إظهار / إخفاء الإعلاناتاعلانات منتدى غرابيل
تحاضير فواز الحربى
عدد الضغطات : 45,999
عدد الضغطات : 2,387
تحاضير رياض الاطفال
عدد الضغطات : 77,784
حقيبة لغتى
عدد الضغطات : 74,549
عدد الضغطات : 33,863
عدد الضغطات : 2,335

شريط الاهدائات والتهانى والتبريكات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-04-2007, 08:35 PM   #1

مكفختني دنيتي
~ [ مشرفةاللغة العربية ] ~
 
الصورة الرمزية مكفختني دنيتي

мємвєя »  72551
 Jσiи ᴅαтǝ » Apr 2007
cσиτєиτ » 395
sτατє » دولتي
شرح قصيدة فتح مكة لأحمد محرم

منقول لتعم به الفائدة فأرجو الدعاء لكاتب الموضوع

فتح مكة ( لأحمد محرّم 1 –
1- الله أكبر جاء الفتح وابتهجت للمسلمين نفوس سرّها وشفى .
يستهل الشاعر أبياته بالتكبير ، وهو دعاء المسلمين وتهليلهم في كل فرحة ، فالله أكبر من كل كبير ، وأعظم من كل عظيم ، وهو القادر الذي هيّأ هذا الفتح ، ومنَّ على الإسلام والمسلمين، ففرحوا له ، وشفوا نفوسهم مما كابدته طوال سنوات الهجرة إلى المدينة ، ومكائد الكفار محيطة بهم .

2 – مشى النبي يحف النصر موكبه مشيعاً بجلال الله مكتنفا .
يصور الشاعر النبي صلى الله عليه وسلم في جلال النبوة ، وقد دخل مكة منتصراً محاطاً بجلال الله وعظمته ، فالنصر قد جاءه من عند الله ، ومن كان الله ناصره فلا غالب له .

3 – أضحى أسامة من بين الصحاب له ردفاً فكان أعزّ الناس مرتدفا
وقد دخل الرسول صلى الله عليه وسلم مكة على ناقته مردفاً أسامة بن زيد خلفه ، وفي هذا شرف كبير له أن يكون رديف رسول الله ، وهو أعز الناس وأعظمهم .

4 – لم يبق إذ سطعت أنوار غرّته مغنى بمكة إلا اهتز أو وجفا
وهنا يشخص الشاعر مكة فيتخيلها كائناً حياً ، إنساناً ينبض بالإحساس .. ماأن يدخل الرسول صلى الله عليه وسلم مكة ويشرق عليها بنور غرته ، حتى يفرح المسلمون ، وتضطرب أرجاء مكة فرحاً وطرباً لقدومه .
الصورة البيانية : شبه المكان ( المغنى ) بإنسان يشعر ويهتز . ذكر المشبه ( المغنى ) وحذف المشبه به ( الإنسان ) لكنه ذكر خاصة من خصائصه ( اهتز ) فالصورة استعارة مكنية .
وفي البيت كناية عن شوق كل مكان في مكة للقاء رسول الله .

5 – تحرّك البيت حتى لو تطاوعه أركانه خف يلقى ركبه شغفا
والبيت الحرام قد اشتاق للرسول صلى الله عليه وسلم اشتياق الحبيب لحبيبه ، وعبّر الشاعر عن هذا الشوق بتشخيص البيت بإنسان يتحرك ويسرع للقاء الحبيب ، ولولم يكن جماداً لكان قام حقاً لاستقباله والترحيب به .
الصورة البيانية : شبه البيت الحرام بإنسان يتحرك . ذكر المشبه ( البيت الحرام ) وحذف المشبه به ( الإنسان ) لكنه ذكر خاصة من خصائصه ( تحرك ) فالصورة استعارة مكنية .
وفي البيت كناية عن شدة شوق البيت للقاء رسول الله .

6 – وافاه في صحبه من كل مزدلف فلم يدع فيه للكفار مزدلفا
هنا يصف الشاعر دخول الرسول إلى مكة من جميع أطرافها وإحاطته بالبيت الحرام هو وأصحابه من جميع جوانبه .. وطافوا به ، فزالت دولة الشرك ، ولم يعد مكان وهروب للكفار
( الفاعل في فعل وافاه ضمير مستتر يعود على الرسول ، والهاء تعود على البيت )

7 – العاكفون على الأصنام أضحكهم أن الهوان على أصنامهم عكفا
في هذا البيت تشخيص للهوان وتشبيهه بالإنسان الذي يعكف على الأصنام ويعبدها ، وفيه كناية عن عجز الأصنام ، وعمّا لحق بها من ذلٍّ وهوان ، كما أن فيه سخرية واستهزاء من الكافرين الذين عبدوا الأصنام وتقربوا إليها ورجوا عونها ، فإذ بهم الآن ينقلبون ضاحكين من عجزها وضعفها ، ومالحقها من الذلة والهوان ، فبعد أن كانوا يحيطون بها ويعبدونها ، أصبح يحيط بها الهوان، وفي هذا قمة السخرية والاستهزاء .

8 – كانوا يظنون ألا يستباح لها حمى فلا شمماً أبدت ولا أنفا
وقد كان هؤلاء الكفار في السابق يظنون أن هذه الأصنام تستطيع حمايتهم وحماية نفسها ، فتقربوا إليها وعبدوها ، فإذ بهم يكتشفون عكس ذلك ، وإذ الأصنام عاجزة حتى عن حماية نفسها، فكيف تحميهم ؟ لحقها الذل والهوان فلم تستطع أن ترده ، لم تبد العزة والكبرياء ، ولم تستطع فعل شيء يرد عنها الهوان .
في البيت كناية عن عجز الأصنام .
وفيه استعارة مكنية تشبيه للأصنام بالإنسان العاجز .

9 – نامت شياطينها عنها منعمة وبات ماردها بالخزي ملتحفا
الشياطين التي كان يظن أنها تحمي هذه الأصنام قد غفلت عنها ، حتى أنها نامت منعمة لا يشغلها التفكير بها ، أمّا ماردها وكبيرها هبل فقد كسره الرسول وكبّه على وجهه ، ملتحفاً ( مغطى ) بالخزي والعار
في البيت استعارة مكنية : تشبيه الخزي بقماش يلتف به .
وفيه كناية عن عجز الأصنام .

10 – هوت تفاريق وانقضت محطمة كأنها لم تكن إذ أصبحت كسفا
تلك الأصنام التي كانت منتصبة أصبحت بعد تحطيمها ملقاة قطعاً صغيرة على الأرض هنا وهناك ، وتفرقت بدداً ولم يعد لها حول ولا طول ، وكأنها لم تكن شامخة من قبل .

11- لم يبق بالبيت أصنام ولا صور زال العمى واستحال الأمر فاختلفا
12- للجاهلية رسم كان يعجبها في دهرها فعفت أيامها وعفا
بانتصار الإسلام والحق زالت الجاهلية .. زالت أطلالها وآثارها .. زالت معتقداتها الباطلة التي سادت لفترة من الزمن وأعجب بها أصحابها ، وبدخول الإسلام اندثرت ولم يعد لها أثر .
في البيت استعارة تصريحة : شبه الضلال بالعمى . حذف المشبه وصرح بلفظ المشبه به .

13- لاكنت يازمن الأوهام من زمن أرخى على الناس من ظلمائه سجفا
هنا شبه الشاعر الأوهام التي غلبت على عقول الناس بالسجف ( الستائر ) التي أرخيت على عقولهم فأخفت نور الحقيقة ، وجاء الإسلام فرفع هذه الحجب ، وظهر الحق واضحاً جلياً ، لذلك يدعو الشاعر بالهلاك على هذا الزمن الذي سادت فيه الأوهام .
في البيت تشبيه بليغ : شبه الظلماء بالستار الذي يحجب الرؤية .
وفيه استعارة تصريحية : شبه الضلال بالظلام بجامع عدم الرؤية في كل منهما ، حذف المشبه الضلال وصرح بلفظ المشبه به ( الظلماء ) .

14- إن الشريد الذي قد كان يظلمه ذوو قرابته قد عاد وانتصفا
يقصد الشاعر بالشريد الرسول صلى الله عليه وسلم ، الذي أخرجه الكفار من مكة مهاجراً إلى المدينة، وقد عذّبته قريش كثيراً حين كان في مكة ووقفت في وجه دعوته ، وهو من قريش نفسها ، واليوم في فتح مكة قد عادت إليه حقوقه بعد أن ظلم فيها وهاجر عنها .

15- ردّ الظلامة في رفق وإن عنفوا ولو يشاء إذن لاشتد أو عنفا
16 – إن الرسول لسمح ذو مياسرة إذا تملّك أعناق الجناة عفا
والرسول صلى الله عليه وسلم لاتأخذه نشوة النصر فيتكبر ويشتد ، ويرد على الكفار بالمثل، وهو يتصف بالحلم والصفح ، فلم يحارب قريشاً بمثل ماحاربته ، بل كان رفيقاً بهم وعفا عنهم ، ( إذ قال لهم : اذهبوا فأنتم الطلقاء ) وكان بمقدوره أن يعاقبهم أشد العقاب ، لكنه يتصف بالعفو عند القدرة ، وهي من أبرز صفاته صلى الله عليه وسلم .

17- شكراً محمد إن الله أسبغها عليك نعمى ترامى ظلها وضفا
18- وعد وفى لإمام المرسلين به والله إن وعد الرُّسل الكرام وفى
وهذا النصر نعمة من عند الله عز وجل ، وعد رسوله الكريم به ، وقد وفى الله بوعده ، والرسول يشكر الله على هذه النعم العظيمة ، والله إن وعد رسله الكرام فإنه يفي بوعده . وقد شبه الشاعر هذه النعم لكثرتها بالأشجار الوارفة الظلال التي تفيض على الناس فيسكنون ويرتاحون إليها
في البيت استعارة مكنية : شبه نعم الله بالشجر الذي يمتد ظله . ذكر المشبه ( النعمى ) وحذف المشبه به ( الشجر ) لكنه ذكر خاصة من خصائصه ( ترامى ظلها )
مكفختني دنيتي غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2007, 10:48 PM   #2

أ- منصور
~ [ مستشار إداري ] ~

мємвєя »  29237
 Jσiи ᴅαтǝ » Oct 2005
cσиτєиτ » 7,503
sτατє » دولتي

هديل


بارك الله فيك وفي جهودك
ويجزاك الله خير

لك خالص تحياتي
أ- منصور غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 22-04-2007, 01:28 PM   #3

ام البزارين
~ [ عضو جديد ] ~

мємвєя »  68541
 Jσiи ᴅαтǝ » Feb 2007
cσиτєиτ » 23
sτατє » دولتي
يؤيؤيؤ

ويني عن هالموضوع ..

اناكنت غايبه عن هالدرس ولافهمته..

عاد اليوم اختبرنا على هالقصيده ولاعرفت لها مرره

والله مشكوره هديل ..

بس بسألك عندك تعبير عن ندوه ..
ام البزارين غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 30-04-2007, 10:11 PM   #4

*زنوبيا*
كاتبة مميزة
 
الصورة الرمزية *زنوبيا*

мємвєя »  28753
 Jσiи ᴅαтǝ » Oct 2005
cσиτєиτ » 128
sτατє » دولتي
*زنوبيا* غير متواجد حاليآ بالمنتدى  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 17-03-2008, 10:19 PM   #5

وائل2006
~ [ عضو جديد ] ~

мємвєя »  34709
 Jσiи ᴅαтǝ » Dec 2005
cσиτєиτ » 15
sτατє » دولتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
بارك الله بك , شكراً أخي الكريم
تقبلوا خالص تحيتي
أخوكم
وائل
وائل2006 غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2008, 02:17 PM   #6

ممنوع من الصرف
~ [ نجم صاعد ] ~

мємвєя »  57775
 Jσiи ᴅαтǝ » Sep 2006
cσиτєиτ » 58
sτατє » دولتي
مشكوووووووره بنت شيوخ على الشرح الوافي الكافي
ممنوع من الصرف غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2008, 05:55 PM   #7

sweet smile
~ [ عضو جديد ] ~

мємвєя »  98376
 Jσiи ᴅαтǝ » Apr 2008
cσиτєиτ » 1
sτατє » دولتي
جزاك الله خير
بس ممكن , ابغى شرح خطبة علي رضي الله عنه عن الجهاد
sweet smile غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 29-03-2009, 10:21 PM   #8

بنت مرجوجه
~ [ عضو جديد ] ~

мємвєя »  125425
 Jσiи ᴅαтǝ » Mar 2009
cσиτєиτ » 1
sτατє » دولتي
شكراً
جزاك الله الف خير
بنت مرجوجه
بنت مرجوجه غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2010, 12:04 AM   #9

مــــلآك الروح
~ [ عضو جديد ] ~

мємвєя »  175244
 Jσiи ᴅαтǝ » Mar 2010
cσиτєиτ » 17
sτατє » دولتي
رد: شرح قصيدة فتح مكة لأحمد محرم

ربي سسسعدك !
مــــلآك الروح غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2010, 10:31 PM   #10

فارس الجسور
~ [ عضو جديد ] ~

мємвєя »  185020
 Jσiи ᴅαтǝ » Apr 2010
cσиτєиτ » 1
sτατє » دولتي
رد: شرح قصيدة فتح مكة لأحمد محرم

مشكووور اخوي علئ هدا القصيدة واللة اني قريتهاء في الادااااااااعة مرة عجبتهم
فارس الجسور غير متواجد حاليآ بالمنتدى   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2010, 02:14 AM   #11

كاسب العز
~ [ عضو مؤسس ] ~

 
الصورة الرمزية كاسب العز

мємвєя »  9159
 Jσiи ᴅαтǝ » May 2005
cσиτєиτ » 26,899
sτατє » دولتي
رد: شرح قصيدة فتح مكة لأحمد محرم

بارك الله فيك

لك مني أجمل تحية

تقبل مرورى

كاسب العز
كاسب العز غير متواجد حاليآ بالمنتدى  
التوقيع
{وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ }

أنت الزائررقم

لمــواضيعي





جـــده
رد مع اقتباس
قديم 28-07-2010, 11:55 PM   #12

الذيب سرا
~ [ عضو جديد ] ~
 
الصورة الرمزية الذيب سرا

мємвєя »  20677
 Jσiи ᴅαтǝ » Sep 2005
cσиτєиτ » 26
sτατє » دولتي
رد: شرح قصيدة فتح مكة لأحمد محرم

الذيب سرا غير متواجد حاليآ بالمنتدى  
التوقيع
الذيب ســـرا واللى على باله طــــرا
رد مع اقتباس
قديم 28-07-2010, 11:59 PM   #13

الذيب سرا
~ [ عضو جديد ] ~
 
الصورة الرمزية الذيب سرا

мємвєя »  20677
 Jσiи ᴅαтǝ » Sep 2005
cσиτєиτ » 26
sτατє » دولتي
رد: شرح قصيدة فتح مكة لأحمد محرم





الله أكبر جاء الفتح وابتهجت للمسلمين نفوس سرّها وشفى
مشى النبي يحف النصر موكبه مشيعاً بجلال الله مكتنفا
أضحى أسامة من بين الصحاب له ردفاً فكان أعزّ الناس مرتدفا
لم يبق إذ سطعت أنوار غرّته مغنى بمكة إلا اهتز أو وجفا
تحرّك البيت حتى لو تطاوعه أركانه خف يلقى ركبه شغفا
وافاه في صحبه من كل مزدلف فلم يدع فيه للكفار مزدلفا
العاكفون على الأصنام أضحكهم أن الهوان على أصنامهم عكفا
كانوا يظنون ألا يستباح لها حمى فلا شمماً أبدت ولا أنفا
نامت شياطينها عنها منعمة وبات ماردها بالخزي ملتحفا
هوت تفاريق وانقضت محطمة كأنها لم تكن إذ أصبحت كسفا
لم يبق بالبيت أصنام ولا صور زال العمى واستحال الأمر فاختلفا
للجاهلية رسم كان يعجبها في دهرها فعفت أيامها وعفا
لاكنت يازمن الأوهام من زمن أرخى على الناس من ظلمائه سجفا
إن الشريد الذي قد كان يظلمه ذوو قرابته قد عاد وانتصفا
ردّ الظلامة في رفق وإن عنفوا ولو يشاء إذن لاشتد أو عنفا
إن الرسول لسمح ذو مياسرة إذا تملّك أعناق الجناة عفا
شكراً محمد إن الله أسبغها عليك نعمى ترامى ظلها وضفا
وعد وفى لإمام المرسلين به والله إن وعد الرُّسل الكرام وفى

الذيب سرا غير متواجد حاليآ بالمنتدى  
التوقيع
الذيب ســـرا واللى على باله طــــرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
شرح , فتح , قصيدة , لأحلى , لأحمد , مجرم , محرم , مكة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحليل قصيدة فتح مكة لأحمد محرم للصف الثالث ثانوي الفراشة الهادئة عربي ثانوي النصف الثاني 7 05-03-2014 11:35 PM
قصيدة الأماكن كلها مشتاقة لك ( قصيدة رائعة الجمال ) نقد وتحليل جميل الثبيتي منتدى الأخبار 8 22-02-2008 07:49 AM
قصيدة مكتي لمحمد حسن فقي - الشرح والصور البيانية مكفختني دنيتي عربي ثانوي النصف الثاني 7 31-08-2007 04:26 PM
هذه قصيدة قالتها فتاة في ليلة زفاف حبيبها وهي قصيدة محزنة جداً .. بوجليده رحيق الذائقة 9 18-08-2007 04:32 PM
مجرم مجرم مجرم يضحك على....؟؟ سلسلة صفات في القران (5) سابح ضد تيار المنتدى الإسلامي 1 23-05-2006 06:03 AM


||


الموقع بدعم الإنترنت المتقدمة

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345