأهداف التنظيمية والإدارية لأجراء التجربة النهائية وقد أستخدم الباحث الوسائل الإحصائية الآتية الوسط الحسابي، الانحراف المعياري، اختبار (ت) للعينات المرتبطة و اختبار (ت) للعينات غير المرتبطة. وتم عرض النتائج وتحليلهاومناقشتها أذ تم عرض نتائج الاختبارات القبلية و البعدية للمجموعتين الضابطة والتجريبية ومقارنة النتائج البعدية للمجموعتين الضابطة والتجريبية وتحليلها ومناقشتها.

من نتائج الدراسة توصل الباحث إلى مايأتي :

1- المنهاج التدريبي المعد من قبل مدرب المجموعة الضابطة لم يؤدي الى نتائجه المرجوة ،كونه غير منتظم ولا يعتمد على الأسس العلمية في وضع المناهج التدريبية.

2- المنهاج التدريبي المقترح كانت له آثاره الأيجابية في تحسن مستوى عينة المجموعة التجريبية في كافة المتغيرات البدنية والمهارية والوظيفية .

3- أحدث المنهاج التدريبي الذي نفذته المجموعة التجريبية تطورا مقارنة بالمجموعة الضابطة .

4- التمرينات المستخدمة في المنطقتين الأولى والثانية من مناطق التدريب الفتري له دور فعال على تطويرالمتغيرات البدنية والمهارية والوظيفية على أفراد العينة للمجموعة التجرييية.

يوصى الباحث بمايأتي:

1- أستخدام المنهاج التدريبي المقترح في تدريب فرق الشباب بكرة القدم في العراق .

2- تقنين الأحمال التدريبية على وفق الأسس العلمية ،وأعتماد المؤشرات الوظيفية أساسا لتحديد الأحمال والشدد وفترات الراحة .

3- التركيز على أستخدام التمرينات البدنية المهارية في أثناء الوحدات التدريبية الخاصة بالفئات العمرية وبالأشكال التي تناسبها .

4- على الهيئات الأدارية في الأندية أعطاء الأهتمام الكافي للفئات العمرية من خلال توفير الأجهزة والأدوات المستخدمة لتطبيق الوحدات التدريبية وكما يحتاجها المدرب .

5- وضع مناهج تدريبية أخرى على وفق أستخدام مناطق أخرى من مناطق أنظمة الطاقة وبنسب أخرى.
لمياء الديوان غير متواجد حاليآ بالمنتدى  
التوقيع
أخي لن تنال العلم إلا بستـة
سأنبيك عن تأويلها ببيـان
ذكاء.. وحرص ... واجتهاد وبُلغة
وصحبة أستاذ.... وطول زمان
رد مع اقتباس
قديم 15-12-2007, 05:21 AM   #8

لمياء الديوان

مراقبة

 
الصورة الرمزية لمياء الديوان

мємвєя »  59110
 Jσiи ᴅαтǝ » Sep 2006
cσиτєиτ » 10,060
sτατє » دولتي
وضع بطاريات اختبار لبعض الفعاليات الرياضية لطلاب المرحلة الأولى في كلية التربية الرياضية جامعة الموصل



الباحث : وليد خالد رجب الحمداني

المشرفان: أ.م.د عبد الكريم قاسم غزال الجوادي

أ.م.د ايثار عبد الكريم غزال المعماري

جامعة الموصل – كلية التربية الرياضية

2004م

ان القدرة على اختيار الأفراد المناسبين للنشاط الرياضي والالعاب على اختلاف انواعها ياتي من خلال معرفة مستوى الاداء من خلال تطبيق وتنفيذ الاختبارات فهي الاساس الذي يبنى عليه اختيار الافراد ومدى صلاحيتهم لنشاط معين وعليه فان هذه الدراسة ترمي إلى التوصل إلى افضل الاختبارات المهارية لبعض الالعاب الفرقية في سبيل الحصول على افضل المتقدمين للقبول إلى كلية التربية الرياضية .

وقد هدفت الدراسة إلى ما يأتي :

- بناء بطاريات اختبار للألعاب (كرة السلة-كرة الطائرة-كرة القدم ) لطلاب المرحلة الأولى في كلية التربية الرياضية – جامعة الموصل .

وقد تناول الإطار النظري مقدمة عن اهمية الاختبارات وتصنيفاتها والأسس العلمية للاختبار الجيد وبطارية الاختبار وأساليب قياس المهارات في الألعاب والتحليل العاملي وصدق اختبارات المهارات في الألعاب واخيراً العوامل المؤثرة في صدق الاختبارات, هذا بالإضافة إلى ثلاث دراسات مشابهة لهذه الدراسة. اما اجراءات البحث فقد استخدم الباحث في الاجراءات المنهج الوصفي باسلوب العلاقات المتبادلة واجريت تجارب استطلاعية للحصول على الاوساط الحسابية والانحرافات المعيارية وصدق وثبات وموضوعية كل اختبار من الاختبارات التي رشحت للقبول والبالغة ست وثلاثون اختبارا والمطبقة على عينة البحث البالغة اثنان وسبعون طالبا يمثلون المرحلة الاولى في كلية التربية الرياضية وقد قسمت هذه الاختبارات على الالعاب الثلاثة وبواقع اربعة عشر اختبارا في لعبة كرة السلة وللمهارات التصويب والتمرير والمحاورة وتسعة اختبارات للعبة لكرة الطائرة ولمهارتي التمرير والارسال وثلاثة عشر اختبارا للعبة كرة القدم توزعت على ثلاث مهارات هي التصويب، الدحرجة، السيطرة على الكرة وقد تم الاعتماد على ثلاث تحليلات عاملية ولكل لعبة من الالعاب كل على حدة .

وقد استخدم الباحث الوسائل الاحصائية آلاتية: النسبة المئوية، الوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، معامل الارتباط البسيط (بيرسون) ، معامل الالتواء ، الدرجة المعيارية Z، التحليل العاملي بطريقة المكونات الاساسية وفقا لاسلوب هوتلنج على محك كايزر. وقد خلصت التحليلات العاملية ولكل لعبة من الالعاب إلى مجموعة عوامل مقبولة مثلت ست منها لعبة كرة السلة وعاملان للعبة الكرة الطائرة وخمسة عوامل للعبة كرة القدم. وقد اعتمد في قبول التشبع للاختبار على العامل وبواقع 30 وبعد عرض النتائج ومناقشتها وفقا لشروط قبول العامل تم التوصل إلى العوامل آلاتية مع مسمياتها :

- لعبة كرة السلة

1. العامل الأول : دقة وسرعة التمرير والتصويب ورشح له اختبار (دقة التمرير على مستطيلات مسافة 12 م)

2. العامل الثاني : التصويب والمحاورة ورشح له اختبار(التصويب الأمامي)

3. العامل الثالث : دقة وسرعة التمرير والمحاورة ورشح له اختبار(التمرير بيد واحدة من الأعلى على دوائر مسافة 10.5م )

4. العامل الرابع : قدرة التنوع في استخدام المهارات ورشح له اختبار(التمرير بالدفع )

5. العامل الخامس:قدرة التصويب في اوضاع مختلفة ورشح له اختبار(التصويب من الوثب )

6-العامل السادس: رشاقة المحاورة ودقة التصويب ورشح له اختبار(المحاورة بالكرة ذهابا وإيابا بين 6 شواخص )



- لعبة كرة الطائرة

1. العامل الاول : قدرة توصيل الكرة ورشح له اختبار(التمرير من الأعلى على الحائط )

2-العامل الثاني : دقة الارسال والتمرير من الأعلى ومن الأسفل ورشح له اختبار (الإرسال من الأعلى ومن الأسفل )



- لعبة كرة القدم

1. العامل الاول : التحكم في استخدام الكرة ورشح له اختبار(السيطرة على الكرة خلال 30 ثانية )

2. العامل الثاني : الدحرجة ورشح له اختبار (الدحرجة بالكرة ذهابا وإيابا بين 3 شواخص)

3. العامل الثالث : براعة استخدام الكرة ورشح له اختبار(السيطرة على الكرة بجميع أجزاء الجسم عدا اليدين محاولتين )

4. العامل الرابع : السيطرة على الكرة والتصويب ورشح له اختبار(السيطرة على الكرة ثلاث محاولات ) .

5. العامل الخامس: البراعة المهارية ورشح له اختبار (السيطرة على الكرة لاطول فترة ممكنة ) .

وقد أوصى الباحث عدة توصيات هي استخدام البطاريات الثلاثة في تقويم دوري للطلاب لمعرفة مستويات طلاب المرحلة الأولى بالإضافة إلى الاسترشاد بالبطاريات المستخلصة كمؤشر للقبول في اختيار الطلاب ,كما اقترح الباحث إجراء دراسة كاملة للألعاب بالإضافة إلى الجانب البدني فضلا عن استخراج معايير للبطاريات الثلاثة .
لمياء الديوان غير متواجد حاليآ بالمنتدى  
التوقيع
أخي لن تنال العلم إلا بستـة
سأنبيك عن تأويلها ببيـان
ذكاء.. وحرص ... واجتهاد وبُلغة
وصحبة أستاذ.... وطول زمان
رد مع اقتباس
قديم 15-12-2007, 11:45 AM   #9

طيبه عجام
~مراقبة سابقة~
 
الصورة الرمزية طيبه عجام

мємвєя »  71562
 Jσiи ᴅαтǝ » Mar 2007
cσиτєиτ » 5,024
sτατє » دولتي

د. لمياء الديوان

ابداع لاحدود له

جزاك الله خير لما تقدمين من منفعه حقيقيه لاختصاصنا ولقسمنا

الكبير الذي كبر بك وبفضل جهودك الكبيره

تحيتي
طيبه عجام غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2009, 07:09 PM   #10

ثمرة الكره
~ [ عضو جديد ] ~

мємвєя »  112837
 Jσiи ᴅαтǝ » Jan 2009
cσиτєиτ » 8
sτατє » دولتي
لك جزيل الشكر يا دكتورة على ما تقدميه لنا

اخاك ثمرة الكره
ثمرة الكره غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2009, 09:37 PM   #11

غ’ـــير النآس

مشرفة سابقة

 
الصورة الرمزية غ’ـــير النآس

мємвєя »  105596
 Jσiи ᴅαтǝ » Jul 2008
cσиτєиτ » 1,409
sτατє » دولتي
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك
غ’ـــير النآس غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
التربية , الرياضية , بحوث , بيوت , في , مجموعة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بحوث في التربية البدنية و الرياضية عبدالرزاق28 أبحاث وأطاريح ورسائل في التربية الرياضية 15 14-03-2014 04:21 PM
ملخصات بحوث مجلة دراسات و بحوث التربية الرياضية العدد 19 لمياء الديوان أبحاث وأطاريح ورسائل في التربية الرياضية 24 23-03-2011 12:30 AM
بحوث المجلة العلمية في جامعة بغداد /التربية الرياضية طيبه عجام أبحاث وأطاريح ورسائل في التربية الرياضية 6 22-10-2007 04:41 AM
ملخصات بحوث في التربية الرياضية ناهده الدليمي طرائق التدريس في التربية الرياضية وتكنولوجيا التعليم 4 23-06-2007 11:37 AM
ملخصات بحوث في طرائق تدريس التربية الرياضية لمياء الديوان أبحاث وأطاريح ورسائل في التربية الرياضية 5 31-05-2007 03:11 PM


||


الموقع بدعم الإنترنت المتقدمة

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339